الأخــبــــــار
  1. نادي الأسير ينعى المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر
  2. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه المتظاهرين شرق خان يونس
  3. الجيش اللبناني يفكك منظومة تجسس اسرائيلية في تلال كفر شوبا
  4. "منظومة" عسكرية اسرائيلية لمواجهة الطائرات الورقية
  5. بعد جولة عربية.. كوشنير وغرينبلات يلتقيان نتنياهو
  6. الاحتلال يخطر 21 عائلة بالطرد من منازلهم في خربة حمصة بحجة التدريبات
  7. اصابة جندي اسرائيلي بجراح بحجارة شبان مخيم الدهيشة ببيت لحم
  8. الجيش اللبناني: خمس طائرات اسرائيلية تخترق الاجواء اللبنانية
  9. الأمير وليام يبدأ الاثنين زيارة ملكية غير مسبوقة للأرض المقدسة
  10. إنقاذ أربعة أطفال من الغرق في خان يونس
  11. الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا احد فوق القانون
  12. مستوطنون يقيمون حفلا في الحرم الابراهيمي بالخليل
  13. سكان تل الرميدة يعتصمون امام الحاجز رفضا لسياسة "الارقام" الاسرائيلية
  14. رسميا - فلسطين تنضم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية
  15. الاحتلال يغلق مدخل بيت عينون بالخليل
  16. الطقس: جو حار وارتفاع درجات الحرارة
  17. خبيران دوليان: الرعاية الصحية في غزة على حافة الانهيار
  18. دعوات للمشاركة في مسيرات "الوفاء للجرحى" اليوم الجمعة على حدود غزة
  19. الرئاسة تدين ممارسات المستوطنين الاستفزازية في الحرم الإبراهيمي الشريف
  20. إصابة امرأة واحراق اشجار زيتون باعتداء للمستوطنين في برقة شمال نابلس

بدون مؤاخذة- القدس لا تقبل المساومة

نشر بتاريخ: 04/12/2017 ( آخر تحديث: 04/12/2017 الساعة: 09:18 )
الكاتب: جميل السلحوت
يبدو أنّ الإدارة الأمريكيّة برئاسة ترامب جادّة في محاولاتها لتصفية القضية الفلسطينيّة لصالح المشروع الصّهيوني، قبل أن تعلن عمّا سمّته "صفقة القرن" وذلك من خلال نيّتها الاعتراف بالقدس "عاصمة اسرائيل الموحدّة"، يشجّعها في ذلك الخنوع الرّسميّ العربيّ للسّياسة الأمريكيّة دون نقاش، وفي حال نفّذت أمريكا سياستها التي تتناقلها وسائل الاعلام من تصريحات وتسريبات لمسؤولين أمريكيين، فإن ذلك لا يشكّل خرقا أمريكيّا للقانون الدّولي، ولقرارات مجلس الأمن الدّولي، وللوائح حقوق الانسان فحسب، بل سيتعدّى ذلك إلى إشعال نار حرب على الأمّتين العربيّة والاسلاميّة، والتي قد تقود إلى حرب كونيّة ثالثة، فالقدس القديمة التي تبلغ مساحتها حوالي كيلو متر مربع واحد ليست قطعة أرض عاديّة، فهي تحوي أقدس المقدّسات الاسلاميّة والمسيحيّة، فالمسجد الأقصى جزء من عقيدة المسلمين، كونه قبلتهم الأولى، ومعراج خاتم النّبيّين، وثالث الحرمين الشّريفين، وأحد المساجد الثّلاث التي تشدّ إليها الرّحال. وكنيسة القيامة الأكثر قداسة للمسيحيين. وكلّ متر في القدس فيه شاهد تاريخيّ على عروبة المدينة، وبالتّالي فإنّ المسّ بالقدس سيدخل المنطقة في حروب دينيّة، يعرف مشعلوها متى يبدأونها، لكن لا هم ولا غيرهم يعرفون متى ستنتهي، لكن بالتّأكيد فإنّ أحدا دولا وشعوبا لن ينجو من لهيبها.

إنّ بعض الأنظمة العربيّة التي سمحت لبعض وسائل الاعلام فيها، وبناء على تعليمات أمريكيّة، بنقل نباح بعض كلاب أمريكا حول فلسطين وشعبها وقدسها في محاولة بائسة لجسّ نبض الشّارع العربيّ، حول ما يخطط للمنطقة، لا تدرك هي الأخرى أنّ المسّ بالعقيدة الدّينيّة للشعوب، له عواقبه الوخيمة على تلك الأنظمة قبل غيرها، وسيشكّل تهديدا حقيقيّا لها ولمصالح أمريكا التي تحميها.

فالقدس جوهرة الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، والعاصمة السياسيّة والدّينيّة والتّاريخيّة والاقتصادية والحضاريّة للشعب الفلسطيني ودولته العتيدة، لا تقبل المساومة، وهي خطّ أحمر، إذا ما تمّ تجاوزه فإنّ السّحر سينقلب على السّاحر. فالشّعوب التي تمّ تضليلها وتخديرها لعقود خلت، لا بدّ أن تصحو من سباتها الطّويل، والمسّ بالقدس هو ناقوس الخطر الذي سيعيدها إلى وعيها، وإذا ما انتهكت حرمات المسجد الأقصى فإنّ ذلك يعني أنّ الكعبة المشرّفة في مكّة، والمسجد النّبويّ في المدينة المنوّرة لن تبقى آمنة هي الأخرى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018