/* */
الأخــبــــــار
  1. استهداف مجموعة شبان شرق غزة بصاروخ استطلاع
  2. عريقات: نجري اتصالات دولية حول مخاطر قانون القومية الإسرائيلي
  3. انطلاق سفن العودة من مدينة صقلية إلى قطاع غزة
  4. كهرباء غزة تعلن عن توقف محطة التوليد الوحيدة في القطاع
  5. إصابة طفل بجروح خطيرة في حادث سير بمخيم يبنا برفح
  6. وزير الخارجية الروسي ورئيس أركان الجيش الأحمر يصلان إلى إسرائيل
  7. المضادات الجوية الإسرائيلية تعترض قذائف صاروخية أطلقت من سوريا
  8. مسؤول امريكي:اسرائيل عكست اوسلو بنقل السلطة للمستوطنين بدل الفلسطينيين
  9. جيش الاحتلال يدعي فتح تحقيق داخلي في استشهاد طفل من الدهيشة فجر اليوم
  10. استشهاد الشاب كرم عرفات متأثرآ بإصابته على حدود غزة
  11. استشهاد طفل برصاص الاحتلال في الدهيشة
  12. اصابة واعتقال شابين بمواجهات في مخيم الدهيشة
  13. 0404: اطلاق نار على قوة للاحتلال على حدود غزة
  14. 0404: اطلاق النار على قوة للاحتلال على حدود غزة
  15. مصرع طفل 5 سنوات بعد تعرضه للدهس بالخليل
  16. السفارة: اغتيال عالمين فلسطينيين في الجزائر
  17. شرطة ضواحي القدس تتلف 100 مركبة غير قانونية
  18. الصحة: اصابة مواطنين اثر استهداف اسرائيلي لشرق جباليا
  19. الاحتلال يغلق وسط الخليل بحجة زيارة المستوطنين الى قبر "حبرون"
  20. الأردن يقدم مذكرة احتجاج دبلوماسية لإسرائيل بشأن الانتهاكات ضد الأقصى

الكنيست يسمح لشركة إسرائيلية - إيرانية بالعمل سرّا

نشر بتاريخ: 31/12/2017 ( آخر تحديث: 01/01/2018 الساعة: 13:34 )
بيت لحم- معا- سمحت لجنة برلمانية إسرائيلية اليوم الأحد لشركة إسرائيلية حلت محل أخرى أسستها إسرائيل وإيران قبل نحو نصف قرن لإدارة خط أنابيب النفط بأن تواصل العمل سرا.

وكانت شركة خط أنابيب إيلات عسقلان "إيابك" مشروعا مشتركا تأسس عام 1968، عندما كانت العلاقات ودية بين إسرائيل وإيران، لنقل النفط الإيراني عبر إسرائيل إلى البحر المتوسط.

وانقطعت العلاقات بين البلدين بعد الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 وهناك الآن قضية تحكيم بين البلدين يمكن أن تصل قيمة التعويضات فيها إلى مليارات الدولارات.

ورغم أن النفط الإيراني لا يمر الآن عبر خط الأنابيب، إلا أن شركة خط أنابيب إيلات عسقلان أصبحت موزعا مهما للنفط في إسرائيل وتطمح في أن تصبح مركزا رئيسيا لتجارته.

وأضافت الشركة أيضا نظاما لتدفق النفط في الاتجاه المعاكس حتى يمكن شحن النفط من البحر الأسود أو بحر قزوين إلى إيلات ومنها إلى جنوب آسيا والشرق الأقصى، كما زادت من قدرتها التخزينية للشركات التجارية في المنطقة.

وبسبب مخاوف تتعلق بالأمن الوطني تحكم إسرائيل السيطرة على الشركة لدرجة أن التقارير الصحفية المتعلقة بتعاملاتها تمر عبر الرقيب العسكري.

وبدلا من تجديد امتياز الشركة، الذي حل موعده في عام 2017 أسست إسرائيل شركة جديدة بنفس الحروف الأولى "إيابك" وهي شركة خط أنابيب أوروبا آسيا مملوكة للحكومة. وستتولى المسؤوليات الأصلية للشركة الأولى بحلول سبتمبر/أيلول مع خيار تمديد فترة تسليم المهام إلى ستة أشهر إضافية.

وقالت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست الإسرائيلي في بيان اليوم الأحد إنها مددت الأمر الخاص بالعمل سرا ووسعته بحيث يشمل الشركة الجديدة أيضا المعروفة باسم (إيابك-بي).
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018