الأخــبــــــار
  1. نصرالله: لدى حزب الله صواريخ قادرة على ضرب أي نقطة في إسرائيل
  2. إصابة مواطن برصاص الاحتلال في مخيم العودة شرق خان يونس
  3. حماس تنعى الشهيد فادي البطش الذي اغتيل في ماليزيا
  4. عائلة البطش تتهم "الموساد" باغتيال ابنها فادي بماليزيا
  5. طائرة ورقية مشتعلة تحرق مخزنا زراعيا داخل إحدى مستوطنات محيط غزة
  6. الصحة: ارتفاع حصيلة اليوم على حدود غزة الى 645 اصابة
  7. الصحة : استشهاد سعد عبد المجيد عبد العال ابو طه شرق خان يونس
  8. الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
  9. السنوار يشارك في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرات العودة شرق غزة
  10. ليبرمان خلال جولة على حدود غزة: قادرون على خوض حرب على عدة جبهات
  11. جيش الاحتلال يستهدف سيارة صحافة بقنابل الغاز في منطقة ملكة شرق غزة
  12. الصحة: استشهاد احمد رشاد العثامنة 24 عاما برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  13. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  14. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس
  15. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز الكونتينر العسكري شرق بيت لحم
  16. استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
  17. اصابة مواطن بجراح حرجة برصاص الاحتلال في الرأس شرق جباليا
  18. الاحتلال يضع سواتر ترابية قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب القطاع
  19. داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك
  20. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون عددا من المركبات شرق رام الله

الليكود يصوت بالاجماع على ضم الضفة وفتح وحماس ترفضان

نشر بتاريخ: 31/12/2017 ( آخر تحديث: 01/01/2018 الساعة: 15:36 )

القدس-معا- صوتت اللجنة المركزية لحزب الليكود بالاجماع مساء اليوم على مشروع قرار يلزم الحزب بفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية وقطاع غزة وغور الأردن.

ووصل حوالي الف عضو في اللجنة المركزية لليكود لحضور اجتماع خاص صوتوا فيه بالاجماع لفرض السيادة الاسرائيلية على الضفة وغزة وغور الاردن . ولم يتم الاعتراض على التصويت الذي تم عن طريق رفع الأيدي.

ونقلت صحيفة معاريف عن احد اعضاء الحزب نتان انجلسمان "ان القرار سيكون ملزما لممثلي الليكود في الحكومة وفي الكنيست".

وقال رئيس الكنيست يولي إدلشتاين خلال المؤتمر: "لقد حان الوقت لفرض السيادة، والآن كل شيء يعتمد علينا والخطوة الأولى لإعلان ترامب سيتم ضم مستوطنة معاليه ادوميم الى القدس".

وقال ادلشتاين "ان اعلان الرئيس ترامبفتح عهد جديد لدولة اسرائيل في القدس والضفة الغربية".

من جانبها قالت مصادر إسرائيلية انه بعد نجاح حزب الليكود في التصويت على قانون فرض السيادة الاسرائيلية على الضفة، اعلن حزب اسرائيل بيتنا بزعامة افيجدور ليبرمان و حزب البيت اليهودي بزعامة نفتالي بينت عن دعمهم القرار اثناء التصويت عليه في الكنيست.

ووفقا لقوانين الحزب فإن قرار مركز الحزب يلزم جميع ممثلي الكتلة في الكنيست والحكومة لدفع الاقتراح كمشروع قانون. بالرغم من انه من المرجح ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لن يتصرف وفقا لرغبات مركز الحزب، الا ان القرار ينطوي على إمكانات كبيرة لإحراج نتنياهو على خلفية طلب الإدارة الامريكية لكبح وتيرة البناء في المستوطنات بعد الاعتراف الأمريكي.

الوزير حاييم كاتس رئيس اللجنة المركزية لحزب الليكود قال ان :"اعتراف مركز الليكود بالضفة الغربية والقدس كجزء لا يتجزأ من إسرائيل، وان تفرض القوانين الإسرائيلية عليها لن نحتاج لأي امر ما حتى نبني مدرسة وانارة فوانيس".

ويأتي عقد الجلسة المذكورة بعد جمع أكثر من 900 من تواقيع أعضاء المركز وستعقد الجلسة بهذه الآلية لأول مرة منذ انسحاب إسرائيل من غزة.

فتح: تصويت الليكود بفرض السيطرة الإسرائيلية على الضفة إنهاء لبقايا عملية السلام

وقالت فتح في بيان لها، مساء اليوم الأحد، إن هذه الخطوة هي بمثابة نسف لكل الاتفاقات الموقعة، واستفزاز لا يمكن السكوت عنه، كما أنه يشكل انتهاكاً صارخاً لقرارات الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، التي كان آخرها القرار رقم ( 2334)، الذي أكد أن الضفة الغربية بما فيها القدس هي أراضي محتلة.

وأضاف البيان، أن إسرائيل بهذا القرار أنهت ومن جانب واحد، كل ما يمكن تسميته ببقايا عملية السلام، وأن إسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا القرار الخطير والمرفوض، وعلى المجتمع الدولي التحرك الفوري لكبح جماح هذا الاستهتار بل الجنون الإسرائيلي.

وقالت فتح، إن الاستيطان والمستوطنين، وجودهم غير شرعي، وأن على الحكومة الإسرائيلية أن تعرف أن اللعب بالخطوط الحمر سيؤدي إلى كوارث، وحالة من عدم الاستقرار.

وتابعت "للأسف فإن إسرائيل استغلت قرار الرئيس ترمب المرفوض والمنافي للشرعية الدولية، والمتعلق بمدينة القدس، وذلك من خلال التمادي إلى حد الإعلان عن حرب على الشعب الفلسطيني، وعلى أرضه ومقدساته.

وأكدت حركة فتح، استمرارها بالحفاظ على الثوابت الوطنية، وعدم السماح بمرور أي من هذه الخطوات المدانة والمرفوضة، مشددة على أن شعلة فتح التي أضيئت الليلة، ستبقى حامية المشروع الوطني حتى الاستقلال وتحرير القدس الشريف وإقامة الدولة الفلسطينية.

حماس: اعتداء على حقوقنا

من جهتها، قالت حركة حماس إن مشروع القانون المطروح من الليكود “إمعان في سياسة الاعتداء على الحق الفلسطيني استغلالا للمواقف الأمريكية”.

وأكدت حماس أن “هذا سيجعلنا أكثر تمسكا بحقوق الشعب الفلسطيني وبخيار المقاومة لمواجهة هذه المشاريع ،وإفشالها وحماية حقوقنا والدفاع عنها مهما بلغت التضحيات”.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018