عـــاجـــل
"الشاباك" يعلن اعتقال خلية من بيت لحم خططت لاغتيال وزير الجيش ليبرمان
عـــاجـــل
إسرائيل تعلن تدمير نفق للمقاومة يمتد من شرق الزيتون إلى داخل أراضي 48
الأخــبــــــار
  1. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  2. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة
  3. جيش الاحتلال يعلن قصف 18 موقعا في قطاع غزة
  4. درعي يصادق على إقامة مدينة للمستوطنين قرب قلقيلية
  5. العثور على جثماني شهيدين في قصف اسرائيلي شرق رفح ليلا
  6. اسرائيل: حماس ابلغت مصر بانها غير معنية بتصعيد الاوضاع مع غزة
  7. اصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال حاولا التسلل قرب رفح
  8. اسرائيل تعلن سقوط صاروخ قرب منزل في شعار هنغيف المحيط بغزة
  9. جيش الاحتلال يعلن ان طائراته قصفة 6 مواقع بينها نفق لحماس في غزة
  10. القسام تعلن استخدام المضادات الارضية صوب طائرات الاحتلال
  11. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا للمقاومة شرق غزة
  12. نتنياهو: الحادث على الحدود مع غزة خطير وسنرد بالشكل المناسب
  13. مسؤول عسكري إيراني: حزب الله تحول من منظمة فدائية إلى جيش قوي
  14. اصابة 4 جنود 2 بحالة حرجة في انفجار عبوة بدورية جنوب غزة
  15. بلدية الخليل تبدأ بتطبيق خطتها الجديدة لإزالة التعديات
  16. الديمقراطية: لقاء باريس الاقتصادي معاكس لقرارات المركزي
  17. عريقات: سلام واستقرار المنطقة يبدأ بإنهاء الاحتلال
  18. مسيرة في الذكرى 49 لانطلاقة "الديمقراطية"

المالكي: السعودية لن تُقدم على التطبيع مع إسرائيل

نشر بتاريخ: 14/11/2017 ( آخر تحديث: 14/11/2017 الساعة: 15:59 )
رام الله - معا - قال وزير الخارجية والمغتربين د.رياض المالكي إن المملكة العربية السعودية لن تُقدم على التطبيع مع إسرائيل بأي شكل كان قبل حل القضية الفلسطينية، حيث أكد ذلك الملك سلمان للرئيس أبو مازن خلال إجتماعهما في الرياض الأسبوع الماضي، وأن المملكة العربية السعودية تُقدِّم كل الدعم وعلى المستويات كافة للفلسطينيين بغية الوصول إلى حل قائم على أساس الشرعية الدولية وقراراتها.
جاء ذلك خلال إستقبال المالكي لرئيس البرلمان السويدي والوفد المرافق له، صباح هذا اليوم في مكتبه بمقر وزارة الخارجية في رام الله.

وقد استعرض المالكي، أمام الوفد، آخر مستجدات الأوضاع على الساحتين الفلسطينية والعربية، مشيراً إلى قمة الكويت التي عقدت لمناقشة أوضاع أطفال فلسطين تحت الإحتلال الإسرائيلي، وإمتعاضه من المشاركة الأوروبية الخجولة والتي جاءت كذلك بناء على طلب أحد الأطراف الأوروبية، مبيناً أن ما يقدِّمه الفلسطينيون حقائق تقع على الأرض.

وفي الشق السياسي قدَّم المالكي شرحاً مفصلاً حول كل الجهود الدولية وعلى رأسها الأمريكية الهادفة لطرح خطة سلام إقليمية، تتضمن بناء السلام والتنسيق في مجال الأمن الذي يرمي لمحاربة الإرهاب ورعاته ومموليه، كما تناول المصالحة الفلسطينية وتطوراتها، مشدِّداً على أن المصالحة هي خيار فلسطيني إستراتيجي تعمل القيادة الفلسطينية على إتمامه بشكل قوي ورصين كي يقود دفة العمل الوطني وتراكماته نحو الحرية والإستقلال وتقرير المصير وبناء مؤسسات الشعب الفلسطين ونهضته، بما يتناسب ومؤهلاته ورصيده التاريخي والحضاري. كما تطرق للوضع الإقليمي وما يجري على كل الساحات العربية منوِّها إلى أن فلسطين قيادة وشعباً تتمنى لجميع الأشقاء العرب كل الخير والتوفيق في سعيهم للتغلب على المصاعب التي تعترضها هذه الفترة، مُبيِّناً أنَّ كل من يبحث عن تصويب وضعه سواء في الوطن العربي أم العالم لا بُدَّ وأن يعود للحضن الفلسطيني، بإعتبار القضية الفلسطينية بوصلة دقيقة مؤشرها صالح الأمة والعالم وخيرهما.

وثمَّن المالكي، مواقف مملكة السويد الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، والتي كان آهمها الاعتراف بدولة فلسطين على حدود العام 1967، داعياً دول العالم أن تحذو حذو السويد بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

بدوره أكد الوفد البرلماني السويدي، دعم السويد للشعب الفلسطيني وقضيته، واستمرار الدعم السياسي والاقتصادي وفي المجالات كافة.

حضر اللقاء، السفيرة أمل جادو مساعد الوزير للشؤون الأوروبية، والمستشار إيهاب الطري مدير دائرة اوروبا الغربية، والمستشار أحمد سلامي كبها مدير وحدة الإعلام والملحقين الدبلوماسيين دانيا الدسوقي ويارا دعيق.

ومن الجانب السويدي السيد أيربان أهلين الناطق باسم البرلمان السويدي، والآنسة ماري جرانلاند عضو برلمان، والسيد جوناس جاكوبسون جورتلر عضو برلمان، والآنسة آن سوفي نيلسون القنصل السويدي العام في القدس، والسيد مارتين بروزيك مستشار في البرلمان، والآنسة أنَّا ستروم مسؤولة الإعلام في البرلمان، والسيد توماس برندين نائب القنصل العام في القدس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017