/* */
الأخــبــــــار
  1. بعد ساعتين ونصف-انتهاء اجتماع كابينت اسرائيل حول سوريا دون قرار معلن
  2. المالكي لمنظمة التفاعل: فلسطين قادرة على تقديم خبراتها للمنظمة والعالم
  3. شرطة بيت لحم تقبض على شخص متهم بالنصب بمبلغ مليون ونص شيقل
  4. الخضري: تقرير البنك الدولي حول غزة يدق ناقوس الخطر
  5. الاحتلال يُغلق وسط الخليل تسهيلاً لحركة المستوطنين
  6. الخارجية تطالب المجتمع الدولي التقاط رسالة السلام التي يحملها الرئيس
  7. الكابينت الاسرائيلي يبحث اليوم تداعيات الأزمة مع روسيا
  8. الاحتلال يعتقل 2 من موظفي دائرة الاوقاف الإسلامية اثناء عملهم بالاقصى
  9. البنك الدولي: غزة دخلت مرحلة الانهيار الاقتصادي
  10. ضبط 350 شتلة ماريجوانا بالخليل
  11. السعودية:على المجتمع الدولي تحويل التضامن مع فلسطين الى واقع
  12. نتنياهو يدعو الكابينت للاجتماع غدا لبحث ملف سوريا قبل التوجه لامريكا
  13. القبض على المشتبه بقضية المرحومة عميرة
  14. الأورومتوسطي يدعو مجلس حقوق الإنسان فرض عقوبات على اسرائيل
  15. نتيناهو يجري اتصالا مع بوتين والاخير يؤكد على تزويد سوريا بصورايخ
  16. متظاهرون يسقطون طائرة اسرائيلية مسيرة على حدود غزة
  17. مسلحون يعتدون على عضو ثوري فتح بغزة والامن يستدعي كوادر من الحركة
  18. مسلحون يعتدون على عضو ثوري فتح بغزة والامن يستدعي كوادر من الحركة
  19. الاحتلال يطلق الرصاص تجاه المتظاهرين بالمسير البحري شمال القطاع
  20. الشرطة تضبط مواد يشتبه انها الماريجوانا المخدرة بحوزة شخصين في جنين

توصيات بضرورة تطوير المرأة واستهدافها في برامج الخدمات الانسانية

نشر بتاريخ: 17/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 11:59 )
غزة- معا- أوصى مدراء مؤسسات محلية وإعلاميون/ات وناشطون/ات ومحامون/ات على ضرورة العمل على تطوير المرأة من خلال استهدافها في برامج الخدمات الإنسانية المتقدمة، وتوفير مشاريع مدّرة للدخل للأسر الفقيرة، وكذلك توفير المساعدات اللازمة لذوي/ات الإعاقة.

جاء ذلك خلال جلسة مسائلة عقدها مركز شؤون المرأة في غزة، بعنوان "مدى تقديم الخدمات الإنسانية بعد الأزمات من منظور جندري"، ضمن حملة مناصرة بعنوان "تقديم المساعدات الإنسانية من منظور جندري بعد الأزمات في قطاع غزة"، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة "UNWOMEN"، وبتمويل من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية.

وطالب الحضور بعمل مشاريع ذات طابع تنموي، والاهتمام بمراعاة النوع الاجتماعي في وقت الأزمات وخلال العدوانات المتكررة، وضرورة إدماج النوع الاجتماعي في التعميم والتخطيط المسبق للمشاريع التي تخدم الفئات الإنسانية قبل تنفيذ المشاريع.

كما دعا المشاركون/ات إلى توحيد قاعدة بيانات وطنية للفئات المستفيدة من الخدمات لتوحيد جهود المقدمين للخدمة، والمساهمة المجتمع المدني في حل الازمات الموجودة بشكل أكثر فعالية وتعزيز مبدأ المساواة التكاملية بين الأطراف المشاركة بما يخدم فئات المجتمع.

وتناولت الجلسة أهم البرامج التي يتم العمل عليها في وزارة التنمية الاجتماعية، ومؤسسة الإغاثة الإسلامية، وكذلك المعيقات والصعوبات التي تعيق تقديم الخدمات الإنسانية، والمشاريع المستقبلية التي سوف يتم تنفيذها في عام 2018، مع ضرورة دمج النوع الإجتماعي في هذه المشاريع.

من جانبها، قالت منسقة المناصرة وسام جودة إن الجلسة تأتي ضمن عدة أنشطة تم تنفيذها مؤخراً في هذه الحملة والتي تهدف بالأساس للاستماع والمساءلة لتجارب مؤسستين، واحدة حكومية والثانية أهلية، من أجل معرفة مدى إدماج النوع الاجتماعي في الخدمات الإنسانية التي يقدمونها، وتسليط الضوء على أهم الفجوات بين الجنسين وما هي رؤيتهم من أجل برامج ومشاريع أكثر شراكة ومراعاة للمعايير الإنسانية وتكافؤ الفرص والمساواة على أساس النوع الاجتماعي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018