الأخــبــــــار
  1. استشهاد الأسير حسين حسني عطالله من نابلس نتيجة الاهمال الطبي في السجون
  2. فتح: بنيس غير مرحب به ونطالب العرب بعدم استقباله
  3. الديمقراطية:مواجهة الهجمة الأميركية الإسرائيلية تتطلب إستراتيجية شاملة
  4. هآرتس: بناء أول نفق مائي في اسرائيل يصل الى القدس
  5. بلديات فرنسية تحضر للاعتراف الرمزي بدولة فلسطين
  6. إطلاق نار على مركز لشرطة الاحتلال في مستوطنة كريات أربع شمال الخليل
  7. الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 12 مئوية
  8. البيت الابيض: بينس سيزور الشرق الأوسط كما هو مقرر
  9. السيسي يعلن ترشحه للرئاسة في مصر للمرة الثانية
  10. نصر الله:المؤشرات تؤكدوقوف اسرائيل وراء تفجير صيدا واصابة أحدكوادرحماس
  11. الصحة: اصابة مواطنين بجراح متوسطة برصاص الاحتلال بغزة
  12. فلسطين تخسر امام قطر 3-2 ضمن كأس اسيا تحت 23 سنة
  13. الاحتلال يعتقل فتاة بزعم حيازتها سكينا قرب الحرم بالخليل
  14. اصابة 3 شبان بجروح خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في كفر قدوم
  15. الاحتلال يعيد فتح مدخل بلدة سنجل شمال رام الله
  16. اسرائيل: اعتقال سائق فلسطيني بزعم محاولته دهس جندي في جسر اللنبي
  17. هآرتس: قطر تحاول التقرب من أمريكا بواسطة اسرائيل
  18. ترامب ينوي نقل مكتب فريدمان إلى القدس عام 2019
  19. الطقس: المنخفض ينحصر مساء و3 منخفضات أخرى الأسبوع القادم
  20. قراقع يطالب الازهر بحماية الاسرى ومقاطعة البرلمان الاسرائيلي

"المقاصد" تتمكن من انقاذ ساق طفلة من البتر

نشر بتاريخ: 24/12/2017 ( آخر تحديث: 24/12/2017 الساعة: 12:20 )
القدس- معا- استطاعت الطواقم الطبية والتمريضية في قسمي الأطفال وجراحة العظام في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية إنقاذ ساق الطفلة "جنى عمار أبو ادراز" من البتر، وذلك بعد قرابة أربعة أشهر أمضتها جنى في تلقي العلاج وإجراء عدد من العمليات الجراحية لعلاج التهابات في المفاصل والعظام كادت أن تتسبب في بترها.

وكانت جنى (9 أعوام) قد وصلت إلى مستشفى المقاصد قادمة من غزة برفقة جدتها في ظروف صحية حرجة جدا، حيث منع والداها من مرافقتها نظرا لصغر سنهما. بداية مرضها كانت حين تعرضت الطفلة لإصابة أدت إلى التواء قدمها اليسرى، من ثم تجبير ساقها، فيما اكتشف الأطباء لاحقا بأنها تعاني من التهابات جرثومية حادة في الساق تطورت إلى دخول جرثومة إلى الدم وتفشي الالتهاب والتسمم في كافة أنحاء الجسم، مما استدعى تحويلها إلى مستشفى المقاصد في القدس بحالة طارئة حرجة.

وقد أدخلت جنى إلى قسم العناية المكثفة تحت إشراف د. شاهر الشويكي وعدد آخر من الأطباء في قسم الأطفال، حيث وضعت على جهاز التنفس الاصطناعي كما تم وضع أنابيب في الرئتين.
وأشار د. شاهر الشويكي اختصاصي طب الأطفال ومسؤول وحدة الإنعاش المكثف للأطفال في المقاصد أن الطفلة وصلت إلى المشفى بحالة سيئة جدا، شملت وجود نزيف داخلي وفشل في عمل بعض أعضاء جسمها وفقدان كامل للوعي وللقدرة على الحركة، مضيفا أن طاقم قسم الأطفال قد قام بإخضاعها إلى علاج مكثف لا سيما أثناء فترة الغيبوبة التي استمرت أكثر من 15 يوما.
وأوضح د. الشويكي أن خلال الفترة الأولى تماثلت الطفلة للشفاء بشكل ضعيف فيما جرى البدء بعلاجها عن طريق إعطائها المضادات الحيوية الأكثر قوة وتأثيرا لعدة أيام بعد استشارة ومتابعة حثيثة أيضا من الدكتور ربيع عدوان إختصاصي الأمراض المعدية ورئيس الشعبة

وأجريت لاحقا للطفلة جنى عدة عمليات جراحية متعاقبة، قام بها قسم جراحة العظام في المستشفى بإشراف كل من د.سالم أبو رميلة رئيس القسم ود. رستم النمري ود. علاء الصباح و د. مأمون منصور، ود. ود. حسام أبو صاع ود. سيف الدين أبو الرب.
وبين د. منصور أن قرارا اتخذ من الأطباء لإخضاع جنى لعمليات جراحية موضعية خلال فترة وجودها في قسم العناية المكثفة للأطفال؛ من أجل تنظيف الجروح التي تركزت بين الساق والقدم وإزالة الأنسجة الميتة فيما كان العظم مكشوفا في تلك المنطقة من الرجل، مضيفا" خضعت جنى بعد ذلك إلى العديد من العمليات وبدأت تتماثل للشفاء حيث تمت إزالة الأنابيب الصدرية وبعد أكثر من شهر تم نقلها من قسم العناية المكثفة إلى قسم الأطفال".

وإثر ذلك، خضعت جنى لعمليات تجميل وترميم بإشراف د. هشام عموص اختصاصي جراحة التجميل في المقاصد، وبمتابعة مستمرة من الاختصاصيين في قسمي العظام والأطفال.

وقد تمكنت جنى من العودة أخيرا إلى غزة بعد أن خضعت إلى برنامج تأهيل مكثف بالعلاج الطبيعي حيث كانت تعاني من تصلب في الأوتار في الركب والأقدام في الأطراف السفلية بسبب قلة الحركة خاصة في فترة الغيبوبة.

وكان غياب جنى عن والديها لفترة زمنية طويلة قد دفع قسم الخدمة الاجتماعية في المقاصد إلى توفير الرعاية النفسية الخاصة للطفلة جنى، وتقديم كافة اللوازم لها من الملابس والألعاب، إضافة إلى تواصل إدارة المستشفى مع أهلها في غزة من أجل متابعة حالة طفلتهم.

فيما عبر والدا الطفلة عمار أبو ادراز وآمال عن امتنانهما وشكرهما البالغ لكافة الأطباء في مستشفى المقاصد الذين كان لهم الفضل في إنقاذ حياة طفلتهما، وقالت آمال" أتقدم بالشكر الخاص للدكتور شاهر الشويكي والدكتور رستم النمري، ولرئيسة التمريض في قسم الأطفال سمر سعيد، إضافة إلى د.سامية الكرد التي تابعت حالة طفلتي عن كثب وسهلت لي التواصل معها طيلة أربعة شهور، لقد شعرت أن جنى بأيد أمينة وكأنها في أحضان أهلها، وعادت لي بمعنويات مرتفعة وحالة نفسية أفضل بكثير"، معبرة عن فخرها بوجود كفاءات طبية متميزة في المشافي الفلسطينية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017