الأخــبــــــار
  1. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  2. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  3. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  4. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  5. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  6. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  7. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  8. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  9. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  10. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  11. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  12. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  13. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  14. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  15. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  16. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  17. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  18. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة
  19. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من الضفة الغربية
  20. نقابات العمال: اتفاق مع نقابات النقل بتعليق اضراب مقرر الاسبوع القادم

أبو سمهدانة: الرئيس يخوض معركة سياسية قاسية

نشر بتاريخ: 31/12/2017 ( آخر تحديث: 31/12/2017 الساعة: 09:21 )
عبد الله أبو سمهدانة
غزة- معا- أكد القيادي في حركة فتح محافظ المنطقة الوسطى الدكتور عبد الله ابو سمهدانة ان الرئيس محمود عباس يخوض معركة سياسية قاسية ضد قوى الاستكبار العالمي ممثلاً بأمريكا، لإسقاط قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال والحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني.

وقال ابو سمهدانة امام حشد فتحاوي بمناسبة انطلاق الثورة الفلسطينية, ان ترامب وإدارته ظنوا واهمين ان بإمكانهم تكرار وعد بلفور واعطاء من لا يملك لمن لا يستحق, مشدداً في الوقت ذاته ان المرحلة السياسية الحالية صعبة جداً في ظل الهيمنة الامريكية على المنطقة وهناك تهديدات لكل من يحاول الوقوف في وجه امريكا ودولة الاحتلال .

وأصاف ابو سمهدانة الذي نقل تحيات الرئيس إلى شعبه في غزه, أننا لن نذعن لأي تهديد وبإمكانهم اختبار قدرتنا على المواجهة وسنبقى متمسكين في أرضنا رغم كل محاولات التهجير والاقتلاع التي تمارس على الشعب الفلسطيني, وسنواصل تحقيق المشروع وفي مقدمته الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وتحقيق حق العودة وتحرير الأسرى .

واعتبر أبو سمهدانة "أن انطلاق الثورة الفلسطينية في الفاتح من العام 65 كان بمثابة تحول استراتيجي في التاريخ الفلسطيني, مضيفاً ان هذه الانطلاقة وضعت اللبنة الأساسية الأولى للمشروع الوطني التحرري بعد أن نجحت حركة فتح في جمع شتات المشردين والمهجرين واللاجئين من أبناء الشعب الفلسطيني وحولتهم من مجرد باحثين عن بطاقات التموين أمام مقرات الأمم المتحدة إلى مقاتلين يحملون البنادق في وجه عصابات الاحتلال لتتحول قضيتهم من مجرد قضية لاجئين إلى قضية سياسية يحمونها ويحرسونها بدمائهم والتي خطوا بها حدود دولتهم .

وأكد أبو سمهدانة أنه بعد 53 عاماً على انطلاق الثورة على يد أبناء الفتح تجدد الحركة بوصلتها باتجاه القدس وحيفا وعكا وهي لا زالت تحمل هم تحقيق المشروع الوطني التحرري ممثلاً في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وإحقاق حق العودة للاجئين وتحرير الأسرى، مضيفاً أن بوصلتها لن تتوه وستبقى فتح ماضية على النهج الذي خطه هؤلاء الشهداء حتى تقرير المصير, وان أي مشاريع تحاول الانتقاص من هذا الحق لن تمر وستكون فتح وعلى رأسها الرئيس ابو مازن اول من سيتصدى لها وسيسقطها .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018