الأخــبــــــار
  1. اصابة برصاص الاحتلال في مواجهات في الشجاعية بغزة
  2. الهلال: اصابتان بالرصاص الحي في القدم خلال مواجهات بيت أمر
  3. مصرع طفلة دهسا في منطقة الكرامة شمال غرب غزة
  4. مستعربون يختطفون 5 شبان على مدخل البيرة الشمالي
  5. الاحتلال يعتقل شابا في القدس بزعم حيازته سكينا
  6. اصابة الصحفي عبد الحفيظ الهشلمون بقنبلة صوت بالقدم في الخليل
  7. اندلاع مواجهات مع المستوطنين في بورين ومع الاحتلال بطولكرم
  8. اندلاع مواجهات على جسر حلحول شمال الخليل
  9. انطلاق مسيرات احتجاجية حاشدة في الخليل وحلحول ودورا ضد قرار ترامب
  10. انطلاق مسيرة احتجاجية ضد قرار ترامب في الخليل
  11. الشاباك يدعي احباط مخطط لاختطاف مستوطنين من قبل حماس بالضفة
  12. العاهل الاردني: قرار ترامب يهدد الامن والاستقرار ويحبط جهود السلام
  13. المالكي يدعو منظمة التعاون الاسلامي لإدانة قرار ترامب
  14. ابو مازن: مصرون وماضون بتحقيق المصالحة الوطنية
  15. أبو مازن: ممارسات إسرائيل ستجعلنا في حل من اتفاقياتنا معها
  16. ابو مازن يطالب كل دول العالم بالاعتراف بالدولة الفلسطينية
  17. المجلس التنفيذي لـ"الألكسو" يدين قرار ترامب
  18. ابومازن:الاعتراف باسرائيل التي لا حدود لها هو اعتراف باطل
  19. أبو مازن: أمريكا خرقت التزاماتها معنا وسنخرق التزامنا معها
  20. ابو مازن:لن نقبل ان يكون لامريكا دور في العملية السلمية

الصحة بجنين منذ 2014: ملايين الخدمات وعشرات مراكز العلاج

نشر بتاريخ: 19/11/2017 ( آخر تحديث: 19/11/2017 الساعة: 12:50 )
جنين- معا-  قدمت مختلف مراكز العلاج التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية في محافظة جنين، ملايين الخدمات الصحيّة للمواطنين في المحافظة والمناطق المجاورة.

وذكر تقرير صادر عن وزارة الصحة أن القطاع الصحي في جنين، شهد خلال السنوات الأربع الأخيرة، نهضة صحيّة كبيرة من حيث جودة وكمية الخدمات الصحيّة المقدمة، والكادر العامل في مراكزها الصحيّة والبناء.

وجرى خلال تلك الفترة، بناء وتطوير واستحداث الكثير من المرافق الصحيّة، وتوفير خدماتٍ صحيّة وأجهزة طبية لأول مرة، كما هو الحال في باقي المحافظات الفلسطينية.

وتعمل وزارة الصحة الفلسطينية على إحداث ثورة شاملة في القطاع الصحي في الوطن، بهدف توفير كافة أنواع العلاج وتوطينه في مراكز العلاج داخل الوطن.

مديرية صحّة محافظة جنين (2014-2017)

عام 2017

في عام 2017، جرت إعادة تأهيل عيادة قباطية وعمل صيانة كاملة لكافة مرافق المركز الصحي وافتتاح عيادة جديدة في قرية الريان وأخرى في قرية أم الريحان.

2016

تم نقل عيادة كفر راعي إلى مبنى البلدية السابق وإعادة تأهيل للمبنى بشكلٍ كامل ليتوافق مع الخدمات الصحية المقدَّمة للمواطنين، إضافة لإعادة تأهيل عيادة عرابة وعمل صيانة كاملة لكافة مرافقها، كما تم بناء مستودع الأدوية بمساحة 266م2، وتوسعة كل من عيادة سيريس وعيادة الجديدة بمساحة 100 م2، وافتتاح مختبر في عيادة كفرذان.

2015

خلال هذا العام، تم افتتاح عيادة صحية جديدة في واد دعوق (مستوى ثاني)، وإعادة تأهيل عيادة عجة وعمل صيانة كاملة لكافة مرافقها الصحيّة. كما جرى نقل مركز صحي جبع إلى مبنى مسقط الحكومي، وافتتاح مختبر في عيادة جلقموس وعيادة أسنان في مركز قباطية الصحي، إضافة لافتتاح عيادة أطفال في مركز البساتين الصحي.

2014

خلال عام 2014، تم افتتاح عيادة مستوى ثاني في قرية زبدة، وإنشاء مركز صحي مرج ابن عامر (مستوى ثالث) في قرية بيت قاد، إضافة لافتتاح مركز صحي في قرية دير غزالة (مستوى أول)، وافتتاح مركز أمومة وطفولة في قرية الطرم (مستوى أول)، كما جرى افتتاح مركز صحي (مستوى ثاني) في قرية مسلية، ومركز صحي (مستوى ثاني) في قرية زبوبا، ومختبر في كل من عيادة مرج ابن عامر وعيادة فحمة.

