الأخــبــــــار
  1. الطقس: غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  2. الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها
  3. ترامب يقول خاشقجي قتل على الأرجح وتركيا تبحث عن جثته
  4. عريقات:فلسطين ستقوم بإتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على خطوات امريكا
  5. مشروع قانون إسرائيلي: السجن 7 سنوات لنشطاء المقاطعة
  6. منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنا
  7. إسرائيل تعزز نشر قواتها المدرعة على حدود غزة
  8. ترامب لأبو مازن: خبأت لكم مفاجآت طيبة لا تتخيلونها في صفقة العصر
  9. حركة فتح تستقبل الوفد الأمني المصري في رام الله
  10. ماكرون يعلن أن فرنسا علقت الزيارات السياسية إلى السعودية
  11. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  12. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  13. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  14. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  15. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  16. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  17. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  18. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  19. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  20. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"

المفتي العام يحذر من مخاطر الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال

نشر بتاريخ: 03/12/2017 ( آخر تحديث: 03/12/2017 الساعة: 16:12 )
القدس- معا- حذر الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى المبارك، من خطورة اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.
وأضاف المفتي حسين أن هناك أخباراً صحفية تفيد بأن الإدارة الأمريكية تنوي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس أو الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، مضيفا أن هذا الاعتراف أو نقل السفارة إلى القدس إن حصل لن يكون اعتداء على الفلسطينيين وحدهم بل هو اعتداء صارخ على العرب والمسلمين في أنحاء العالم.
وبين أن تشريع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس إجراء غير قانوني، وينافي المواثيق والمعاهدات الدولية كافة، التي تعتبر القدس أرضاً محتلة.
ونبه إلى أن هذا الإجراء لن يخدم السلام والأمن في المنطقة، بل سيجرها إلى ويلات الحروب والفوضى وعدم الاستقرار.

وأوضح أن المقدسيين والفلسطينيين والعرب والمسلمين كافة لن يقبلوا بهذا الإجراء، وسوف يبذلون الغالي والنفيس من أجل الوقوف في وجهه.
وتابع أن" الولايات المتحدة الأمريكية تحاول إقصاء الفلسطينيين من خلال قراراتها، فهي بالأمس القريب لم تجدد تمديد استمرار مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن"، وأن النكبات على الأرض والشعب الفلسطيني تتوالى، فمن وعد بلفور الذي أعطى للاحتلال أرض الشعب الفلسطيني، مروراً بجدار الفصل العنصري والاستيطان الذي ابتلع الأراضي وشرد السكان العزل، وصولاً إلى نكبة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، أو الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي".
ودعا قادة العرب والمسلمين وشعوبهم وعلمائهم والشرفاء ومحبي السلام في العالم إلى الوقوف صفاً واحداً لإلغاء هذا التوجه الأمريكي الذي يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة، ويجرها إلى المجهول.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018