الأخــبــــــار
  1. اصابة 4 فتية برصاص الاحتلال والمستعربون يختطفون شابا من كوبر برام الله
  2. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة جنوب الخليل
  3. مقتل رجل وامراة عثر عليهما مصابين بالرصاص داخل سيارة في اللد
  4. مسؤول إسرائيلي: خيبة أمل أن أستراليا اعترفت فقط بالقدس الغربية
  5. البحرين: قرار أستراليا الاعتراف بالقدس لا ينتهك الحقوق الفلسطينية
  6. الشرطة الفرنسية توقف العشرات في تظاهرات "السترات الصفراء"
  7. استشهاد سيدة داخل المسجد الاقصى
  8. مستوطنون يقتحمون قرية بيتين شمال البيرة
  9. جيش الاحتلال يطلق النار على شاب شرق رام الله
  10. النقيب يدعو الاطباء للتجمع بالمشافي وخطوط التماس لحماية ابناء شعبنا
  11. وليد عساف يعلن عن تشكيل لجنة وطنية لاعادة بناء منزل عائلة ابو حميد
  12. الصحة: إصابات بالاختناق بين المرضى بمجمع فلسطين الطبي
  13. الحكومة البريطانية: لن نصمت حيال ما يجرى من انتهاكات في فلسطين
  14. الحكومة تحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن تدهور الاوضاع في الضفة
  15. مصرع عامل جراء سقوطه داخل ورشة للبناء في الخليل
  16. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب سواحل منطقة السودانية شمال غرب قطاع غزة
  17. جامعة بيرزيت تعلن عن تعطيل الدوام اليوم السبت بسبب الأوضاع الراهنة
  18. أستراليا تعترف رسميا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  19. حالة الطقس: أجواء صافية وبادرة وارتفاع آخر على درجات الحرارة
  20. التربية تعلق الدوام في مدارس رام الله والبيرة فقط

مركز شؤون المرأة يختتم حملة الـ 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة

نشر بتاريخ: 31/12/2017 ( آخر تحديث: 31/12/2017 الساعة: 14:08 )
غزة- معا- اختتم مركز شؤون المرأة بغزة مبادرة ضمن حملة الـ 16 يوم (الحملة العالمية لمناهضة العنف ض المرأة)، والتي كانت تحت شعار "لا للعنف..حياتنا أجمل بلا عنف"، ضمن مشروع "الحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي للفتيات والنساء في قطاع غزة"، الممول من Trocaire.

وتضمنت أنشطة المبادرة نشاطات متعددة كانت بدايتها نشاط بصمة اليد باللون البرتقالي التي افتتحتها مديرة مركز شؤون المرأة آمال صيام وطاقم المركز والتي أكدت خلالها ضرورة وقف العنف ضد النساء، ورفض استمرار وتيرة العنف ضد النساء بمختلف أشكاله لأنه مساس بحقوق المرأة.

كما تم تنظيم جلسة تغريد في إطار المبادرة، حملت وسم (هاشتاق) "لا_للعنف_حياتنا_أجمل_بلا_عنف"، بحضور (25) مغرد/ة وعدد من الصحفيين/ات، واحتل المركز الترتيب الثاني كأعلى ترند على مستوى فلسطين، وهدفت إلى تعزيز مفهوم مناهضة العنف ضد المرأة، والاستجابة الإنسانية للنهوض بالمساواة بين الجنسين، وتحسين مستوى الحماية المقدمة وفق القانون الدولي الإنساني للنساء والفتيات ضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي.

وتضمنت الجلسة عدة تغريدات منها، "اتخاذ إجراءات قانونية عاجلة بما يتعلق بحياة النساء من خلال إدانة وإلغاء كافة القوانين التي تساهم بقتل النساء في المجتمع"، "توفير الخدمات الصحية والقانونية والاجتماعية للمرأة في كافة مناطق تواجدها"، "إيجاد منظومة حماية كاملة للمرأة المعنفة تتبناها الدولة بشكل واضح، وعن تعريف العنف وأشكاله وأسبابه".

وتزامناً مع أيام المبادرة نفذ المركز حلقتين إذاعيتين، وتم مناقشة موضوعات مختلفة أهمها العنف القانوني ودور الإعلام في مناهضة العنف ضد المرأة، والعنف المبني على النوع الاجتماعي، وعن خدمات التي تقمها العيادة القانونية في المركز، وتم الحديث عن تفاصيل المشروع وأنشطة المبادرة.

وخلال فعاليات المبادرة تم تنظيم وقفة تضامنية في الجندي المجهول غرب مدينة غزة، وحضر الوقفة حوالي 400 سيد/ة من ضمنهم/ن ممثلي/ات مؤسسات محلية ومحاميين/ات وأصحاب صناع قرار وأرباب وربات بيوت وخريجين/ات، ونددوا بوقف العنف الموجه ضد النساء، وتضمنت الوقفة شعارات عديدة منها:(من أجل مجتمعات آمنة لا للعنف ضد النساء، لا للعنف..لا للظلم..لا للاستغلال، اتحدوا لإنهاء العنف ضد النساء) والعديد من الشعارات واللافتات المنددة بالعنف ضد النساء، كما تم تشكيل ائتلاف تحت شعار "أوقفوا العنف ضد النساء" مكون من خريجين/ات جامعيين.

وتم تنفيذ 6 لقاءات حوارية لخريجين/ات ومحامين/ات وممثلين/ات عن المؤسسات النسوية القاعدية وقيادات مجتمعية في مختلف محافظات غزة، بحضور عدد من النساء والرجال، وتم طرح موضوعات حول العنف المبني على النوع الاجتماعي، وأشكال العنف التي يتعرضن له النساء من الناحية القانونية ودور الشباب/ات في مناهضة العنف ضد المرأة، بهدف التصدي للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي ضد النساء والفتيات ودعم حقوق النساء.

وقالت منسقة المشروع شيرين ربيع: " انطلاق فعاليات الحملة كل عام هو للتأكيد على رفض مركز شؤون المرأة لاستمرار وتيرة العنف ضد النساء بمختلف أشكاله، لأنه مساس بحقوق المرأة وانتهاك لمبادئ حقوق الإنسان".

وأكدت على تكثيف الجهود مع المؤسسات النسوية والأهلية ومؤسسات المجتمع المدني إلى وتجميع طاقتها لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة عبر الاستمرار في برامجها المناهضة للعنف ضد النساء وبناء التحالفات والائتلافات التي من شانها أن تزيدنا قوة في مواجهة العنف والتمييز الممارس ضدها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018