بالأرقام، ما قدمته مراكز الرعاية الصحيّة الأولية في المحافظة (2014-2017)

بلغ عدد الفحوصات المخبرية التي قدّمتها مديرية صحة جنين بمختلف مراكز الرعاية الصحية التابعة لها في المحافظة خلال الأعوام الأربعة الأخيرة، أكثر من مليون فحص، كما جرى إدخال 31 جهازاً جديدة إلى مختلف المختبرات التابعة لها، خلال تلك الفترة، ما أدى لإدخال 23 فحصاً مخبرياً جديداً في هذه المختبرات.

وبلغ عدد صور Xray في مختبرات مختلف مراكز الرعاية الأولية في المحافظة، نحو 250 ألف صورة، إضافة لما يزيد على 6500 صورة مموغراف.

وكان عدد زيارات العيادات العامة خلال تلك الأعوام، أكثر من مليوني زيارة، فيما كان عدد زيارات العيادات الخاصة نحو ربع مليون.

مستشفى الشهيد د.خليل سليمان الحكومي

شهد مستشفى الشهيد د. خليل سلميان الحكومي، خلال السنوات الأربع الأخيرة، تطويراً كبيرة على صعيد البناء والكادر والخدمات الصحية التي يقدّمها، ما أدى لتوفير العلاج بشكل أكبر وأسرع والتقليل من عدد المرضى المحوَّلين إلى خارج مراكز علاج وزارة الصحة.

وقد تم تركيب نظام المعلومات المحوسبHR HIS ، وبذلك تم الاستغناء عن الورق، ما سهل حفظ المعلومة والعودة إليها في أي وقت ومن أي مركزٍ تابعٍ لوزارة الصحة الفلسطينية. إضافة لزيادة عدد أسرَّة المستشفى، حيث كان عددها 160 سريراً وأصبح 207 أسرَّة، كما زاد عدد أسرَّة العناية اليومية لتصبح 59 سريراً بعد أن كان عددها 30 سريراً.

وعلى صعيد الكادر البشري العامل في المستشفى، فقد أصبح عدد الكادر 400 كادراً، حيث كان عدده 330، يشملُ أطباء الاختصاص والأطباء المقيمين والصيادلة والمهن الطبية المساندة والممرضين والموظفين الإداريين.

خلال تلك الفترة، تم إدخال العديد من الأجهزة الطبية والمعدات الميكانيكية والكهربائية، أهمها جهاز التكييف المركزي لقسم العمليات وجهاز التخدير لقسم الرنين المغناطيسي، إضافة لجهاز أشعة digital plain X ray، إضافة لاستلام وتشغيل جهاز الرنين المغناطيسي بتكلفة مليون ونصف المليون دولار، ما أدى لزيادة فعالية التشخيصات المعمولة والتخفيف على المرضى، حيث أحدث نقلة نوعية في سهولة تقديم الخدمة وسرعتها لمرضى محافظة جنين والمحافظات القريبة، كما جرى ادخال خدمة التشخيص بالمناظير العلوية والسفلية، ما أدى لزيادة فعالية التشخيصات المعمولة.

وجرى أيضاً تشغيل مبنى المغسلة بدعم من المجتمع المحلي وهيئة الأعمال الإماراتية بواسطة جمعية أصدقاء المستشفى الخيرية، وتوفير 3 غسالات جديدة. كما تم تشغيل مبنى العيادات التخصصية الممول من المجتمع المحلي ووزارة الصحة، وتشغيل ست عيادات يومية لمختلف التخصصات، ما أدى لتخفيف معاناة المرضى، حيث تم توفير مكان ملائم وتقديم خدمة بجودة أعلى للمرضى.

وعلى صعيد الخدمات المقدَّمة، تمت زيادة عدد العمليات الجراحية وتقليل عدد المرضى على قوائم الانتظار، حيث أٌضيفَت غرفة عمليات خامسة للمستشفى، سيتم تشغيلها قريباً.

وفي قسم الكلى، تم ادخال جهاز تنقية المياه، لتوفير مياه نقية لماكنات غسيل الكلى، إضافة لإدخال ست ماكينات غسيل كلى وتوفير ستة أجهزة وستة كراسي لتحسين نوعية الخدمة المقدمة، بالتعاون مع جمعية أصدقاء المستفشى والمجتمع المحلّي.

وقد جرى بناء وتجهيز محطة توليد الأكسجين الممولة من الحكومة النرويجية، استلام العديد من الأجهزة الطبية والكهربائية والمعدات المختلفة، وتركيب نظام الهواء الطبي، وتركيب نظام الغازات الطبية في قسم العناية المكثفة.

