/* */
الأخــبــــــار
  1. عريقات: نجري اتصالات دولية حول مخاطر قانون القومية الإسرائيلي
  2. انطلاق سفن العودة من مدينة صقلية إلى قطاع غزة
  3. كهرباء غزة تعلن عن توقف محطة التوليد الوحيدة في القطاع
  4. إصابة طفل بجروح خطيرة في حادث سير بمخيم يبنا برفح
  5. وزير الخارجية الروسي ورئيس أركان الجيش الأحمر يصلان إلى إسرائيل
  6. المضادات الجوية الإسرائيلية تعترض قذائف صاروخية أطلقت من سوريا
  7. مسؤول امريكي:اسرائيل عكست اوسلو بنقل السلطة للمستوطنين بدل الفلسطينيين
  8. جيش الاحتلال يدعي فتح تحقيق داخلي في استشهاد طفل من الدهيشة فجر اليوم
  9. استشهاد الشاب كرم عرفات متأثرآ بإصابته على حدود غزة
  10. استشهاد طفل برصاص الاحتلال في الدهيشة
  11. اصابة واعتقال شابين بمواجهات في مخيم الدهيشة
  12. 0404: اطلاق نار على قوة للاحتلال على حدود غزة
  13. 0404: اطلاق النار على قوة للاحتلال على حدود غزة
  14. مصرع طفل 5 سنوات بعد تعرضه للدهس بالخليل
  15. السفارة: اغتيال عالمين فلسطينيين في الجزائر
  16. شرطة ضواحي القدس تتلف 100 مركبة غير قانونية
  17. الصحة: اصابة مواطنين اثر استهداف اسرائيلي لشرق جباليا
  18. الاحتلال يغلق وسط الخليل بحجة زيارة المستوطنين الى قبر "حبرون"
  19. الأردن يقدم مذكرة احتجاج دبلوماسية لإسرائيل بشأن الانتهاكات ضد الأقصى
  20. إصابة شاب برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة

٣ صور أفقدت الصهاينة صوابهم

نشر بتاريخ: 24/12/2017 ( آخر تحديث: 24/12/2017 الساعة: 22:34 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
أنحني لصور الشهداء ، ومع الاحترام لصور الاف الجرحى ومئات الأسرى ، مع التقدير للشعب الفلسطيني والشعوب العربية وأحرار العالم . الا أن ثلاث صور هزت الضمير العالمي وأربكت جيش الإحتلال وإنتصرت لشعب ظلمه الرئيس الأمريكي ترامب :

الصورة الأولى .. الفتى فوزي الجنيدي من الخليل حين شارك ٢٣ جنديا صهيونيا في ضربه واعتقاله وتغطية عيونه . هذه الصورة إنتشرت في كل العالم وأصبحت رمزا للمقاومة الشعبية .

الصورة الثانية .. الشهيد ابراهيم أبو ثريا من غزة ، خسر أطرافه السفلى في قصف اسرائيلي على غزة ، وقتله قناص اسرائيلي على جدار الحصار . فصار رمزا عالميا تطارد روحه جنرالات الإحتلال .

الصورة الثالثة ... الطفلة عهد التميمي طردت جنود الاحتلال بسواعد غضة ووجه بريء ، فاجتمعت هيئة اركان الاحتلال لاعتقالها . وغضب العالم لأجل عيونها .

تسعى اسرائيل بكل خبث والاعلام الصهيوني الى مسح هذه الصور من الذاكرة البشرية .. حاولت أن تبحث عن صور بديلة تظهر اليهودي أنه المظلوم ؛ وتخفي أنه الظالم ولم تنجح، فلجأت للكذب والتدليس والادعاء أن جنودها لم يقتلوا ابو ثريا . كما أنكروا من قبل أنهم قتلوا الشهيد الطفل محمد الدرة رغم أن الجريمة كانت أمام الكاميرا .

قبل سنوات مضت أرسل اللوبي الصهيوني صحفي محترف سافر من أمريكا الى غزة لكتابة تحقيق صحفي عن الطفل الشهيد فارس عودة . وكان هدف التحقيق تحطيم اسطورة فارس عودة لانها أقوى من طفلة سايغون ( طفلة فيتنامية عارية تبكي تحت قصف قنابل النابالم الامريكية على مدينة سايغون . وقد هزت العالم حينها ) . وبالفعل جاء خبير الاعلام الصهيوني ومكث في غزة لعشرة أيام وكتب تقريرا قال فيه ان فارس عودة لم يكن يحب مقاعد الدراسة !!!

وحين أرسلنا الترجمة للزعيم عرفات غضب جدا، وصار في كل خطاب يوجه تحية للشهيد الطفل الصغير فارس عودة الذي وقف بوجه دبابة الماركافاه الاسرائيلية .

في اللحظة التي تنتصر الصورة الفلسطينية، تسقط رواية الصهاينة، وتعرف كل شعوب العالم أن اليهودي ليس هو المظلوم وإنما هو الظالم القاتل .. وهذه بداية نهاية الاحتلال الاسرائيلي .

طفلة سايغون هزمت جيوش إلاحتلال الأمريكي. وصور الشعب المظلوم في فلسطين ستحرق فؤاد الطغاة وتنتصر للعدالة وتهزم جيوش إسرائيل .

نحن نطلب من الفضائيات العربية، ومن الذين يعرفون لغات أجنبية، ومن الوزارات والسفارات، ان تنشر هذه الصور ..ونحن لسنا نحتاج الى أية مبالغات وتلاعب بألوان الصور كما تفعل اسرائيل .. وإنما الحقيقة تكفي لهزيمة الصهاينة ومن يتستر على جرائمها .

انتهى عصر سيطرة اليهودي الملياردير مردوخ على وسائل اعلام العالم .. والان يقدر كل من يحمل هاتفا ذكيا أن يصور جرائم الاحتلال وهو مناضل لن يخذل دم الشهيد فارس عودة .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018