الأخــبــــــار
  1. بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيتم قبل نهاية عام 2019
  2. اندلاع مواجهات في المغير شمال شرق رام الله بعد اقتحام القرية
  3. موغريني: سنعمل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لاستئناف المفاوضات
  4. موغريني: دعمنا المادي وغير المادي للفلسطينيين سيبقى مستمرا
  5. إصابة شاب ووالدته في اعتداء للمستوطنين بالمعرجات شمال اريحا
  6. العثور على جثة مواطن في خانيونس والشرطة تحقق
  7. مجدلاني يدعو المؤسسات الحقوقية لرفع دعاوى ضد بلدية الاحتلال بالقدس
  8. بنس لنتنياهو: اعترافنا بالقدس عاصمة لإسرائيل يساعد على تحقيق السلام
  9. اضراب تجاري يعم قطاع غزة احتجاجا على التدهور الاقتصادي الخطير
  10. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "عسقلان"
  11. زملط: الاعتراف بإسرائيل مشروط وتبادلي
  12. الطقس: منخفض جوي الثلاثاء وآخر أكثر قوة الخميس
  13. إسرائيل: الفلسطينيون يحاولون جمع تبرعات للأونروا لسد الفجوة الأمريكية
  14. الاحتلال يعتقل عضو المجلس التشريعي ووزير المالية الاسبق عمر عبد الرازق
  15. أبو مازن يوافق على الوساطة الأمريكية لكن ضمن الية دولية للسلام
  16. صحيفة أمريكية: لدى روسيا نظام دفاع جوي لا مثيل له
  17. سلوفينيا تقرر الاعتراف بفلسطين كدولة خلال الاسابيع المقبلة
  18. الجيش الاسرائيلي يعلن اعتقال فلسطينيين اجتازا جدار غزة
  19. نائب الرئيس الأمريكي يزور قاعدة أمريكية على الحدود السورية الأردنية
  20. التربية: إضراب الثلاثاء يستثني قطاع التعليم حتى الساعة 12 ظهرا

بدون مؤاخذة- في العام 2017

نشر بتاريخ: 01/01/2018 ( آخر تحديث: 01/01/2018 الساعة: 10:02 )
الكاتب: جميل السلحوت
انتهى عام 2017 ليفسح المجال لعام جديد لا ندري ما يخبّئ لنا.

ابتدأ العام 2017 باستلام ترامب الرّئاسة الأمريكيّة، ليبدأ بتنفيذ برنامجه الانتخابيّ ومنه اجبار دول عربيّة على دفع مئات مليارات الدّولارات مقابل حمايته للأنظمة الحاكمة فيها، وكان له ذلك دون عناء، وبمبالغ أكثر ممّا طلب، وبضغوطات إدارته رضخت دول عربيّة ووافقت على التّعاون الأمنيّ وتطبيع العلاقات مع "الجارة اسرائيل" التي تواصل احتلالها واستيطانها للأراضي الفلسطينيّة.

وكانت مكافأة ترامب لحلفائه العرب بأن اعترف في 6 ديسمبر 2017 بالقدس عاصمة لاسرائيل؛ وبهذا فإنّه أعلنها بوضوح لا يقبل الشّكّ أنّ أمريكا شريكة وداعما قويّا لاسرائيل في احتلالها للأراضي العربيّة، وأنّه أدخل المنطقة في صراع جديد قد يمتدّ لقرن جديد أو يزيد، وسيواصل مسيرته لتطبيق المشروع الصّهيونيّ التّوسّعي بتصفية القضيّة الفلسطينيّة، ومنع الشّعب الفلسطينيّ من حقّه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس. وقد استطاع ترامب أن يحرف البوصلة العربيّة باتّجاه ايران، والخطر "الشّيعيّ" المزعوم، ليتبجّح رئيس الحكومة الاسرائيليّة نتنياهو بأنّه يدافع عن أهل السّنّة في وجه الخطر الشّيعيّ المزعوم.

انتهى العام 2017 والاقتتال العربيّ لا يزال في ذروته في اليمن، ليبيا، صحراء سيناء المصريّة. ولم يكتمل بعد النّصر بالقضاء على قوى الارهاب التي عاثت فسادا وقتلا وتدميرا وتشريدا في سوريا والعراق.

انتهى العام 2017 وقد حقّق العرب "انتصارات عظيمة" تمثّلت بالسّماح للنّساء بقيادة السّيارات، وافتتاح دور السّينما في السّعوديّة! ولسنا بحاجة إلى التّذكير أنّ فلنتينا تريشكوفا الرّوسيّة قد اخترقت الغلاف الجوّيّ للأرض بسفينة فضائيّة في بداية ستّينات القرن العشرين.

انتهى العام 2017 وندخل العام 2018 بأكثر من مئة مليون أمّي عربيّ لا يجيدون القراءة والكتابة، وهم يزدادون باستمرار بسبب الحروب والاقتتال الدّاخليّ.

انتهى العام 2017 والعرب في سباق مراثونيّ لاستكمال خروجهم من التّاريخ كأمّة مهزومة، قد تتعرّض للانقراض، لتحلّ مكانها أمم تعرف معنى الحياة الكريمة.

انتهى العام 2017 وإعلامنا العربيّ يتغنّى بالهزائم ويحوّلها إلى انتصارات، لمواصلة تضليل الشّعوب لتبقى في سباتها الطّويل.

انتهى العام 2017 ولم تكتمل المصالحة الفلسطينيّة.

انتهى العام 2017، ونستقبل العام 2018 لنستقبل هزائم جديدة، فنحن الأمّة الوحيدة التي نسيت دنياها وتعتقد أنّه تعمل لحياة أخرى بعد الموت.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017