وحصل المستشفى على سيارة بتبرع من جهاز المخابرات العامة، كما حصل المستشفى على دعم من جمعية إغاثة أطفال فلسطين لترميم غرفة الإفاقة في قسم العمليات بمبلغ 200 ألف دولار، إضافة لإدخال أجهزة جديدة للقسم. كما تم تأثيث وتجهيز قسم التحويلات في المستشفى بتبرع من مؤسسة انتراهيلث، وحصوله على منحة من الهلال الأحمر القطري لشراء أجهزة لقسم العمليات بقيمة 135 ألف دولار واستضافة وفد طبي لزراعة الركب الاصطناعية خلال شهر أكتوبر الماضي.

ويجري العمل على شراء سيارة إسعاف (ICU)، بالشراكة مع جمعية أصدقاء المستشفى، بتكلفة 100 ألف دولار.

مؤخراً، وضع رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله، في بلدة يعبد بجنين حجر الأساس لمركز الطوارئ والولادة الآمنة في البلدة، وأعلن عن رصد 2.6 مليون يورو لبناء وتجهيز مركز جراحة القلب والقسطرة في مستشفى جنين الحكومي.

خلال الفترة القريبة، سيتم بناء مطبخٍ جديد وفق أحدث المواصفات بتكلفة تصل إلى نصف مليون دولار، كما بدأ العمل على ترميم المختبر بتكلفة تصل إلى 250 ألف دولار، وفق أحدث المواصفات العالمية.

وقد أجرى المستشفى خلال السنوات الأربع، عشرات العمليات الجراحية النوعية، من خلال الكادر الطبي العامل في المستشفى والوفود القادمة من الخارج.

بالأرقام ما قدَّمه المستشفى (2014-2017)

واستقبل قسم الطوارئ ما بين 2014 و 2017، ما مجموعه 324221 مواطناً ومواطنة، كما بلغ عدد زيارات العيادات الخارجية أكثر من 160 ألفَ زيارة، وأجرى الطاقم الطبي في المستشفى ما يزيد على 24 ألف عملية، كما أبصر النور فيه خلال تلك الفترة، 22290 مولوداً ومولوداً.

وقد تأسس مشفى الشهيد الدكتور خليل سليمان الحكومي في جنين عام 1961، وشهد تطوراً كبيراً في حجم وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وأصبح يخدم أكثر من 350 ألف مواطن في محافظة جنين والقرى القريبة من محافظات مجاورة.

ويضم المستشفى أقسام الباطني والجراحة والرعاية الخاصة والنسائية والتوليد والأطفال، إضافة لقسم الطوارئ والعيادات الخارجية

وزير الصحّة: محافظة جنين شهدت ثورة صحيّة

وقال وزير الصحّة د. جواد عوّاد، " إن محافظة جنين شهدت خلال السنوات الأخيرة ثورة كبيرة في القطاع الصحي، وأكد أنه ومنذ توليه حقيبة وزارة الصحة، سعى ولا يزال إلى رفع جودة الخدمات الطبيّة المقدّمة للمواطنين، من خلال عمل الوزارة الدائم على توفير البناء والمعدّات والكادر الطبّي، مؤكداً على الدعم الكبير الذي يوليه الرئيس محمود عبّاس ورئيس الوزراء د. رامي الحمد لله بشكل دائم من أجل توفير كافة الخدمات الصحيّة للمواطنين بأفضل جودة ممكنة.

وشكرَ الوزير كافة الجهات الداعمة لتطوير القطاع الصحي في الحافظة، وقال إن لُحمة المجتمع المحلي مع مؤسسات الدولة الفلسطينية والمؤسسات الداعمة يدفع إلى المضي قدماً في توفير كافة الخدمات للمواطنين.

وأشاد وزير الصحّة بعمل كافة الطواقم الطبّي والإدارية والفنية، العاملة في مراكز وزارة الصحة في محافظة جنين، لما يبذلونه من جهد كبير، في سبيل تطوير الخدمة الصحيّة المقدّمة، مؤكّداً على ضرورة توطين الخدمة الصحيّة في وطننا، من خلال توفير العلاج اللازم في وقت قياسي وبالجودة الأمثل، وأن هذا يحدث من خلال تعاون الطبيب والمريض في أن واحد.

من جهته قال مدير مستشفى جنين الحكومي، د. نجي نزال إن إدارة المستشفى تتواصل بشكل دائم مع وزارة الصحّة من خلال إطلاعها على عمل المستشفى، وتنفيذ توجيهات الوزارة وخططها الاستراتيجيّة ومتابعة نشاطاتها المختلفة.

وأضاف مدير مديرية صحة محافظة جنين، د. وسام صبيحات، أن النهضة الصحيّة التي تشهدها محافظة جنين تبعث على رضى المواطنين حول العلاج الذي يحصلون عليه، مشيراً إلى أن الخدمات المقدَّمة تضاهي تلك المقدَّمة في دول متقدمة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017