الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن الاسير رأفت جوابرة بعد اعتقال دام 15 عاما
  2. مسيرة ضخمة في مدينة ام الفحم ضد قرار ترامب
  3. الشرطة:مقتل طفل اثر شجار عائلي في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس
  4. مهنا: فتح معبر رفح أيام السبت والأحد والإثنين القادم وبكلا الاتجاهين
  5. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال مواجهات عند موقع "إيرز" العسكري
  6. صيدم: المعلمون سدنة مشروعنا الوطني
  7. مزهر لحماس: واصلوا هجوم المصالحة وسنواجه معا أي محاولات لتعطيلها
  8. الهلال: 17 إصابة بالغاز بمواجهات في الناقورة غرب نابلس
  9. مهرجان حماس-مزهر يدعو لاجتماع امناء الفصائل لوضع استراتيجية وطنية
  10. وفد من فتح برئاسة عضو المركزية أحمد حلس يشارك بمهرجان انطلاقة حماس
  11. الخارجية: شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال
  12. الاتحاد الوطني: خطاب الرئيس بحاجة لإسناد شعبي وفصائلي
  13. انطلاق مواجهات مع الاحتلال على مدخل قرية الناقورة غرب نابلس
  14. مهرجان جماهيري ضخم في ذكرى انطلاقة حماس الـ 30 في قطاع غزة
  15. الاحتلال يسلّم قرارا بهدم منزل في الولجة
  16. فجرا- الجيش اعتقل 8 مواطنين واقتحم جامعتي القدس في أبوديس وبيرزيت
  17. البيت الابيض: تأجيل زيارة نائب ترامب عدة ايام
  18. مستوطنون يقتحمون الأقصى في"عيد الأنوار اليهودي"وسط انتشارقوات الاحتلال
  19. الأمم المتحدة مستعدة لدور الوسيط بين فلسطين واسرائيل
  20. فجرا - الاحتلال يقصف عدة اهداف في قطاع غزة

ملك المغرب يبعث رسالة عاجلة الى ترامب

نشر بتاريخ: 05/12/2017 ( آخر تحديث: 05/12/2017 الساعة: 20:46 )
الرباط-معا- بعث العاهل المغربي، رئيس لجنة القدس، الملك محمد السادس، رسالة إلى رئيس الولايات المتحدة الاميركية دونالد ترامب، أعرب فيها عن القلق البالغ الذي ينتاب الدول والشعوب العربية والإسلامية، إزاء الأخبار المتواترة بشأن نية ادارته الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها.

وقال ملك المغرب في رسالته: "لا يخفى عليكم ما تشكله مدينة القدس من أهمية قصوى، ليس فقط بالنسبة لأطراف النزاع، بل ولدى أتباع الديانات السماوية الثلاث، فمدينة القدس، بخصوصيتها الدينية الفريدة، وهويتها التاريخية العريقة، ورمزيتها السياسية الوازنة، يجب أن تبقى أرضا للتعايش، وعَلماً للتساكن والتسامح بين الجميع".

وأضاف: لقد أظهرتم، منذ تسلمكم مهامكم السامية، عن إرادةٍ قوية وعزم أكيد لإحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، واتخذتم خطوات واعدة في هذا الاتجاه، حظيت بدعم موصول من قبل المجتمع الدولي، بما فيه المملكة المغربية.

وأكد العاهل المغربي في رسالته أن من شأن هذه الخطوة أن تؤثر سلبا على آفاق إيجاد تسوية عادلة وشاملة للنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي، وذلك اعتبارا لكون الولايات المتحدة الأمريكية أحد الرعاة الأساسيين لعملية السلام وتحظى بثقة جميع الأطراف.

وشدد على أن القدس، بحكم القرارات الدولية ذات الصلة، بما فيها على وجه الخصوص قرارات مجلس الأمن، تقع في صلب قضايا الوضع النهائي، وهو ما يقتضي الحفاظ على مركزها القانوني، والإحجام عن كل ما من شأنه المساس بوضعها السياسي القائم.

وقال: إن ما تعيشه منطقة الشرق الأوسط من أزمات عميقة وتوترات متواصلة، ومخاطر عديدة، يقضي تفادي كل ما من شأنه تأجيج مشاعر الغبن والإحباط التي تغذي التطرف والإرهاب، والمساس بالاستقرار الهش في المنطقة، وإضعاف الأمل في مفاوضات مُجدية لتحقيق رؤية المجتمع الدولي حول حل الدولتين.

وأكد أن المملكة المغربية، الحريصة دوما على استتباب سلام عادل وشامل في المنطقة، وفقا لمبادئ الشرعية وللقرارات الدولية ذات الصلة، لا يراودها شك في بُعد نظر ادارة الرئيس ترامب، ولا في التزامه الشخصي بالسلم والاستقرار بالمنطقة، وعزمه الوطيد على العمل لتيسير سبل إحياء مسلسل السلام، وتفادي ما قد يعيقه بل ويقضي عليه نهائيا

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017