/* */
الأخــبــــــار
  1. استهداف مجموعة شبان شرق غزة بصاروخ استطلاع
  2. عريقات: نجري اتصالات دولية حول مخاطر قانون القومية الإسرائيلي
  3. انطلاق سفن العودة من مدينة صقلية إلى قطاع غزة
  4. كهرباء غزة تعلن عن توقف محطة التوليد الوحيدة في القطاع
  5. إصابة طفل بجروح خطيرة في حادث سير بمخيم يبنا برفح
  6. وزير الخارجية الروسي ورئيس أركان الجيش الأحمر يصلان إلى إسرائيل
  7. المضادات الجوية الإسرائيلية تعترض قذائف صاروخية أطلقت من سوريا
  8. مسؤول امريكي:اسرائيل عكست اوسلو بنقل السلطة للمستوطنين بدل الفلسطينيين
  9. جيش الاحتلال يدعي فتح تحقيق داخلي في استشهاد طفل من الدهيشة فجر اليوم
  10. استشهاد الشاب كرم عرفات متأثرآ بإصابته على حدود غزة
  11. استشهاد طفل برصاص الاحتلال في الدهيشة
  12. اصابة واعتقال شابين بمواجهات في مخيم الدهيشة
  13. 0404: اطلاق نار على قوة للاحتلال على حدود غزة
  14. 0404: اطلاق النار على قوة للاحتلال على حدود غزة
  15. مصرع طفل 5 سنوات بعد تعرضه للدهس بالخليل
  16. السفارة: اغتيال عالمين فلسطينيين في الجزائر
  17. شرطة ضواحي القدس تتلف 100 مركبة غير قانونية
  18. الصحة: اصابة مواطنين اثر استهداف اسرائيلي لشرق جباليا
  19. الاحتلال يغلق وسط الخليل بحجة زيارة المستوطنين الى قبر "حبرون"
  20. الأردن يقدم مذكرة احتجاج دبلوماسية لإسرائيل بشأن الانتهاكات ضد الأقصى

حماس: لدينا تحفظات على "المركزي" والمصالحة تراوح مكانها

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 03/01/2018 الساعة: 15:47 )
غزة- معا- قالت حركة حماس إنها ما زالت تدرس المشاركة في اجتماع المجلس المركزي، المقرر انعقاده في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وأكد اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس لمراسلة "معا: "اذا كان هناك مشاركة، ستكون من خلال مداخلة تؤكد على الثوابت الوطنية، وسحب الاعتراف بالاحتلال الاسرائيلي، ووقف التنسيق الامني، وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي ودعم صمود وثبات الشعب الفلسطيني".

وشدد رضوان أن الاصل هو انعقاد الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي هو محل اجماع فلسطيني، مجددا دعوة حركته لانعقاد هذا الاطار.

وقال رضوان إن انعقاد المجلس المركزي يأتي تحت حراب الاحتلال- في اشارة الى مدينة رام الله-، مبينا ان المكان لا يكفل مشاركة فاعلة من كافة الاطر الفلسطينية.
وأضاف أن المطلوب عقد الاطار القيادي المؤقت وانعقاد هذا الاطار خارج فلسطين أو على أرض قطاع غزة المحاصرة.
وفي موضوع المصالحة، أكد رضوان أنها ما زالت تراوح مكانها لأن ما قدمته حركة حماس لم يقابل بخطوات مماثلة من حركة فتح أو السلطة الفلسطينية، متهما حكومة التوافق بأنها لم تقم بواجبها ومهماتها تجاه قطاع غزة رغم المرونة العالية التي قدمتها حركته.

واضاف: "ما زالت الازمات والحصار وقطع الرواتب وقطع الكهرباء كل الازمات الصحية والاجتماعية والبيئية مستمرة"، داعيا الى انهاء هذه الاشكاليات والتسريع بخطوات المصالحة لتحقيق الوحدة الوطنية لمجابهة قرار ترامب وقرارات الاحتلال الاسرائيلي بضم الضفة الغربية والحديث عن القدس عاصمة موحدة للاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018