الأخــبــــــار
  1. الصحة تعلن بدء بناء مستشفى الرئيس عباس في حلحول
  2. الاحتلال يجبر عائلة من سلوان على هدم منزليها بيدها
  3. وزير الاديان الاسرائيلي يقتحم الحرم الابراهيمي بالخليل
  4. إسرائيل تتسلم 3 طائرات إضافية من طراز F35
  5. الافراج عن الكاتب عبيدات بشرط الحبس المنزلي
  6. وزير الصحة يعلن إنشاء أول مستشفى حكومي للتأهيل بقباطية جنوب جنين
  7. بحر: اعلان المركزي بديلاً للتشريعي انقلاب على القانون
  8. وفد قيادي من حركة حماس" إلى العاصمة الروسية موسكو
  9. الرجوب: الرئيس سيحضر المباراة النهائية لكأس العالم في روسيا
  10. صحيفة إسرائيلية تؤكد: الدول العربية المعتدلة مع تجاوز عباس
  11. الاحتلال يداهم مكتب محافظة الخليل في البلدة القديمة
  12. نتنياهو يعتزم طرح قانون التجنيد على التصويت رغم عدم التوافق عليه
  13. الاحتلال يحاصر مداخل بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم لملاحقة من اطلق النار
  14. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عتصيون
  15. مستوطنون يحرقون 300 شجرة زيتون في نابلس
  16. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عصتيون
  17. 57% لأردوغان و28% لإنجة بعد فرز 40% من الأصوات في الانتخابات التركية
  18. اصابة 3 مواطنين بجراح مختلفة جراء استهداف اسرائيلي شرق غزة
  19. نتائج أولية-إردوغان يحصل على 59% من الأصوات في الانتخابات التركية
  20. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة مقاومة شرقي مخيم البريج وسط القطاع-لا إصابات

توصيات بضرورة تطوير المرأة واستهدافها في برامج الخدمات الانسانية

نشر بتاريخ: 17/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 11:59 )
غزة- معا- أوصى مدراء مؤسسات محلية وإعلاميون/ات وناشطون/ات ومحامون/ات على ضرورة العمل على تطوير المرأة من خلال استهدافها في برامج الخدمات الإنسانية المتقدمة، وتوفير مشاريع مدّرة للدخل للأسر الفقيرة، وكذلك توفير المساعدات اللازمة لذوي/ات الإعاقة.

جاء ذلك خلال جلسة مسائلة عقدها مركز شؤون المرأة في غزة، بعنوان "مدى تقديم الخدمات الإنسانية بعد الأزمات من منظور جندري"، ضمن حملة مناصرة بعنوان "تقديم المساعدات الإنسانية من منظور جندري بعد الأزمات في قطاع غزة"، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة "UNWOMEN"، وبتمويل من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية.

وطالب الحضور بعمل مشاريع ذات طابع تنموي، والاهتمام بمراعاة النوع الاجتماعي في وقت الأزمات وخلال العدوانات المتكررة، وضرورة إدماج النوع الاجتماعي في التعميم والتخطيط المسبق للمشاريع التي تخدم الفئات الإنسانية قبل تنفيذ المشاريع.

كما دعا المشاركون/ات إلى توحيد قاعدة بيانات وطنية للفئات المستفيدة من الخدمات لتوحيد جهود المقدمين للخدمة، والمساهمة المجتمع المدني في حل الازمات الموجودة بشكل أكثر فعالية وتعزيز مبدأ المساواة التكاملية بين الأطراف المشاركة بما يخدم فئات المجتمع.

وتناولت الجلسة أهم البرامج التي يتم العمل عليها في وزارة التنمية الاجتماعية، ومؤسسة الإغاثة الإسلامية، وكذلك المعيقات والصعوبات التي تعيق تقديم الخدمات الإنسانية، والمشاريع المستقبلية التي سوف يتم تنفيذها في عام 2018، مع ضرورة دمج النوع الإجتماعي في هذه المشاريع.

من جانبها، قالت منسقة المناصرة وسام جودة إن الجلسة تأتي ضمن عدة أنشطة تم تنفيذها مؤخراً في هذه الحملة والتي تهدف بالأساس للاستماع والمساءلة لتجارب مؤسستين، واحدة حكومية والثانية أهلية، من أجل معرفة مدى إدماج النوع الاجتماعي في الخدمات الإنسانية التي يقدمونها، وتسليط الضوء على أهم الفجوات بين الجنسين وما هي رؤيتهم من أجل برامج ومشاريع أكثر شراكة ومراعاة للمعايير الإنسانية وتكافؤ الفرص والمساواة على أساس النوع الاجتماعي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018