الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يغلق حاجز مزموريا شرق بيت لحم
  2. "مقاومة الاستيطان" تحذر من مسيرة للمستوطنين تجاه الخان الأحمر غدا
  3. المانيا تعلن تعليق توريد الأسلحة للسعودية
  4. مسير بري وبحري الاثنين شمال غرب قطاع غزة
  5. أردوغان: سأتحدث الثلاثاء عن تفاصيل مقتل خاشقجي
  6. مصرع مواطنين اثنين في حادث سير شمال غربي رام الله
  7. الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس ليوم الثلاثاء القادم
  8. صافرات انذار تدوي مرتين "حوف اشكيلون" في "غلاف غزة"
  9. الاحتلال يمدد توقيف مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه ليوم الاربعاء
  10. نتنياهو: سنُعيد التفاوض مع الاردن بخصوص "الباقورة" و "الغمر"
  11. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  12. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل
  13. الاحتلال يلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة عوفر ويعقد جلسة بعد قليل
  14. انتزاع حكم ببراءة الأسيرة أريج حوشية والافراج عنها اليوم
  15. 3 قتلى بحادث سير على طريق جنين
  16. هيئات مقدسية تطالب ملك الأردن بالتحرك لتطبيق قرارات اليونسكو
  17. ردا على نتنياهو-الوزير عساف يعلن استمرار الاعتصام بالخان الأحمر
  18. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتزعم العثور على سلاح في الضفة
  19. الاسير المقدسي سمير أبو نعمة يدخل عامه الـ33 بسجون الاحتلال
  20. الحكومة: اعتقال محافظ القدس ومدير مخابراتها جريمة جديدة بحق الشعب

الحلقة المفقودة في الإنتفاضة المنشودة

نشر بتاريخ: 20/12/2017 ( آخر تحديث: 20/12/2017 الساعة: 22:19 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
إذا تسير في شوارع المدن الفلسطينية، إذا تقف مع المتظاهرين وتستمع إلى أسئلتهم المباشرة. سوف تجد أن هناك حلقة مفقودة في السلسلة السياسية ( السياسية وليس الشعبية ) ولا أحد يعطي الإجابة عليها .

حركة فتح تريد هبة شعبية وانتفاضة وتريد مقاطعة أمريكا وقطع جميع الطرق على حكومة المستوطنين، لكنها حائرة في أمر السلطة، فماذا ستفعل بهذه الوزارات وهيئات الحكومة. حركة فتح لا تريد سلطة بلا سلطة ولا حكومة بلا حكم، ولكنها حملت هذه التركة ودفعت أثمانها مضاعفة !!

الأحزاب اليسارية تريد انتفاضة تبدأ بالتخلي عن اتفاقية اوسلو وتنتهي بحل السلطة في الضفة الغربية، وفي نفس الوقت تطالب بعودة السلطة الى قطاع غزة !!

ويريد اليسار خلع أمريكا وأن تكون روسيا راعيا للسلام، ولكن روسيا لا تريد أن تكون راعيا للسلام ولا تتخلى عن صديقتها اسرائيل !!!

الحركات الإسلامية تريد انتفاضة مسلحة ومعركة تحرير، لكنها تدرك أن الكفاح المسلح تقوده التنظيمات والكتائب المسلحة ولا يمكن توكيله للمدنيين وتلاميذ المدارس والعمال وربات المنازل !!

الجماهير الفلسطينية تريد الحرية والحكم الرشيد والعدالة الإجتماعية ولا تريد أن تذهب الى المعركة ضد أمريكا في حين يسافر أولاد المسؤولين للدراسة في أمريكا !!

هذه المرة، لا ينفع القفز عن البديهيات. ولا يفيد الهروب الى العناوين العامة والشعارات الهلامية. فهناك حلقة مفقودة، لا يمكن العثور عليها قبل أن يعرف المواطن بوضوح :

ماذا تريد القيادات ؟ وماذا تريد القوى والتنظيمات بالضبط ؟ هل هي انتفاضة عارمة أم حركة احتجاجية مستمرة ؟

ما هو الشعار السياسي ؟ ومن هم الأصدقاء ومن هم الأعداء ؟ وماذا لو اتضح ان حكومات عربية اتفقت مع ترامب على صفقة العصر ؟

ما هي الأدوات المتفق عليها ؟

ما هي الضمانات الثورية لانتفاضة عادلة ؟

والانتفاضة لا تقبل الفراغ ، فهي في صيرورة دائمة، ترسم نفسها، وتتشكل، وتمضي، ولا تنتظر .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018