الأخــبــــــار
  1. اصابة برصاص الاحتلال في مواجهات في الشجاعية بغزة
  2. الهلال: اصابتان بالرصاص الحي في القدم خلال مواجهات بيت أمر
  3. مصرع طفلة دهسا في منطقة الكرامة شمال غرب غزة
  4. مستعربون يختطفون 5 شبان على مدخل البيرة الشمالي
  5. الاحتلال يعتقل شابا في القدس بزعم حيازته سكينا
  6. اصابة الصحفي عبد الحفيظ الهشلمون بقنبلة صوت بالقدم في الخليل
  7. اندلاع مواجهات مع المستوطنين في بورين ومع الاحتلال بطولكرم
  8. اندلاع مواجهات على جسر حلحول شمال الخليل
  9. انطلاق مسيرات احتجاجية حاشدة في الخليل وحلحول ودورا ضد قرار ترامب
  10. انطلاق مسيرة احتجاجية ضد قرار ترامب في الخليل
  11. الشاباك يدعي احباط مخطط لاختطاف مستوطنين من قبل حماس بالضفة
  12. العاهل الاردني: قرار ترامب يهدد الامن والاستقرار ويحبط جهود السلام
  13. المالكي يدعو منظمة التعاون الاسلامي لإدانة قرار ترامب
  14. ابو مازن: مصرون وماضون بتحقيق المصالحة الوطنية
  15. أبو مازن: ممارسات إسرائيل ستجعلنا في حل من اتفاقياتنا معها
  16. ابو مازن يطالب كل دول العالم بالاعتراف بالدولة الفلسطينية
  17. المجلس التنفيذي لـ"الألكسو" يدين قرار ترامب
  18. ابومازن:الاعتراف باسرائيل التي لا حدود لها هو اعتراف باطل
  19. أبو مازن: أمريكا خرقت التزاماتها معنا وسنخرق التزامنا معها
  20. ابو مازن:لن نقبل ان يكون لامريكا دور في العملية السلمية

ماذا جرى خلال اجتماع الساعات الخمس؟

نشر بتاريخ: 30/11/2017 ( آخر تحديث: 01/12/2017 الساعة: 14:47 )

بيت لحم- تقرير معا- تداعى قادة الفصائل في قطاع غزة الى اجتماع دعا له قائد حركة حماس يحيى السنوار الاربعاء قبل ان يلتحق به الوفد المصري, قال مسؤول في الجبهة الديمقراطية انه جاء لوضعنا في صورة ما تمر به المصالحة من مخاطر قد تنسفها.

وكشف عن ان المصالحة تمر بتعقيدات كبيرة جدا "وان هناك مخاوف جدية لفشلها نظرا لعدم توفر الارادة, وان تاجيل تمكين 10 ايام غير كافية لتذليل العقبات لكن الطرف المصري مستمر ولن يسمحوا بالفشل".

مسألتان, كادتا ان تنسفان المصالحة قال طلال ابو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية, وهما اعلان الحكومة عودة الموظفين القدماء وكان الاتفاق نص على عودة عدد محدد, ثانيا , الجباية الداخلية حيث الجباية على المعابر تعود اليوم الى خزينة الحكومة لكن الجباية الداخلية تعود لوزارة المالية في غزة وتشترط حماس انه في حال تسليمها للحكومة تريد ضمانة بان تدفع رواتب الموظفين الموجودين على راس عملهم.

كما تحدث السنوار للفصائل عن الملف الامني وهو ان الاتفاق ينص على ان يحضر قادة الاجهزة الامنية الى غزة ويعقدوا اجتماعات مع نظرائهم لتوحيد الاجهزة ومعالجة الملف وفق اتفاق 2011, والذي ينص على دمج كل الاجهزة في غزة.

هذه النقاط ابلغهم بها السنوار يقول ابو ظريفة ويوضح ان اللجنة الادارية التي جرى تشكيلها مهمتها معالجة قضايا الموظفين القدماء والجدد حتى شباط المقبل وفق ما نص عليه اتفاق 4/5 2011.

بدورها قدمت الفصائل 4 نقاط , تتضمن رفع الاجراءات العقابية التي فرضتها السلطة على قطاع غزة, وان يكون مرجعية المصالحة اتفاق 4/5, والتئام اللجنة الادارية معالجة ملف الموظفين, وتشكيل لجنة من الفصائل تدعم جهود مصر وتضغط لانجاح المصالحة كما قال ابو ظريفة.

غير ان اللجنة الادارية الخاصة بالموظفين لا تعترف بها حركة حماس لعدم تمثيلها داخل تلك اللجنة واقترحت ضم اسماء لها لكن فتح رفضت .يقول ابو ظريفة, مضيفا" اللجنة التي يراسها زياد ابو عمرو لم تجتمع منذ ان جرى الاتفاق على تشكيلها".

مزهر: 2 مليون فيي غزة ليس كلهم حماس

بدوره قال جميل القيادي في الجبهة الشعبية لوكالة " معا" " ان تمديد تمكين الحكومة 10 ايام جاء بالتوافق بين حركتي فتح وحماس برعاية الوفد المصري .

واضاف": انه كان مقررا ان يتم الاستلام والتسليم في غزة اول الشهر المقبل, لكن مشكلات الاستلام والتسليم جعلت الاطراف تؤجل الموعد 10 ايام اخرى لان اجتماع فتح وحماس في القاهرة هو اجتماع تقييمي لتمكين الحكومة".

واوضح مزهر ان الاجتماع الذي دعا له السنوار مع الفصائل ابلغهم خلاله بان دعوة الموظفين القدماء للعودة للعمل مخالف للاتفاقات فضلا عن اعمال اللجنة الادارية .

وراى مزهر ان مسالة تاجيل تمكين الحكومة 10 ايام اضافية قد تذلل بعض العقبات لكنها لن تعالج كل الاشكالات...وامام عملية طويلة يجب ان تتوفر الارادة السياسية...خبارنا جميعا هو انجاح المصالحة خاصة وان الجانب المصري معني باتمامها.

ودعا مزهر الى رفع الاجراءات التي فرضتها السلطة على قطاع غزة قائلا" هناك 2 مليون انسان في غزة ليس كلهم حماس ".

وشملت تلك الإجراءات "تخفيض رواتب موظفي السلطة بنسبة 30%، وإحالة بعضهم للتقاعد المبكر، وتخفيض إمدادات الكهرباء للقطاع".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017