عـــاجـــل
انباء عن اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في جنين
الأخــبــــــار
  1. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  2. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  3. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  4. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  5. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  6. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  7. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  8. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  9. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  10. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  11. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  12. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  13. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  14. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  15. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  16. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  17. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  18. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  19. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا

نقل القيادي في الشعبية عاهد أبو غلمى الى سجن هداريم

نشر بتاريخ: 17/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 17:54 )

نابلس -معا- أفادت المناضلة والناشطة في حقوق الأسرى وفاء أبو غلمى بأن مصلحة السجون الاسرائيلية نقلت اليوم الأحد زوجها القائد الأسير عاهد أبو غلمى من سجن " ريمون" إلى " هداريم"، وذلك بعد أن قامت بإبلاغه يوم الخميس الماضي بقرار النقل.

ووصفت أبوغلمى في تصريح لحنظلة هذا القرار بأنه جريمة متجددة ومتواصلة بحق الأسرى، خصوصاً وأنه جرت محاولات حثيثة لتأجيل قرار النقل لحين إتمام زيارتها إلى زوجها والمقررة بعد أيام قليلة لاسيما وأن تصريح الزيارة سينتهي مدته قريباً، إلا أن مصلحة السجون رفضت الطلب وأقدمت على نقل القيادي أبو غلمى.

وعزت أبو غلمى هذا النقل لزوجها إلى السياسة الصهيونية الممنهجة المتبعة بحق قيادات الحركة الأسيرة المؤثرين، والهادفة للتشويش والحد من دورهم الهام على صعيد النضال الاعتقالي ومواجهة مصلحة السجون.

تجدر الإشارة، أن القائد أبو غلمى يعتبر من أبرز قيادات الحركة الوطنية الأسيرة والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قلاع الأسر، وهو قائد الجناح العسكري للجبهة في الضفة المحتلة، والمسئول الأول عن الخلية التي نفذت حكم اغتيال وزير السياحة " رحبعام زئيفي" في إحدى فنادق القدس المحتلة رداً على اغتيال الاحتلال الأمين العام للجبهة أبوعلي مصطفى. وقد اعتقل مع الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات ومجموعة من رفاقه على إثر اقتحام الاحتلال سجن أريحا في العام 2006.

وفي الأول من كانون الثاني عام 2008 وبعد عشرات الجلسات، حكمت المحكمة العسكرية في القدس بالسجن المؤبد وخمس سنوات إضافية على أبو غلمي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017