الأخــبــــــار
  1. الخارجية: قرار إلحاق القنصلية الامريكية بالسفارة تواطؤ مع الاحتلال
  2. الطقس: غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  3. الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها
  4. ترامب يقول خاشقجي قتل على الأرجح وتركيا تبحث عن جثته
  5. عريقات:فلسطين ستقوم بإتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على خطوات امريكا
  6. مشروع قانون إسرائيلي: السجن 7 سنوات لنشطاء المقاطعة
  7. منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنا
  8. إسرائيل تعزز نشر قواتها المدرعة على حدود غزة
  9. ترامب لأبو مازن: خبأت لكم مفاجآت طيبة لا تتخيلونها في صفقة العصر
  10. حركة فتح تستقبل الوفد الأمني المصري في رام الله
  11. ماكرون يعلن أن فرنسا علقت الزيارات السياسية إلى السعودية
  12. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  13. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  14. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  15. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  16. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  17. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  18. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  19. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  20. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف

الكشف عن فحوى ملف"المصالحة المجتمعية"

نشر بتاريخ: 04/12/2017 ( آخر تحديث: 04/12/2017 الساعة: 10:42 )

غزة-خاص معا - بانتظار ما اصطلحت عليه الاطراف "تمكين الحكومة في غزة" فان ملفات عديدة تنتظر نبشها, منها على سبيل المثال لا الحصر " المصالحة المجتمعية".

وعلى الرغم من قيام الامارات العربية برعاية صلح اجتماعي في قطاع غزة بين ما يقارب 40 عائلة فلسطينية فقدت احد ابنائها خلال احداث الانقسام الفلسطيني، الا ان الكثير من العائلات مازالت تنتظر تحقيق المصالحة حتى تتمكّن الحكومة من العمل حتى تباشر لجان المصالحة المجتمعية التي انبثقت من القاهرة في العام 2011 عملها.

وكشف إبراهيم أبو النجا رئيس لجنة المصالحة المجتمعية أنهم انهوا كافة التشكيلات والأعمال الخاصة باللجنة وتبقى فقط بسط الحكومة نفوذها على القطاع لتفتح حسابات خاصة للمتضررين.

وقال ابو النجا لمراسلة "معا":" لن يكون هناك ملف على حساب الآخر, المصالحة المجتمعية جزء من خمسة ملفات هي"المنظمة، الحكومة, الأمن، الانتخابات".

وفي معرض رده على سؤالنا هل يتوفر المال لدى الحكومة لدفع التعويضات الخاصة للمتضررين ضمن ملف" المصالحة المجتمعية" أكد ابو النجا أنه لا يتوفر المال لدى الحكومة, ولكن هناك جهات استعدت لتقديمه مثل مؤسسة الرئيس الراحل نيلسون منديلا ومؤسسة الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر والمغرب.

غير انه قال ان الجامعة العربية استعدت بأن تتحرك في اتجاهات عديدة لتأمين المبلغ ويبقى للحكومة دور في التحرك باتجاه القوى والجهات التي يمكن أن تقدم لها شيئا لصندوق المصالحة المجتمعية.

وحول المبالغ التي دفعتها الامارات لبعض العائلات في قطاع غزة اكد ابو النجا :"لا دخل لنا بها ولا نتعامل بهذه الطريقة" مشددا أن المصالحة المجتمعية ليست قضية بسيطة لأنها تحتاج الى إنهاء جذور المشكلة .

وتابع:"المصالحة المجتمعية قضية كبيرة وليست قضية أن تأخذ بعض الجهات المتضررة المال وتنتهي" .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018