عـــاجـــل
أنباء أولية عن عملية طعن قرب مستوطنة أريئيل في الضفة الغربية
الأخــبــــــار
  1. الخارجية تُطالب الجنائية الدولية فتح تحقيق في جرائم المستوطنين
  2. الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الشاب أشرف نعالوة في شويكة
  3. جرافات الاحتلال تنتشر قرب الخان الأحمر وتجرّف اراض محاذية للقرية
  4. هآرتس: مجلس الشيوخ الامريكي يعتزم انشاء صندوق عون للفلسطينيين
  5. اندونيسيا تؤكد مواقفها الثابتة والداعمة لفلسطين وشعبها
  6. مجدلاني: الغياب عن "المركزي" سياسة غير فاعلة
  7. خالد: الانتخابات العامة استحقاق ديمقراطي لا ينعقد شرطه بحل التشريعي
  8. الاحتلال يعتقل ناشطا في حماس ويزعم مصادرة بندقية من منزله ببلدة ابوديس
  9. سعد: وجود قانون قابل للتعديل أفضل من عدم وجود قانون نهائيا
  10. عضو الكنيست يهودا غليك يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  11. الملك سلمان لاردوغان: لن ينال أحد من صلابة العلاقة بين بلدينا
  12. طائرة اسرائيلية تقصف جهاز تجسس جنوب لبنان
  13. ليبرمان: لا حاجة لاحتلال غزة بهدف تسديد ضربة لحماس
  14. السيسي يصل موسكو الاثنين في زيارة رسمية
  15. السعودية تقول إنها سترد على أي عقوبات تتعلق بقضية خاشقجي
  16. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على درجات الحرارة
  17. الاحتلال يقرر إغلاق مدرسة اللبن-الساويه بنابلس بشكل كامل حتى إشعار آخر
  18. مستوطنون يقطعون 100 شجرة زيتون في المغير شمال شرق رام الله
  19. ثوري فتح يدعو لإعادة النظر بمهام وتشكيلة الحكومة الفلسطينية

لقاء عاجل بين العاهل الاردني واردوغان حول القدس

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 07/12/2017 الساعة: 08:19 )
بيت لحم - معا - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن من يغير وضع القدس سيكون خاسرا في النهاية، ولا بد من تحقيق السلام بين الأطراف المختلفة، ولا بد من اتفاق على تأييد ودعم الدولة الفلسطينية داخل حدود عام 1967.

ودعا أردوغان خلال مؤتمر صحفي مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إلى اجتماع العالم الإسلامي في الثالث عشر من الشهر الجاري، وأن يتم التعاون للإعداد لهذا المؤتمر، لافتا إلى أنه ينسق بخصوص القدس مع الملكة الأردنية.

وأوضح أن اللقاء مع الملك عبد الله الثاني هو بداية للتعاون بين البلدين، من أجل نصرة قضايا العالمين العربي والإسلامي.

وقال أردوغان: إن الأردن وتركيا متفقتان على أن القدس تعتبر مدينة خاصة لكل الديانات ولا يمكن تقبل أي أخطاء بخصوصها، ولهذا تمت الدعوة لعقد مؤتمر لمنظمة التعاون الإسلامي في الثالث عشر من الشهر الجاري.

من جانبه، قال الملك عبد الثاني إن هذه الزيارة تهدف لمناقشة العلاقات الثنائية والاتفاقيات الثنائية والتحديات التي نواجهها في المنطقة، واجتماعنا هنا يبني على علاقات تاريخية بين البلدين الشقيقين، ونود أن نوسع آفاق التعاون السياسي والاقتصادي وزيادة التعاون في مختلف المجالات.

وأضاف، نجتمع اليوم في وقت أصعب من أي وقت مضى، نواجه تطورات في المنطقة تحتاج لتعاون بيننا، وقال: "أنا سعيد بالدعم الذي أظهرته تركيا بالنسبة للأردن فيما يتعلق بالقدس، ونحن كأمة ينبغي أن نواجه هذه التحديات، والقضية الفلسطينية لا تزال هي القضية الأساسية وحالها على أساس حل الدولتين سيعزز استقرار المنطقة".

وأوضح العاهل الأردني أن نقل السفارة الأميركية للقدس يثير القلق وينبغي التوصل لاتفاق سلمي ليكون لفلسطين دولتها المستقلة جنبا إلى جنب مع إسرائيل، ثم يجري الاتفاق على وضع القدس فهي عاصمة لدولتين، ونحن نعمل معا من أجل محاربة الإرهاب، ونتحمل مسؤوليتنا الدينية تجاه القدس أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018