الأخــبــــــار
  1. نادي الأسير: مصلحة السجون تبلغ الأسرى نيتها تقليص كمية وجبات الطعام
  2. ليبرمان يكشف عن اتصالات سرّية لاستعادة جنوده
  3. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من القدس وسلفيت وزوجة اسير من بلدة الخضر
  4. الطقس: جو غائم جزئيا والفرصة مهيأة لتساقط الامطار
  5. غزة - مصرع طفل وشاب في حادثين منفصلين
  6. الولايات المتحدة تحذر العراق من "تبعات" شراء منظومات "إس-400" الروسية
  7. رئيس الاركان الاسرائيلي يحتفل باحتلال ايلات
  8. قوات الاحتلال تعتقل طفلا في قلقيلية
  9. جيش الاحتلال يجري مناورات مع القيادة الأمريكية تحاكي التصدي للصوايخ
  10. قلنديا بطلا لدوري كرة السلة الفلسطيني وأرثوذكسي بيت لحم وصيفا
  11. ‏حسين الشيخ: الرئيس بصحة جيده وهو يجري فحوص روتينية ولا صحة لما يشاع
  12. إصابة شاب برصاص الاحتلال في مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  13. "التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس
  14. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  15. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  16. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  17. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  18. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  19. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  20. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله

عريقات: مصير القدس يحدده أبناء شعبنا وليس ترامب

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 21:39 )
رام الله - معا - شدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات مساء الأربعاء، على أن مصير القدس لا يحدده خطاب رئيس الولايات المتحدة الأميركية بل يقرره أبناء شعبنا العربي الفلسطيني في القدس وفي كل مكان من أرض فلسطين.

وقال عريقات في تعقيبه على إعلان الرئيس دونالد ترامب عن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل: إنه لن تقوم دولة فلسطينية دون القدس بأقصاها وكنيسة قيامتها عاصمة لها.

وأعرب عريقات عن رفض القيادة والشعب الفلسطيني لهذا الخطاب المنافي لقواعد القانون والشرعية الدولية جملة وتفصيلاً، ووصفه بالانتهاك الصارخ للاتفاقات الموقعة بين الجانبين وللإرادة الدولية.

وقال: " بإعلان القدس عاصمة لدولة إسرائيل فإن ترامب ينهي أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية، فلا يمكن لوسيط أن يملي ويقرر إملاءات حول مصير القدس ويتخذ قرارات في الكونغرس لقطع المساعدات للشعب الفلسطيني ويغلق مكتب منظمة التحرير ثم يتحدث عن اعتدال وعن عملية سلام، ذلك كله لن يخلق حقاً ولن ينشئ التزاماً".

وأضاف عريقات: "لقد تصرفت أميركا بإسرائيلية أكثر من إسرائيل، وبتخطي الخطوط الحمراء بهذه الطريقة فقد زوّد ترامب قوى التطرف في المنطقة بدافع جديدة سيزيد من قوتها وانتشارها، ودمر في الوقت ذاته القوى المعتدلة بطريقة لم يقم بها أي حد من قبل، كما دمر أية فرصة لتحقيق حل الدولتين".

وأوضح عريقات أن الرئيس سيدعو لانعقاد المجلس المركزي الفلسطيني لمنظمة التحرير بشكل عاجل لدراسة الخطاب وكل الخيارات والرد الفلسطيني المناسب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017