/* */
الأخــبــــــار
  1. الرئيس الامريكي ترامب يتولى رئاسة مجلس الأمن الأربعاء المقبل
  2. ليفني تدعو لاستبدال نتنياهو لانه رئيس وزراء سيء
  3. مجدلاني يضع سفيري المغرب وتونس باخر المستجدات
  4. اندلاع حريقين في غابات "بئيري" بسبب بالونات حارقة اطلقت من قطاع غزة
  5. وقفة احتجاجية أمام الصليب الاحمر بغزة دعما للأسيرات في سجون الاحتلال
  6. هيئة مقاومة الجدار تعلن النفير العام لحماية الخان الاحمر
  7. أبو زهري: لن نعود إلى فكرة اللجنة الإدارية مطلقا
  8. ايران تهدد بالرد على منفذي جريمة "الاهواز"
  9. عريقات يدعو لنشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطنات
  10. المعارضة الإسرائيلية تهاجم نتنياهو على ضوء الاتهامات الروسية لإسرائيل
  11. روسيا: الادعاء بمغادرة طائرات إسرائيل لسوريا قبل إسقاط "إيل 20" أكاذيب
  12. إسرائيل: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية
  13. موسكو:إسرائيل استخدمت الطائرة الروسية درعا واقيا أمام الدفاعات السورية
  14. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  15. اليوم- تشريح جثمان الشهيد محمد الريماوي بحضور طبيب فلسطيني
  16. وزير إسرائيلي: سنواصل هجماتنا ضد إيران في سوريا
  17. الاحتلال يعتقل أمين سر حركة فتح في بلدة العيسوية بمدينة القدس
  18. الاحتلال يمنع الوزير صيدم من الدخول لبيت إكسا لتفقد المسيرة التعليمية
  19. اصابات في مواجهات مع الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة
  20. طائرات الاحتلال تقصف مجموعة شبان شمال قطاع غزة

المفتي العام يدين قرار فرض سيادة الاحتلال على أراضي الضفة

نشر بتاريخ: 02/01/2018 ( آخر تحديث: 02/01/2018 الساعة: 13:40 )
القدس- معا- أدان الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والأراضي الفلسطينية، مشروع قرار أحد الأحزاب الصهيونية الذي يقضي بضم الأراضي الفلسطينية لصالح توسيع المستوطنات الاستعمارية بما فيها القدس المحتلة، معتبراً إياه قراراً عنصرياً وحرباً مفتوحة على الشعب الفلسطيني وحقوقه.

وأشار إلى أن قرار الحزب الحاكم في كيان الاحتلال يرمي إلى إنهاء الوجود الفلسطيني في أراضيه، ويمثل اعتداء صارخاً على حقوقنا التاريخية، وهو انتهاك لقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية التي اعتبرت الضفة بما فيها القدس أراضٍ فلسطينية محتلة، لا يمكن لحزب أو رئيس أو حكومة تغيير طابعها القانوني.

وأكد على أن سلطات الاحتلال تتحمل المسؤولية كاملة عن تداعيات هذا القرار الظالم، والذي ما كانت لتتخذه لولا دعم الإدارة الأمريكية التي صرحت بأن القدس عاصمة للكيان الاحتلالي، ورفضت إدانة المستوطنات الاستعمارية وجرائم الاحتلال التي يرتكبها ضد شعبنا الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

ودعا سماحته المجتمع الدولي ومجلس الأمن والجمعية العامة إلى الضغط لوقف هذا القرار وإدانته وإلغائه، كونه يهدد الاستقرار في المنطقة، مؤكداً على أن الشعب سيبقى متجذراً في وطنه فلسطين وعاصمته القدس الشريف، رغم أنف الكارهين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018