/* */
الأخــبــــــار
  1. شرطة الاحتلال تفرج عن 10 سيدات بشرط الابعاد عن الاقصى لمدة أسبوعين
  2. الرئيس امام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها
  3. أمير قطر يعلن عن استثمار مباشر في تركيا بـ 15 مليار دولار
  4. انطلاق اعمال الدورة الـ 29 للمجلس المركزي الفلسطيني في رام الله
  5. الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل
  6. رئيس البوسنة والهرسك يزور فلسطين في 28 الجاري
  7. بلدية الاحتلال تصادق على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس
  8. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الصحفي علاء الريماوي ليوم الأحد المقبل
  9. اذاعة الجيش: مصدر سياسي لا ينفي وجود وقف لإطلاق نار بين إسرائيل وحماس
  10. بلدية الاحتلال تصادق على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس
  11. الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحرير
  12. قوات الاحتلال تقتحم دوار الصحة وسط الخليل
  13. الأحمد: اتفاق التهدئة بين حماس وإسرائيل خيانة للشعب وقضيته الوطنية
  14. الاحتلال يفرج عن الأسيرة ابتهال ابريوش من بيت كاحل
  15. الاحتلال يعتقل خمس نساء من أمام أبواب المسجد الأقصى
  16. الخارجية:الانحياز الامريكي والصمت الدولي يشجع الاحتلال على هدم المنازل
  17. قوات الاحتلال تعتقل 8 مواطنين من الضفة
  18. مرسوم بتنصيب مروان عورتاني رئيسا لاكاديمية فلسطين للعلوم برتبة وزير
  19. جرافات الاحتلال تهدم منشأة سكنية في قرية العيسوية بمدينة القدس
  20. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين شمال غرب غزة دون اصابات

العربية الفلسطينية: ترامب وضع الولايات المتحدة في خانة أعداء شعبنا

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 22:46 )
رام الله - معا- قالت الجبهة العربية الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، إن إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفارة دولته اليها، هو اصطفاف الى جانب الاحتلال في عدائه للشعب الفلسطيني ولحقوقه الوطنية المشروعة.

وقالت الجبهة، في بيان لها، إن اعلان ترامب لا يساوى الحبر الذي كتب فيه، فالقدس لا يحدد مصيرها اعلان ترامب او غيره، وهي الضاربة بعروبتها بجذور التاريخ قبل نشوء دولته، معتبرة ان الولايات المتحدة الامريكية كانت وعلى الدوام حليفا منحازا للاحتلال ووفرت له الغطاء السياسي ولمواصلة عدوانه على شعبنا، مؤكدة ان الولايات المتحدة لم تعد راعيا لعملية السلام ولا يمكن ان تكون وسيطا نزيها وهي تصطف الان في خانة العداء على الشعب الفلسطيني.

ورحبت الجبهة بدعوة الرئيس محمود عباس لانعقاد المجلس المركزي ودعوة الهيئات القيادية الفلسطينية للاجتماع لوضع خطة وطنية واضحة لمواجهة تداعيات القرار الامريكي المشئوم، داعية الى فتح كل الخيارات امام الشعب الفلسطيني لوأد المؤامرة على القدس ولاسترداد حقوقه الوطنية.

ودعت الجبهة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والاسلامية الى التعبير عن غضبها في وجه المؤامرة والتأكيد للإدارة الامريكية وللاحتلال وللعالم بان الفلسطينيون ليسوا وحدهم وان الامة العربية والاسلامية حية لا تموت، والتأكيد للحكومات العربية ان شرعية وحماية بلدانها تبدأ بالتمسك بقضايا الامة والدفاع عنها ودعم نضال الشعب الفلسطيني الصامد منذ عقود في الخندق الاول من معركة الامة بأجمعها.

كما دعت الجبهة الحكومات العربية وكافة الهيئات العربية الى اتخاذ مواقف أكثر جرأة وفاعلية في مواجهة القرار الامريكي وعدم الاكتفاء بعبارات الشجب والادانة والاستنكار، كما وتوجهت بالدعوة الى المجتمع الدولي الى كبح جماح ترامب وادارته لما له من تأثير على مشاعر المسلمين والعرب في كل العالم ويشكل تحديا صارخا لكل القيم الاخلاقية والدينية والانسانية والقانونية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018