الأخــبــــــار
  1. اصابة طفل بجروح طفيفة جراء حادث دهس شرق بيت لحم
  2. أبو شهلا: سنحلُ كافة القضايا الخلافية حول الضمان خلال شهر ثم تطبيقه
  3. نادي الاسير: انتهاء مهلة الاحتلال لعائلة أبو حميد تمهيدا لهدم منزلها
  4. الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن
  5. الشرطة: العثور على جثة شاب 25 عاما في بئر ببلدة كفر عبوش بقلقيلية
  6. منصور: قريبا مذكرة رسمية لمجلس الامن احتجاجا على تهديدات اغتيال الرئيس
  7. الاحتلال يقتحم جامعة القدس ويحطم أبوابها ويستولي على تسجيلات كاميرات
  8. الاحتلال يهدم موقفا خاصا بأحد المنازل في بيت حنينا شمال القدس
  9. واشنطن رفضت طلب إسرائيل فرض عقوبات على لبنان
  10. جيش الاحتلال يقرر اعادة هدم منزلي شابين من يطا نفذا عملية بتل ابيب
  11. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  12. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  13. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  14. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  15. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  16. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  17. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  18. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  19. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  20. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان

المفتي العام يدين قرار فرض سيادة الاحتلال على أراضي الضفة

نشر بتاريخ: 02/01/2018 ( آخر تحديث: 02/01/2018 الساعة: 13:40 )
القدس- معا- أدان الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والأراضي الفلسطينية، مشروع قرار أحد الأحزاب الصهيونية الذي يقضي بضم الأراضي الفلسطينية لصالح توسيع المستوطنات الاستعمارية بما فيها القدس المحتلة، معتبراً إياه قراراً عنصرياً وحرباً مفتوحة على الشعب الفلسطيني وحقوقه.

وأشار إلى أن قرار الحزب الحاكم في كيان الاحتلال يرمي إلى إنهاء الوجود الفلسطيني في أراضيه، ويمثل اعتداء صارخاً على حقوقنا التاريخية، وهو انتهاك لقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية التي اعتبرت الضفة بما فيها القدس أراضٍ فلسطينية محتلة، لا يمكن لحزب أو رئيس أو حكومة تغيير طابعها القانوني.

وأكد على أن سلطات الاحتلال تتحمل المسؤولية كاملة عن تداعيات هذا القرار الظالم، والذي ما كانت لتتخذه لولا دعم الإدارة الأمريكية التي صرحت بأن القدس عاصمة للكيان الاحتلالي، ورفضت إدانة المستوطنات الاستعمارية وجرائم الاحتلال التي يرتكبها ضد شعبنا الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

ودعا سماحته المجتمع الدولي ومجلس الأمن والجمعية العامة إلى الضغط لوقف هذا القرار وإدانته وإلغائه، كونه يهدد الاستقرار في المنطقة، مؤكداً على أن الشعب سيبقى متجذراً في وطنه فلسطين وعاصمته القدس الشريف، رغم أنف الكارهين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018