الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن الاسير رأفت جوابرة بعد اعتقال دام 15 عاما
  2. مسيرة ضخمة في مدينة ام الفحم ضد قرار ترامب
  3. الشرطة:مقتل طفل اثر شجار عائلي في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس
  4. مهنا: فتح معبر رفح أيام السبت والأحد والإثنين القادم وبكلا الاتجاهين
  5. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال مواجهات عند موقع "إيرز" العسكري
  6. صيدم: المعلمون سدنة مشروعنا الوطني
  7. مزهر لحماس: واصلوا هجوم المصالحة وسنواجه معا أي محاولات لتعطيلها
  8. الهلال: 17 إصابة بالغاز بمواجهات في الناقورة غرب نابلس
  9. مهرجان حماس-مزهر يدعو لاجتماع امناء الفصائل لوضع استراتيجية وطنية
  10. وفد من فتح برئاسة عضو المركزية أحمد حلس يشارك بمهرجان انطلاقة حماس
  11. الخارجية: شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال
  12. الاتحاد الوطني: خطاب الرئيس بحاجة لإسناد شعبي وفصائلي
  13. انطلاق مواجهات مع الاحتلال على مدخل قرية الناقورة غرب نابلس
  14. مهرجان جماهيري ضخم في ذكرى انطلاقة حماس الـ 30 في قطاع غزة
  15. الاحتلال يسلّم قرارا بهدم منزل في الولجة
  16. فجرا- الجيش اعتقل 8 مواطنين واقتحم جامعتي القدس في أبوديس وبيرزيت
  17. البيت الابيض: تأجيل زيارة نائب ترامب عدة ايام
  18. مستوطنون يقتحمون الأقصى في"عيد الأنوار اليهودي"وسط انتشارقوات الاحتلال
  19. الأمم المتحدة مستعدة لدور الوسيط بين فلسطين واسرائيل
  20. فجرا - الاحتلال يقصف عدة اهداف في قطاع غزة

الحكومة: القرار الأميركي مخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 23:06 )
رام الله - معا - أكدت الحكومة، مساء اليوم الأربعاء، رفض واستنكار الاجراءات الأميركية التي أعلن عنها الرئيس دونالد ترامب بشأن مدينة القدس.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: إن مدينة القدس تمثل الوجدان والضمير والإرث الروحي والتاريخي والحضاري لأبناء شعبنا وابناء امتنا المجيدة، وشكل شعبنا العربي الفلسطيني البطل خط الدفاع الاول عن المدينة على مر التاريخ ، وهو اليوم أشد تمسكا ودفاعا عن مدينته.

وأضاف أن القرار الأميركي مخالف ومناقض لكافة قرارات الشرعية الدولية التي تقر بأن القدس جزء من الأراضي الفلسطينية التي احتلت في حزيران 67.

وشدد على أن الشرعية الدولية تتحدث عن مدينة تحت الاحتلال وهي عاصمة دولة فلسطين، ولا تتحدث عن جواز منحها للآخرين بواسطة خطاب يلقيه ترامب، هذا امر لم يحدث في تاريخ الدول ولا في تاريخ البشرية الا في الفترات الاشد ظلاما.

وأشار الى الرفض العالمي الذي واجهه القرار الأميركي الظالم، وطالب المجتمع الدولي الحفاظ والتمسك برؤية حل الدولتين امعانا في ارساء أسس السلام في المنطقة الذي لا يمكن أن يتحقق الا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران67.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017