الأخــبــــــار
  1. الحكومة الإسرائيلية تؤيد مشروع قانون الإعدام لفلسطينيين
  2. الأمن والمخابرات السوداني: مستعدون لتنفيذ قرار البشير بحماية القدس
  3. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  4. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  5. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  6. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  7. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  8. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  9. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة
  10. تشكيل وفد وزاري عربي مصغر للتصدي للإعلان الأميركي بشأن القدس
  11. "الميزان" يطالب بفتح تحقيق فوري في جريمة قتل أبو ثريا
  12. مستوطنون يجرفون أكثر من 500 دونم في عوريف جنوب نابلس
  13. اصابات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في العروب
  14. اعتقال شاب بحوزته عبوة ناسفة حاول الدخول إلى محكمة سالم قرب جنين
  15. فتح : ترامب استبدل صفقة العصر بجريمة العصر
  16. نيجيري يطعن دنماركيين اثنين في ليبرفيل ردا على قرار ترامب بشان القدس
  17. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  18. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  19. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  20. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون

مركز شؤون المرأة يؤكد دعم جهود المصالحة

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 10:47 )
غزة- معا- أوصى متحدثون/ات على ضرورة الاستفادة من التجارب الماضية التي خاضتها الأحزاب الفلسطينية عبر التاريخ، وحماية الوحدة الوطنية، ودعم الجهود لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية والإشراك الحقيقي للنساء في كل مراحلها.

جاء ذلك خلال اللقاء الحواري الذي نظمه مركز شؤون المرأة في غزة بالتعاون مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين، بعنوان "الخلافات الفلسطينية قبل النكبة، وأثرها على مسار القضية الفلسطينية"، وذلك في مقر النقابة بحضور عدد من الإعلاميين/ات والصحفيين/ات من مختلف وسائل الإعلام.

وقالت سمر الدريملي منسقة الإعلام في المركز" يأتي هذا اللقاء في إطار تعاون برنامج الإعلام في مركز شؤون المرأة ونقابة الصحفيين الفلسطينيين لمناقشة مختلف القضايا المستجدة والمهمة التي تبرز على الساحة الفلسطينية، ووضعها تحت المجهر لتحليلها ونقاشها مع المختصين/ات ومساعدة الإعلاميين/ات على تناولها ومعالجتها في وسائل الإعلام المختلفة التي يعملون بها.

من جانبه تحدث المؤرخ الفلسطيني الدكتور سليم المبيض عن ملامح الشخصية الفلسطينية من الزاوية السيلوجية والعوامل التي أثرت عليها، وعلى نمط سلوكها نتيجة موقع فلسطين والظروف المناخية والطبيعة الجغرافية، والتي انعكست بشكل مباشر على تكوين الأحزاب في فلسطين.

وقال الدكتور المبيض" إنّ عمر الحياة الحزبية في مجتمعنا قصير ولا تاريخ له، إذا ما قورنت مع الأحزاب السياسية في الدول العربية والأوروبية، بسبب الصراعات المتتالية مع الاحتلال البريطاني، والطبيعة الخاصة للشخصية الفلسطينية".

وبين أن الأحزاب الفلسطينية بدأت تتشكل منذ بداية الصراع الفلسطيني مع الاحتلال، وأخذت تتوسع مع زيادة المواجهة، ونوه إلى أن أول حزب ظهر في فلسطين هو الحزب الإسلامي المسيحي عام 1919م، حيث وقف في وجه الاحتلال البريطاني ورفض ووعد بلفور وكل ما يصدر عن بريطانيا.

وأوضح المبيض أنه تم إنشاء 6 أحزاب مختلفة منذ عام 1935 إلى عام 1938، حيث كان لكل حزب جريدة خاصة خاصة به، مشيرا إلى أن التنافس بين هذه الاحزاب هي كانت سمتها والتي تسببت في انتهائها.

وأكد خلال حديثه على أن الأحزاب الفلسطينية تلعب دورا مهما في تشكيل الرأي العام، وتعبر عن رغبات الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن الاحتلال يحاول استغلال الأحزاب، ويزرع بينهم عداوة ليستغلها لتحقيق مصالحه.

وختم المبيض دعوته للفصائل المختلفة بالتوحد ضد الاحتلال وعدم السماح للمحتل بضعضعة العلاقات فيما بينها، وضرورة توخي الحذر فالأحزاب هي من تشكل الذراع المتحرك للشعب والذي يخشاه أي المحتل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017