الأخــبــــــار
  1. المندوب الفرنسي في مجلس الامن: فرنسا تأسف للفيتو الأمريكي
  2. الولايات المتحدة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس
  3. الرئيس يوقع22اتفاقية ومعاهدة دولية تعزز من الشخصية الاعتبارية لفلسطين
  4. الرئيس: الولايات المتحدة تتبنى العمل الصهيوني
  5. الرئيس: سنتوجه للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  6. الرئيس في اجتماع القيادة: إعلان ترامب لا يحمل أي شرعية
  7. الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
  8. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  9. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  10. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  11. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  12. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  13. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  14. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  15. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  16. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  17. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  18. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية
  19. مصر تواصل فتح معبر رفح لليوم الثالث على التوالي
  20. المالكي: سنرد على الفيتو الأمريكي بالتوجه للجمعية العامة

وثيقة: أمريكا تطلب من إسرائيل كبح ردها على قرار القدس

نشر بتاريخ: 07/12/2017 ( آخر تحديث: 07/12/2017 الساعة: 08:42 )
واشنطن- معا - أظهرت وثيقة لوزارة الخارجية الأمريكية اطلعت عليها رويترز يوم الأربعاء أن الولايات المتحدة تطالب إسرائيل بتخفيف ردها على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك لأن واشنطن تتوقع رد فعل غاضبا، وتدرس التهديدات المحتملة للمنشآت والأفراد الأمريكيين.

وقالت الوثيقة التي تحمل تاريخ السادس من ديسمبر كانون الأول في نقاط للمناقشة موجهة للدبلوماسيين في السفارة الأمريكية في تل أبيب لنقلها إلى المسؤولين الإسرائيليين ”في حين أني أدرك أنكم سترحبون علنا بهذه الأنباء، فإنني أطلب منكم كبح جماح ردكم الرسمي“.

وأضافت الوثيقة ”نتوقع أن تكون هناك مقاومة لهذه الأنباء في الشرق الأوسط وحول العالم. وما زلنا نقيم تأثير هذا القرار على المنشآت والأفراد الأمريكيين في الخارج“.

وقالت وثيقة أخرى لوزارة الخارجية الأمريكية اطلعت عليها رويترز وتحمل أيضا تاريخ السادس من ديسمبر كانون الأول إن الوزارة شكلت قوة مهام داخلية ”لتتبع التطورات في أنحاء العالم“ عقب القرار الأمريكي بشأن القدس.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه إن من الإجراءات المتبعة دائما تشكيل قوة مهام ”في أي وقت توجد فيه مخاوف على سلامة وأمن أفراد من الحكومة الأمريكية أو مواطنين أمريكيين“.

ولم تعلق وزارة الخارجية الأمريكية على أي من الوثيقتين.

وتخلى الرئيس الأمريكي عن سياسة أمريكية قائمة منذ عقود يوم الأربعاء واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل فيما يهدد جهود السلام بالشرق الأوسط وأغضب أصدقاء وخصوم الولايات المتحدة على السواء.

وسردت الوثيقة الأولى أيضا نقاطا للمناقشة للمسؤولين بالقنصلية الأمريكية العامة في القدس والسفارات الأمريكية في لندن وباريس وبرلين وروما والبعثة الأمريكية لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

المصدر: (رويترز)
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017