عـــاجـــل
انباء عن اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في جنين
الأخــبــــــار
  1. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  2. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  3. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  4. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  5. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  6. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  7. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  8. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  9. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  10. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  11. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  12. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  13. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  14. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  15. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  16. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  17. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  18. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  19. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا

أبو سمهدانة: الرئيس يخوض معركة سياسية قاسية

نشر بتاريخ: 31/12/2017 ( آخر تحديث: 31/12/2017 الساعة: 09:21 )
عبد الله أبو سمهدانة
غزة- معا- أكد القيادي في حركة فتح محافظ المنطقة الوسطى الدكتور عبد الله ابو سمهدانة ان الرئيس محمود عباس يخوض معركة سياسية قاسية ضد قوى الاستكبار العالمي ممثلاً بأمريكا، لإسقاط قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال والحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني.

وقال ابو سمهدانة امام حشد فتحاوي بمناسبة انطلاق الثورة الفلسطينية, ان ترامب وإدارته ظنوا واهمين ان بإمكانهم تكرار وعد بلفور واعطاء من لا يملك لمن لا يستحق, مشدداً في الوقت ذاته ان المرحلة السياسية الحالية صعبة جداً في ظل الهيمنة الامريكية على المنطقة وهناك تهديدات لكل من يحاول الوقوف في وجه امريكا ودولة الاحتلال .

وأصاف ابو سمهدانة الذي نقل تحيات الرئيس إلى شعبه في غزه, أننا لن نذعن لأي تهديد وبإمكانهم اختبار قدرتنا على المواجهة وسنبقى متمسكين في أرضنا رغم كل محاولات التهجير والاقتلاع التي تمارس على الشعب الفلسطيني, وسنواصل تحقيق المشروع وفي مقدمته الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وتحقيق حق العودة وتحرير الأسرى .

واعتبر أبو سمهدانة "أن انطلاق الثورة الفلسطينية في الفاتح من العام 65 كان بمثابة تحول استراتيجي في التاريخ الفلسطيني, مضيفاً ان هذه الانطلاقة وضعت اللبنة الأساسية الأولى للمشروع الوطني التحرري بعد أن نجحت حركة فتح في جمع شتات المشردين والمهجرين واللاجئين من أبناء الشعب الفلسطيني وحولتهم من مجرد باحثين عن بطاقات التموين أمام مقرات الأمم المتحدة إلى مقاتلين يحملون البنادق في وجه عصابات الاحتلال لتتحول قضيتهم من مجرد قضية لاجئين إلى قضية سياسية يحمونها ويحرسونها بدمائهم والتي خطوا بها حدود دولتهم .

وأكد أبو سمهدانة أنه بعد 53 عاماً على انطلاق الثورة على يد أبناء الفتح تجدد الحركة بوصلتها باتجاه القدس وحيفا وعكا وهي لا زالت تحمل هم تحقيق المشروع الوطني التحرري ممثلاً في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وإحقاق حق العودة للاجئين وتحرير الأسرى، مضيفاً أن بوصلتها لن تتوه وستبقى فتح ماضية على النهج الذي خطه هؤلاء الشهداء حتى تقرير المصير, وان أي مشاريع تحاول الانتقاص من هذا الحق لن تمر وستكون فتح وعلى رأسها الرئيس ابو مازن اول من سيتصدى لها وسيسقطها .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017