الأخــبــــــار
  1. حماس تنعى الشهيد فادي البطش الذي اغتيل في ماليزيا
  2. عائلة البطش تتهم "الموساد" باغتيال ابنها فادي بماليزيا
  3. طائرة ورقية مشتعلة تحرق مخزنا زراعيا داخل إحدى مستوطنات محيط غزة
  4. الصحة: ارتفاع حصيلة اليوم على حدود غزة الى 645 اصابة
  5. الصحة : استشهاد سعد عبد المجيد عبد العال ابو طه شرق خان يونس
  6. الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
  7. السنوار يشارك في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرات العودة شرق غزة
  8. ليبرمان خلال جولة على حدود غزة: قادرون على خوض حرب على عدة جبهات
  9. جيش الاحتلال يستهدف سيارة صحافة بقنابل الغاز في منطقة ملكة شرق غزة
  10. الصحة: استشهاد احمد رشاد العثامنة 24 عاما برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  11. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  12. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس
  13. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز الكونتينر العسكري شرق بيت لحم
  14. استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
  15. اصابة مواطن بجراح حرجة برصاص الاحتلال في الرأس شرق جباليا
  16. الاحتلال يضع سواتر ترابية قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب القطاع
  17. داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك
  18. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون عددا من المركبات شرق رام الله
  19. اصابة بالرصاص شرق خان يونس والاحتلال يلقي منشورات فوق مخيمات العودة
  20. حالة الطقس: أجواء ربيعية وانخفاض على درجات الحرارة

تباين حول قدرة المركزي على اتخاذ قرارات حاسمة

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 03/01/2018 الساعة: 11:30 )

بيت لحم - تقرير معا- أعرب مراقبون عن تفاؤلهم بإمكانية خروج اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني الذي سيعقد في منتصف الشهر الجاري بقرارات جديدة ومؤثرة، فيما رأى آخرون ان الاجتماع لن يختلف عن اللقاءات السابقة ولن ياتي بجديد".

وقال المحلل السياسي د. أحمد رفيق عوض " ان كل الافكار مطروحة على طاولة اجتماعات المركزي خاصة اذا اشتركت الجهاد وحماس، لان حضورهما سيخلق معارضة قوية ومهمة تحمي أي قرار وتغطيه وتدعمه".

وأكد ان المرحلة تتطلب التحدي خاصة في ظل العنجهية والغطرسة الامريكية الاسرائيلية و"سقوط الاقنعة"، وبذلك يجب على القيادة ان تتخذ قرارات مهمة جدا، وتبتعد عن الاعتدال.

وقال "لن نصبر 25 عاما جديدة للبحث عن غطاء آخر للتسوية، يجب ان يكون هناك قرارات مختلفة"، مؤكدا ان الخيارات كثيرة تبدأ من الشارع وتنتهي بالدبلوماسية".

واتفق المحلل السياسي طلال عوكل مع زميله عوض بان اجتماع المركزي سيكون مختلفا عن سابقيه، قائلا "اول الجديد في الاجتماع القادم حضور حماس والجهاد".وتابع: من المستحيل ان يعقد المجلس المركزي في هذه الظروف ويظل بنفس السياسات السابقة.

فيما اختلف المحلل السياسي مصطفى الصواف في رأيه، قائلا " ان المركزي في ظل المعطيات الموجودة لن يأتي بجديد وسيكون مجرد اجتماع دون ان يخرج بقرارات استراتيجية يمكن من خلالها مواجهة المرحلة التي تعيشها القضية الفلسطينية.

وأضاف لوكالة معا: لو كان هناك قرارات لتم اتخاذها فور اعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل وليس الان"، ووصف التحرك الفلسطيني الرسمي بـ"الضعيف، يراوح مكانه".

وحول حضور حماس والجهاد الى المركزي، قال ان حماس والجهاد لم تتلقيا اي دعوات، والدعوة كانت شفهية من خلال حركة فتح فقط وليس عبر منظمة التحرير".

وأضاف" حال وصول الدعوة سيتم دراستها وأول سؤال سيتم طرحه "هل هناك اجندة لهذه الاجتماعات؟".

وقال ان العديد من الفصائل خلال اجتماع المركزي الماضي عندما عقد في لبنان اعترضت على امكانية عقد الاجتماع في رام الله في ظل الاحتلال، فهل ستحضر كافة الفصائل هذه المرة؟.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018