الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقصف عدة مواقع للمقاومة بغزة
  2. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "غلاف غزة"
  3. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "غلاف غزة"
  4. الإحتلال يغلق طريق "ايتسهار" وحاجز حواره بنابلس بسبب تظاهرة للمستوطنين
  5. 17 حريقا في اسرائيل بفعل الطائرات الورقية
  6. مصرع مواطن وإصابة 6 آخرين في حادث سير بين رام الله ونابلس
  7. الاحتلال يستهدف موقعاً للمقاومة بغزة بعدة قذائف
  8. الدفاع المدني يتعامل مع 407 حوادث خلال الأسبوع الماضي
  9. الاحتلال يطلق صاروخا صوب مجموعة فتية شرق البريج دون اصابات
  10. إصابة برصاص الاحتلال قرب خيام العودة شرق خانيونس
  11. الاحتلال يعتقل طفلا من كفر قدوم
  12. ميركل تخطط لعقد قمة أوروبية طارئة لبحث أزمة الهجرة
  13. البابا:الاجهاض لتجنب العيوب الخلقيةيشبه سلوك النازي لتحقيق نقاء العنصر
  14. الكرملين: بوتين ونتنياهو ناقشا الوضع في سوريا
  15. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  16. اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اجتماعاتها غدا في الأردن
  17. الاحتلال يصيب شابين ويعتقل اخرين خلال اقتحام مخيم الجلزون
  18. الدفاع المدني يخمد 117 حريقا ويناشد المواطنين بعدم إشعال النيران
  19. اسرائيل تعلن اتمام بناء ربع الجدار الجوفي مع قطاع غزة
  20. إصاباتان جراء الغارة الاسرائيلية شرق البريج وسط قطاع غزة

"جوجل" تعتمد القدس عاصمة لاسرائيل

نشر بتاريخ: 08/12/2017 ( آخر تحديث: 08/12/2017 الساعة: 10:23 )
بيت لحم- معا- امتدادا لخطوة الرئيس الامريكي دونالد ترامب الإعتراف بالقدس على أنها عاصمة اسرائيل، فإن الشركة الامريكية جوجل قد قررت أن تعترف هي الأخرى بذلك.

وعند البحث عن القدس في جوجل سواء بالعربية أو الإنجليزية يظهر مربع المعرفة العديد من المعلومات والبيانات حول هذه المدينة منها أنها عاصمة اسرائيل.

تأتي هذه الخطوة من عملاقة البحث الأمريكية لتشكل صدمة بالنسبة للملايين من مستخدميها في الوطن العربي، حيث يعترضون على أن تكون المدينة المقدسة عاصمة لكيان وهمي فرض نفسه من خلال استعمار فلسطين وتهجير أبنائه وقتلهم وقمعهم منذ عقود طويلة وإلى الآن.

ولن يكون مفاجئا إن أقدمت المزيد من الشركات الأمريكية هي الأخرى على اعتبار القدس عاصمة اسرائيل، خصوصا وأنها تعمل وفق السياسة الأمريكية وغالبا هي لا تخرج عن سياسة البلاد وتوجهها.

وشهد تويتر جدلا كبيرا حول هذه الخطوة واعتراضا قويا على جوجل لخطوتها التي وصفها البعض على أنها مشينة وتؤكد على أن العملاق الأمريكي يخدم مصالح اسرائيل هو الآخر.

وليس واضحا كيف سيكون رد المستخدمين العرب والمسلمين ممن لا يوافقون محرك البحث الأمريكية على رأيه، فهناك حالة من الغضب وتلميح بمقاطعة الشركات الأمريكية الفترة القادمة للضغط عليها من اجل التراجع عن هذه الخطوة.-أخبارك نت
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018