الأخــبــــــار
  1. الشرطة والنيابة تحققان بظروف وفاة فتى 15 عاما من يطا جنوب الخليل
  2. نشر منظومة "القبة الحديدية" بمنطقة تل ابيب في مركز إسرائيل
  3. قائد شرطة الاحتلال في القدس يقتحم المسجد الأقصى
  4. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  5. جيش الاحتلال يفجر علما فلسطينيا وضعه فلسطينيون جنوب قطاع غزة
  6. فرنسا: الأيام القادمة ستنشأ آلية تجارية بين الاتحاد الأوروبي وإيران
  7. اليوم- مصر تغلق معبر رفح بالاتجاهين للاحتفال بثورة يناير
  8. الخارجية تدين تدخل بعض الدول بالشؤون الداخلية لفنزويلا
  9. مؤسسات رام الله والبيرة تطالب بالغاء قرار حبس رئيسي البلدية
  10. حالة الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  11. وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد
  12. ترامب يعلن اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد
  13. الكابينت يسمح بدخول اموال قطر الى غزة
  14. الرئيس يتابع بقلق بالغ ويدين الاعتداءات على الأسرى
  15. بلدية نابلس تعلق الدوام اليوم تضامنا مع رام الله
  16. فشل الحوار بين الأسرى وإدارة معتقل "عوفر"
  17. فتح: نريد حكومة قوية تقودها فصائل منظمة التحرير
  18. الشرطة: 7 إصابات منها حرجة بحادث سير في طريق وادي النار شمال بيت لحم
  19. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف واسعة جنوب نابلس
  20. قوات القمع تقتحم قسم 2 في معتقل "مجدو" وإدارة السجن تنصب اجهزة تشويش

الكنيست يسمح لشركة إسرائيلية - إيرانية بالعمل سرّا

نشر بتاريخ: 31/12/2017 ( آخر تحديث: 01/01/2018 الساعة: 13:34 )
بيت لحم- معا- سمحت لجنة برلمانية إسرائيلية اليوم الأحد لشركة إسرائيلية حلت محل أخرى أسستها إسرائيل وإيران قبل نحو نصف قرن لإدارة خط أنابيب النفط بأن تواصل العمل سرا.

وكانت شركة خط أنابيب إيلات عسقلان "إيابك" مشروعا مشتركا تأسس عام 1968، عندما كانت العلاقات ودية بين إسرائيل وإيران، لنقل النفط الإيراني عبر إسرائيل إلى البحر المتوسط.

وانقطعت العلاقات بين البلدين بعد الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 وهناك الآن قضية تحكيم بين البلدين يمكن أن تصل قيمة التعويضات فيها إلى مليارات الدولارات.

ورغم أن النفط الإيراني لا يمر الآن عبر خط الأنابيب، إلا أن شركة خط أنابيب إيلات عسقلان أصبحت موزعا مهما للنفط في إسرائيل وتطمح في أن تصبح مركزا رئيسيا لتجارته.

وأضافت الشركة أيضا نظاما لتدفق النفط في الاتجاه المعاكس حتى يمكن شحن النفط من البحر الأسود أو بحر قزوين إلى إيلات ومنها إلى جنوب آسيا والشرق الأقصى، كما زادت من قدرتها التخزينية للشركات التجارية في المنطقة.

وبسبب مخاوف تتعلق بالأمن الوطني تحكم إسرائيل السيطرة على الشركة لدرجة أن التقارير الصحفية المتعلقة بتعاملاتها تمر عبر الرقيب العسكري.

وبدلا من تجديد امتياز الشركة، الذي حل موعده في عام 2017 أسست إسرائيل شركة جديدة بنفس الحروف الأولى "إيابك" وهي شركة خط أنابيب أوروبا آسيا مملوكة للحكومة. وستتولى المسؤوليات الأصلية للشركة الأولى بحلول سبتمبر/أيلول مع خيار تمديد فترة تسليم المهام إلى ستة أشهر إضافية.

وقالت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست الإسرائيلي في بيان اليوم الأحد إنها مددت الأمر الخاص بالعمل سرا ووسعته بحيث يشمل الشركة الجديدة أيضا المعروفة باسم (إيابك-بي).
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018