الأخــبــــــار
  1. رامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام
  2. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  3. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  4. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  5. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  6. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  7. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  8. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  9. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  10. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  11. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  12. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  13. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  14. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  15. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  16. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  17. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  18. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  19. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  20. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا

البرغوثي: شعبنا لن يبيع وطنه أو عاصمته القدس مقا

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 03/01/2018 الساعة: 10:37 )
رام الله- معا- قال د. مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ردا على تهديدات الرئيس الاميركي ترامب بقطع المساعدات عن الفلسطينيين، إن الشعب الفلسطيني لن يبيع وطنه او عاصمته القدس مقابل حفنة دولارات.

وأضاف ان المستفيد الاول من المساعدات الاميركية هي اسرائيل لان معظم هذه المساعدات تذهب لتغطية تكاليف الاحتلال الاسرائيلي والتنسيق الامني.

وأشار الى خطورة تصريح ترامب، مشيرا أنه خرج مواضيع التفاوض ومنحه القدس لاسرائيل، ونسف ما يسمى بعملية السلام، وألغى الدور الاميركي المنحاز بالكامل لاسرائيل والذي أصبح مشاركا في خرق القانون الدولي الذي يحرم ضم الاراضي المحتلة بالقوة.

وبين ان تهديد الفلسطينيين بقطع المساعدات لا يخيف أحدا، مبينا ان جميع المساعدات الخارجية التي تتلقاها السلطة بما في ذلك الاميركية والاوروبية والعربية لا تتجاوز 16% من ميزانية السلطة في حين يدفع الشعب الفلسطيني من عمله وعرقه وضرائبه 84% من هذه الميزانية.

وأكد أن ما يجري يتطلب الاسراع في تبني استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة كبديل لنهج المفاوضات الذي فشل ولاتفاق اوسلو الذي انتهى.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017