الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة
  2. الاحتلال يغلق حاجز مزموريا شرق بيت لحم
  3. "مقاومة الاستيطان" تحذر من مسيرة للمستوطنين تجاه الخان الأحمر غدا
  4. المانيا تعلن تعليق توريد الأسلحة للسعودية
  5. مسير بري وبحري الاثنين شمال غرب قطاع غزة
  6. أردوغان: سأتحدث الثلاثاء عن تفاصيل مقتل خاشقجي
  7. مصرع مواطنين اثنين في حادث سير شمال غربي رام الله
  8. الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس ليوم الثلاثاء القادم
  9. صافرات انذار تدوي مرتين "حوف اشكيلون" في "غلاف غزة"
  10. الاحتلال يمدد توقيف مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه ليوم الاربعاء
  11. نتنياهو: سنُعيد التفاوض مع الاردن بخصوص "الباقورة" و "الغمر"
  12. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  13. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل
  14. الاحتلال يلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة عوفر ويعقد جلسة بعد قليل
  15. انتزاع حكم ببراءة الأسيرة أريج حوشية والافراج عنها اليوم
  16. 3 قتلى بحادث سير على طريق جنين
  17. هيئات مقدسية تطالب ملك الأردن بالتحرك لتطبيق قرارات اليونسكو
  18. ردا على نتنياهو-الوزير عساف يعلن استمرار الاعتصام بالخان الأحمر
  19. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتزعم العثور على سلاح في الضفة
  20. الاسير المقدسي سمير أبو نعمة يدخل عامه الـ33 بسجون الاحتلال

شهادات لأسرى تعرضوا للتنكيل خلال اعتقالهم

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 04/01/2018 الساعة: 09:57 )
رام الله- معا- أشار تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء، بأن سلطات الاحتلال تواصل تصعيد جرائمها بحق المعتقلين والأسرى، فهي لا تكتفي باعتقالهم وحرمانهم من حريتهم، إنما تقوم أيضاً بالاعتداء عليهم وضربهم منذ لحظات الاعتقال الأولى حتى وصولهم إلى مراكز التحقيق الإسرائيلية، لتبدأ هناك جولة جديدة من التعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة.

ونقلت الهيئة في تقريرها عدة شهادات أدلى بها شبان تم اعتقالهم مؤخراً، ومن بين الذين تعرضوا للضرب والاهانة بشكل متعمد الأسير الطفل عمر الزهور (14 عاماً) من بلدة بيت كاحل قضاء الخليل، والذي هاجمه جنديان وقاما بضربه بمخزن الرصاص المعروف بالمشط على رأسه وركبيته، واستمر التنكيل به وقاما بركله ببساطيرهما العسكرية على جميع أنحاء جسده، ومن ثم اقتاداه للتحقيق، وبقي في العراء والبرد الشديد لمدة ساعة وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين قبل أن يتم ادخاله للتحقيق.
وذكر الأسير بأنه خلال التحقيق لم يتوقف المحققون عن الصراخ في وجهه وشتمه وصفعه على وجهه لاجباره على الاعتراف بالتهم الموجه ضده، ونُقل فيما بعد إلى قسم الأسرى القاصرين في معتقل "عوفر".

في حين تعرض الأسير القاصر عبد الخالق بورناط (17 عاماً) من بلدة بلعين قضاء رام الله للضرب الشديد واللكمات على جميع أنحاء جسده.
وأوضح الأسير لمحامي الهيئة لؤي عكة بأنه قبل اقتياده أمره جنود الاحتلال بخلع ملابسه وطرحه أرضاً بحيث احتك جسده بالأرض المليئة بالشوك والحجارة، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة في مختلف أنحاء جسده واستمروا بركله، ومن ثم قاموا بتكبيل يديه وتعصيب عينيه ونقله إلى مركز توقيف "بينيامين" للتحقيق معه، وبقي محتجزاً لساعات طويلة حُرم خلالها من تناول الطعام وشرب الماء وقضاء حاجته، وتم نقله بعدها إلى معتقل "عوفر".

كما ونكل جنود الاحتلال بثلاثة أشقاء خلال عملية اعتقالهم واقتيادهم من مخيم عايدة قضاء بيت لحم، وهم كل من: علي حماد (24 عاماً)، وعبد الله (18 عاماً) ومحمود (22 عاماً)، وذلك بعد اقتحام منزلهم بطريقة وحشية وتفتيشه وقلبه رأساً على عقب، وكما واعتدت قوات الاحتلال على خالهم أدهم عويس (32 عاماً) واعتقلته.

وسجل تقرير الهيئة أيضاً اعتداء جنود الاحتلال بالضرب المبرح على من المعتقلين التالية أسماؤهم: عمار أبو عكر (31 عاماً) من مخيم عايدة في بيت لحم، وقتيبة جرادات (20 عاماً) من بلدة سعير قضاء الخليل، ومحمد الوراسنة (19 عاماً) من بلدة الشيوخ قضاء الخليل.

يذكر أن هؤلاء الأسرى يقبعون حالياً في مركز توقيف عتصيون.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018