عـــاجـــل
انباء عن اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في جنين
الأخــبــــــار
  1. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  2. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  3. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  4. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  5. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  6. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  7. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  8. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  9. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  10. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  11. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  12. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  13. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  14. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  15. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  16. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  17. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  18. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  19. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا

المطران حنا: لن تنجح اي محاولة لاثارة الفتن في مجتمعنا

نشر بتاريخ: 29/12/2017 ( آخر تحديث: 29/12/2017 الساعة: 09:29 )
‌القدس- معا- وجه المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم، نداء الى اهل الزبابدة بضرورة العمل وبكل حكمة ومسؤولية ورصانة على وئد الفتنة في مهدها، لان المستفيد الحقيقي من اي فتن او انقسامات او تحريض مذهبي او طائفي انما هو الاحتلال.

وقال المطران حنا" اننا نرفض للاساءة للرموز الدينية ايا كانت الجهة التي تقوم بذلك ، ومن يسيء انما يتحمل هو نفسه مسؤولية هذه الاساءة فلا يجوز تحميل المسؤولية لعائلته او لطائفته او لبلده او للعشيرة التي ينتمي اليها. اذا كان المسيء مسلما فلا يجوز تعميم هذه الظاهرة على الجميع واذا ما كان المسيء مسيحيا فلا يجوز تعميم هذه الظاهرة على جميع المسيحيين. قد يكون هنالك اشخاص ينتمون الى هذه الديانة او تلك والذين قد يسيئون بطريقة غير مبررة وغير معقولة ومن ارتكب الخطأ هو الذي يتحمل المسؤولية واذا قام هذا الشخص الذي ارتكب الخطأ بالاعتذار والاعتراف بخطأه يجب ان نقبل اعتذاره حفاظا على السلم الاهلي وعلى الوحدة الوطنية".

وأضاف" وفي هذا الموسم الميلادي المبارك اود ان اقول لابناء كنيستنا ولمسيحيي بلادنا بأن قيمنا المسيحية تحثنا على المحبة، فلا يجوز معالجة الاساءة بالاساءة والاهانة بالاهانة والتجريح بالتجريح، كما انه لا يجوز معالجة ظاهرة التعصب بتعصب مماثل لان هذا يتناقض مع قيمنا واخلاقنا ورسالتنا الروحية والانسانية والوطنية في هذه الارض المقدسة. اود ان اقول لمسيحيي بلادنا بأنكم مكون اساسي من مكونات شعبنا الفلسطيني وانتم لستم اقلية في وطنكم ولا نريد للمسيحيين ان تكون عندهم عقدة الاقلية".

وأشار الى" اقول لاهلنا في الزبابدة وفي فلسطين بشكل عام لا تقبلوا بأولئك الذين يسعون لبناء جدران تفصلنا عن بعضنا البعض، ولا تستسلموا لاولئك الذين يسعون لتقسيم مجتمعاتنا وتحويلنا الى ملل وطوائف ومذاهب متباعدة عن بعضها البعض، لا تقبلوا بأولئك الذين يريدون الهائنا بالفتن والتعصب والكراهية والتكفير والتخلف والعنصرية. اننا نمر بمرحلة نحتاج فيها الى مزيد من الوعي والحكمة والرصانة".

وأكد المطران حنا على" نحن مع اهلنا في الزبابدة المسيحيين والمسلمين الذين يعملون لمعالجة الظاهرة السلبية التي مرت ببلدهم في الايام الماضية، ونحن متأكدون بأن شعبنا الفلسطيني في كافة المدن والقرى والمحافظات انما هو على قدر كبير من النضوج والوعي والحكمة لمعالجة ظواهر سلبية من هذا النوع. لاهلنا في الزبابدة نقدم كل المحبة وكل الاحترام فكونوا موحدين كما كنتم دوما وبوحدتكم ووعيكم واستقامتكم ووطنيتكم الصادقة انتم قادرون على افشال اي محاولة او مؤامرة هادفة لاثارة الفتن في صفوفنا ونشر الكراهية والتعصب والتشرذم في مجتمعنا".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017