الأخــبــــــار
  1. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  2. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  3. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  4. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  5. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  6. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  7. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  8. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  9. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  10. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  11. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  12. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  13. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  14. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  15. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  16. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  17. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  18. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  19. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  20. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"

النضال: الوحدة الوطنية وتعزيز صمود شعبنا طريق الاستقلال

نشر بتاريخ: 14/11/2017 ( آخر تحديث: 14/11/2017 الساعة: 10:31 )
رام الله- معا- قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني" ونحن نحيي الذكرى ال 29 على إعلان وثيقة الاستقلال الوطني الفلسطيني التي أقرها المجلس الوطني في دورته التاسعة عشرة بتاريخ 15 نوفمبر من العام 1988 في الجزائر، وأن هذه المناسبة الوطنية التي صنعتها تضحيات شعبنا البطل بشهدائه وجرحاه وأسراه، وصولا هذا إلى الإنجاز الوطني الذي أسس لمرحلة جديدة من مراحل النضال الفلسطيني الذي فتح الباب واسعاً للاعتراف العالمي بدولة فلسطين، تتطلب من الكل الفلسطيني تحمل المسؤولية الوطنية".

وأضافت الجبهة" بعد ايام ستنطلق الوفود الفلسطينية لحوار شامل بالقاهرة، يتطلب منها تذليل كافة العقبات أمام قطار المصالحة، والبحث الجدي عن شراكة وطنية حقيقية تعيد الاعتبار للقضية الوطنية وللشعب الذي ما زال يناضل من أجل حقوقه الوطنية بالعودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

وتابعت الجبهة: تمر المنطقة العربية والإقليم بحالة من المتغيرات، ومع انسداد افق عملية التسوية، والدور الامريكي المنحاز للاحتلال، والذي لم يقدم أية رؤية أو خطة، بل يبحث عن تحسين شروط وظروف الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال ، نجدد التأكيد على الرفض لاية حلول انتقالية ومنقوصة، بل نؤكد أننا نبحث عن اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس .

وطالبت المجتمع الدولي بالتدخل لتحقيق السلام العادل وتوفير الحماية العاجلة لشعبنا، واستصدار قرار من مجلس الأمن ضمن سقف زمني ينهي الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس على حدود عام 1967.

واعتبرت الجبهة أن إعلان وثيقة الاستقلال جاء استناداً للحق الطبيعي والتاريخي والقانوني للشعب الفلسطيني وللتضحيات التي قدمتها الأجيال المتعاقبة، دفاعا عن حرية وطنهم واستقلاله، ونتيجة للتراكم الثوري والنضالي لكل مواقع الثورة وتمجيدا لدم الشهداء والجرحى ومعاناة الأسرى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017