الأخــبــــــار
  1. الصحة:استشهاد حسين أبو عويضة متأثراً باصابته بقطاع غزة
  2. ‏انتحاري يفجر نفسه في اجتماع لجبهةًالنصرة بريف ادلب السوري
  3. الاحتلال يسمح بنقل جثمان الشهيد ابو طاحون من الخليل الى القطاع
  4. استشهاد شاب من غزة متأثرا بجراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  5. إصابة مواطن برصاص قوات الاحتلال شرقي مدينة غزة
  6. الهيئة:النتائج الأوليةلتشريح عويسات تفيد أن سبب الوفاة جلطة قلبية حادة
  7. اصابة شاب بنيران الاحتلال في الرأس بكفر قدوم شرق قلقيلية
  8. الاحتلال ألغى تنسيق نقل جثمان الشهيد مهند ابوطاحون من الخليل لغزة
  9. مصرع شاب وإصابة آخر اثر تعرضهما لتماس كهربائي بخان يونس
  10. 200 ألف أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى
  11. هيئة الأسرى: "البدء في عملية تشريح الشهيد عزيز عويسات في أبو كبير"
  12. اندلاع حريق بفعل طائرة ورقية بأحراش اسرائيلية شرق البريج وسط القطاع
  13. اسرائيل تدعو الاتحاد الاوروبي وقف تمويل منظمات تشجع على مقاطعتها
  14. حفيد الملكة اليزابيث يزور القدس ورام الله
  15. الطقس: جو غائم جزئيا وحار نسبيا وارتفاع على الحرارة
  16. صحفي اسرائيلي ينفي تصريحات تتعلق بنقل رسائل من اللواء فرج للشاباك
  17. الاردن: الاستيطان يهدد الامن والاستقرار في المنطقة
  18. اسطول كسر الحصار يواصل طريقه الى غزة
  19. الشاباك: اعتقال خلية نفذت عمليات اطلاق نار قرب رام الله
  20. هلال القدس بطلا لكأس فلسطين

توما سليمان: اعتراف ترامب لن يغير حقيقة فلسطينية القدس

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 14/12/2017 الساعة: 11:14 )
القدس- معا- قالت النائبة عايدة توما سليمان عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في "القائمة المشتركة" اليوم الأربعاء، إن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، باعترافه بمدينة القدس "عاصمة إسرائيل"، لن يغير حقيقة فلسطينية القدس، وهذه الحقيقة ليست بحاجة الى شرعية من إدارة أميركية، غارقة بالفساد والتآمر على شعوب العالم.

وقال توما سليمان" لقد حذرنا على مر السنين، من الاعتماد على الوساطة الأميركية للتوصل الى حل القضية الفلسطينية، لأن الإدارة الاميركية على مختلف تسمياتها هي في الطرف المعتدي على شعبنا الفلسطيني، وكل ما كنا نشهده في الماضي، هو اختلافات في صياغات الخطاب الأميركي ولكن ليس في الجوهر. فكل الإدارات الأميركية هي داعمة للاستيطان ولنهب الأراضي الفلسطينية لمنع قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، وعاصمتها القدس. وكل أموال الدعم الأميركية على مر عشرات السنين، أتاحت لحكومات إسرائيل، لفرز ميزانيات أضخم للاستيطان".

وأضافت" أن إعلان ترامب لقيادة منظمة التحرير الفلسطينية ولقيادات عربية بكل ما أوتي من وقاحة عن عزمه الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، يعكس نهج عربدة الإدارة الأميركية، التي باتت محكومة أكثر في الآونة الأخيرة، لأجندة عصابات المستوطنين وأحزابهم، فترامب عمليا يطبق أجندة اليمين الاستيطاني الأشد تطرفا، وهذا ينعكس في طواقم العمل من حوله. وهذا يؤكد عمليا، رفض الإدارة الأميركية الحالية لحل الدولتين، خاصة وأن ترامب ومستشاريه تهربوا على مدار العام الأخيرة من الإعلان جهاز عن تأييدهم لحل الدولتين".

وشددت على أن البيان المتوقع من ترامب وحتى وإن كان مغلفا بديباجات كهذه أو تلك، فإنه لن يغير الحقيقة الدامغة، بفلسطينية القدس، وأنه لن يكون حل من دون القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية، وكنس الاستيطان، وعودة المهجرين، مشددة" يخطئ من يتوهم في إسرائيل وفي الإدارة الأميركية، أن أي شعب سيسكت كل الوقت على ضيمه، وبالتأكيد ليس شعبنا الفلسطيني".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018