الأخــبــــــار
  1. بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيتم قبل نهاية عام 2019
  2. اندلاع مواجهات في المغير شمال شرق رام الله بعد اقتحام القرية
  3. موغريني: سنعمل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لاستئناف المفاوضات
  4. موغريني: دعمنا المادي وغير المادي للفلسطينيين سيبقى مستمرا
  5. إصابة شاب ووالدته في اعتداء للمستوطنين بالمعرجات شمال اريحا
  6. العثور على جثة مواطن في خانيونس والشرطة تحقق
  7. مجدلاني يدعو المؤسسات الحقوقية لرفع دعاوى ضد بلدية الاحتلال بالقدس
  8. بنس لنتنياهو: اعترافنا بالقدس عاصمة لإسرائيل يساعد على تحقيق السلام
  9. اضراب تجاري يعم قطاع غزة احتجاجا على التدهور الاقتصادي الخطير
  10. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "عسقلان"
  11. زملط: الاعتراف بإسرائيل مشروط وتبادلي
  12. الطقس: منخفض جوي الثلاثاء وآخر أكثر قوة الخميس
  13. إسرائيل: الفلسطينيون يحاولون جمع تبرعات للأونروا لسد الفجوة الأمريكية
  14. الاحتلال يعتقل عضو المجلس التشريعي ووزير المالية الاسبق عمر عبد الرازق
  15. أبو مازن يوافق على الوساطة الأمريكية لكن ضمن الية دولية للسلام
  16. صحيفة أمريكية: لدى روسيا نظام دفاع جوي لا مثيل له
  17. سلوفينيا تقرر الاعتراف بفلسطين كدولة خلال الاسابيع المقبلة
  18. الجيش الاسرائيلي يعلن اعتقال فلسطينيين اجتازا جدار غزة
  19. نائب الرئيس الأمريكي يزور قاعدة أمريكية على الحدود السورية الأردنية
  20. التربية: إضراب الثلاثاء يستثني قطاع التعليم حتى الساعة 12 ظهرا

الكنيست يسمح لشركة إسرائيلية - إيرانية بالعمل سرّا

نشر بتاريخ: 31/12/2017 ( آخر تحديث: 01/01/2018 الساعة: 13:34 )
بيت لحم- معا- سمحت لجنة برلمانية إسرائيلية اليوم الأحد لشركة إسرائيلية حلت محل أخرى أسستها إسرائيل وإيران قبل نحو نصف قرن لإدارة خط أنابيب النفط بأن تواصل العمل سرا.

وكانت شركة خط أنابيب إيلات عسقلان "إيابك" مشروعا مشتركا تأسس عام 1968، عندما كانت العلاقات ودية بين إسرائيل وإيران، لنقل النفط الإيراني عبر إسرائيل إلى البحر المتوسط.

وانقطعت العلاقات بين البلدين بعد الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 وهناك الآن قضية تحكيم بين البلدين يمكن أن تصل قيمة التعويضات فيها إلى مليارات الدولارات.

ورغم أن النفط الإيراني لا يمر الآن عبر خط الأنابيب، إلا أن شركة خط أنابيب إيلات عسقلان أصبحت موزعا مهما للنفط في إسرائيل وتطمح في أن تصبح مركزا رئيسيا لتجارته.

وأضافت الشركة أيضا نظاما لتدفق النفط في الاتجاه المعاكس حتى يمكن شحن النفط من البحر الأسود أو بحر قزوين إلى إيلات ومنها إلى جنوب آسيا والشرق الأقصى، كما زادت من قدرتها التخزينية للشركات التجارية في المنطقة.

وبسبب مخاوف تتعلق بالأمن الوطني تحكم إسرائيل السيطرة على الشركة لدرجة أن التقارير الصحفية المتعلقة بتعاملاتها تمر عبر الرقيب العسكري.

وبدلا من تجديد امتياز الشركة، الذي حل موعده في عام 2017 أسست إسرائيل شركة جديدة بنفس الحروف الأولى "إيابك" وهي شركة خط أنابيب أوروبا آسيا مملوكة للحكومة. وستتولى المسؤوليات الأصلية للشركة الأولى بحلول سبتمبر/أيلول مع خيار تمديد فترة تسليم المهام إلى ستة أشهر إضافية.

وقالت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست الإسرائيلي في بيان اليوم الأحد إنها مددت الأمر الخاص بالعمل سرا ووسعته بحيث يشمل الشركة الجديدة أيضا المعروفة باسم (إيابك-بي).
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017