الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تهدم اسوارا في قرية الولجة غرب بيت لحم
  2. مصرع مواطن ٢٩ عاما سقط من علو غرب رفح
  3. الاحتلال يعتقل 16 مواطنا ويصادر امولا
  4. مصر تقرر اغلاق معبر رفح في كلا الاتجاهين يوم غد الثلاثاء
  5. الاحتلال يقرر اغلاق كرم ابو سالم حتى إشعار اخر
  6. مصر تعيد المسافرين في معبر رفح بسبب خلل فني
  7. صافرات انذار في منطقة "غلاف غزة" وانطلاق صواريخ من القطاع
  8. محافظ نابلس يدعو لخروج عشرات الالاف غدا بنابلس لرفض "صفقة القرن"
  9. طائرات استطلاع اسرائيلية تقصف نقطتين شمال قطاع غزة
  10. استهداف مجموعة مواطنين بطائرة استطلاع شرق بيت حانون شمال القطاع
  11. خامنئي: ليس لدي شك في أن الفلسطينيين سيهزمون العدو الصهيوني
  12. نتنياهو: لا وقف لإطلاق النار يستثني الطائرات الورقية المحترقة
  13. بوتين: 55 جهازا استخباريا دوليا شاركوا في تأمين كأس العالم
  14. قوة اسرائيلية خاصة تختطف الشاب أشرف زغاري من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم
  15. السجن 14 عاما على حمزة ابو الفيلات بتهمة طعن مستوطنة جنوب بيت لحم
  16. صيدم يعلن إطلاق العام الدراسي استثنائيا في مدرسة الخان الأحمر
  17. الاحتلال يعتقل 18 مواطنا
  18. الطائرات الاسرائيلية تستهدف بالصواريخ موقعا للجيش السوري
  19. انطلاق مظاهرة في حيفا تضامنا مع غزة
  20. مصادر معا:لقاء بين عزام الاحمد ورئيس مخابرات مصر وطروحات جدية للمصالحة

الوطني: قرار الليكود بضم الضفة حرب مفتوحة على شعبنا

نشر بتاريخ: 01/01/2018 ( آخر تحديث: 05/01/2018 الساعة: 08:05 )

عمان -معا- اعتبر المجلس الوطني الفلسطيني أن قرار حزب الليكود الذي يقود حكومة المستوطنين في إسرائيل بفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية حرب مفتوحة على الشعب الفلسطيني وحقوقه غير القابلة للتصرف.

وأكد المجلس الوطني في بيان صادر عنه رئيسه سليم الزعنون اليوم أن هذا القرار يمثل قمة الإرهاب والعدوان على حقوق الشعب الفلسطيني، وهو ترجمة لسياسة الاستعمار والتطرف والعنجهية المتجذرة في عقلية حزب الليكود وقادته وعلى رأسهم زعيم التطرف نتنياهو.

وأكد المجلس الوطني أن هذا القرار انتهاك صريح واعتداء على حقوقنا التاريخية في أرضنا، واعتداء على قرارات الأمم المتحدة التي اعتبرت الضفة الغربية بما فيها القدس أراضي فلسطينية محتلة لا يمكن لحزب أو رئيس أو حكومة تغيير طابعها القانوني، مطالبا مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة رفض هذا القرار وإدانته، ووضع حد لهذا الاستهتار والتحدي الأرعن الذي أعلن صراحة أنه ضد السلام والاستقرار في المنطقة.

وشدد المجلس الوطني الفلسطيني أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي بزعامة حزب الليكود تتحمل كامل المسؤولية عن تداعيات هذا القرار الذي استقوى بالقرارات المعادية للإدارة الأمريكية التي فتحت الباب واسعا لتطرف الحكومة الإسرائيلية وعدوانها وتحديها لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة التي رفضت كافة أشكال الاستيطان الاستعماري في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني باق على أرضه متجذرا فيها، وسيقاوم هذا القرار ويسقطه ويعيش حرا أبياً في وطنه، مجددا التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على كامل الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس خالية من كافة مظاهر الاستيطان ونتائجه وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018