الأخــبــــــار
  1. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  2. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  3. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  4. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  5. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  6. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  7. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  8. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  9. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  10. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  11. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  12. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  13. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  14. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  15. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  16. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  17. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  18. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة
  19. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من الضفة الغربية
  20. نقابات العمال: اتفاق مع نقابات النقل بتعليق اضراب مقرر الاسبوع القادم

نقل القيادي في الشعبية عاهد أبو غلمى الى سجن هداريم

نشر بتاريخ: 17/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 17:54 )

نابلس -معا- أفادت المناضلة والناشطة في حقوق الأسرى وفاء أبو غلمى بأن مصلحة السجون الاسرائيلية نقلت اليوم الأحد زوجها القائد الأسير عاهد أبو غلمى من سجن " ريمون" إلى " هداريم"، وذلك بعد أن قامت بإبلاغه يوم الخميس الماضي بقرار النقل.

ووصفت أبوغلمى في تصريح لحنظلة هذا القرار بأنه جريمة متجددة ومتواصلة بحق الأسرى، خصوصاً وأنه جرت محاولات حثيثة لتأجيل قرار النقل لحين إتمام زيارتها إلى زوجها والمقررة بعد أيام قليلة لاسيما وأن تصريح الزيارة سينتهي مدته قريباً، إلا أن مصلحة السجون رفضت الطلب وأقدمت على نقل القيادي أبو غلمى.

وعزت أبو غلمى هذا النقل لزوجها إلى السياسة الصهيونية الممنهجة المتبعة بحق قيادات الحركة الأسيرة المؤثرين، والهادفة للتشويش والحد من دورهم الهام على صعيد النضال الاعتقالي ومواجهة مصلحة السجون.

تجدر الإشارة، أن القائد أبو غلمى يعتبر من أبرز قيادات الحركة الوطنية الأسيرة والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قلاع الأسر، وهو قائد الجناح العسكري للجبهة في الضفة المحتلة، والمسئول الأول عن الخلية التي نفذت حكم اغتيال وزير السياحة " رحبعام زئيفي" في إحدى فنادق القدس المحتلة رداً على اغتيال الاحتلال الأمين العام للجبهة أبوعلي مصطفى. وقد اعتقل مع الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات ومجموعة من رفاقه على إثر اقتحام الاحتلال سجن أريحا في العام 2006.

وفي الأول من كانون الثاني عام 2008 وبعد عشرات الجلسات، حكمت المحكمة العسكرية في القدس بالسجن المؤبد وخمس سنوات إضافية على أبو غلمي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018