الأخــبــــــار
  1. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  2. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  3. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  4. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  5. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  6. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة
  7. إصابة مسعف بقنبلة غاز ومواطن برصاص الاحتلال خلال التظاهرات شمال القطاع
  8. قوات الاحتلال تقتحم مقر وكالة وفا برام الله وتمنع الموظفين من مغادرته
  9. الاحتلال يطلق النار وقنابل الغاز على المتظاهرين في الحراك البحري
  10. الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة 30 شهراً
  11. الاحتلال يعتقل صيادين ويصادر قاربهما غرب مدينة رفح
  12. نتنياهو: سلطان عمان يسمح لشركة العال الاسرائيلية بالتحليق فوق بلاده
  13. الاحتلال يستولي على خيام وأثاث ومواد بناء لإعادة تشييد مدرسة التحدي 13
  14. فلسطين تحقق مراكزا متقدمة في مسابقة الحساب الذهني للأباكس في ماليزيا
  15. آليات الاحتلال تتوغل لمسافة محدودة شرق قطاع غزة
  16. الاحتلال يعتقل 25 مواطنا من الضفة والقدس
  17. تقديرات: الأيام المقبلة ستشهد تعزيز الاحتكاك بين إسرائيل وحزب الله
  18. السعودية ترفض تسليم أي من المشتبهين بمقتل خاشقجي لتركيا
  19. قوات الاحتلال تقتحم بلدة سلواد شرق رام الله
  20. اغلاق حاجز بيت ايل قرب رام الله بالاتجاهين

"جوجل" تعتمد القدس عاصمة لاسرائيل

نشر بتاريخ: 08/12/2017 ( آخر تحديث: 08/12/2017 الساعة: 10:23 )
بيت لحم- معا- امتدادا لخطوة الرئيس الامريكي دونالد ترامب الإعتراف بالقدس على أنها عاصمة اسرائيل، فإن الشركة الامريكية جوجل قد قررت أن تعترف هي الأخرى بذلك.

وعند البحث عن القدس في جوجل سواء بالعربية أو الإنجليزية يظهر مربع المعرفة العديد من المعلومات والبيانات حول هذه المدينة منها أنها عاصمة اسرائيل.

تأتي هذه الخطوة من عملاقة البحث الأمريكية لتشكل صدمة بالنسبة للملايين من مستخدميها في الوطن العربي، حيث يعترضون على أن تكون المدينة المقدسة عاصمة لكيان وهمي فرض نفسه من خلال استعمار فلسطين وتهجير أبنائه وقتلهم وقمعهم منذ عقود طويلة وإلى الآن.

ولن يكون مفاجئا إن أقدمت المزيد من الشركات الأمريكية هي الأخرى على اعتبار القدس عاصمة اسرائيل، خصوصا وأنها تعمل وفق السياسة الأمريكية وغالبا هي لا تخرج عن سياسة البلاد وتوجهها.

وشهد تويتر جدلا كبيرا حول هذه الخطوة واعتراضا قويا على جوجل لخطوتها التي وصفها البعض على أنها مشينة وتؤكد على أن العملاق الأمريكي يخدم مصالح اسرائيل هو الآخر.

وليس واضحا كيف سيكون رد المستخدمين العرب والمسلمين ممن لا يوافقون محرك البحث الأمريكية على رأيه، فهناك حالة من الغضب وتلميح بمقاطعة الشركات الأمريكية الفترة القادمة للضغط عليها من اجل التراجع عن هذه الخطوة.-أخبارك نت
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018