الأخــبــــــار
  1. بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيتم قبل نهاية عام 2019
  2. اندلاع مواجهات في المغير شمال شرق رام الله بعد اقتحام القرية
  3. موغريني: سنعمل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لاستئناف المفاوضات
  4. موغريني: دعمنا المادي وغير المادي للفلسطينيين سيبقى مستمرا
  5. إصابة شاب ووالدته في اعتداء للمستوطنين بالمعرجات شمال اريحا
  6. العثور على جثة مواطن في خانيونس والشرطة تحقق
  7. مجدلاني يدعو المؤسسات الحقوقية لرفع دعاوى ضد بلدية الاحتلال بالقدس
  8. بنس لنتنياهو: اعترافنا بالقدس عاصمة لإسرائيل يساعد على تحقيق السلام
  9. اضراب تجاري يعم قطاع غزة احتجاجا على التدهور الاقتصادي الخطير
  10. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "عسقلان"
  11. زملط: الاعتراف بإسرائيل مشروط وتبادلي
  12. الطقس: منخفض جوي الثلاثاء وآخر أكثر قوة الخميس
  13. إسرائيل: الفلسطينيون يحاولون جمع تبرعات للأونروا لسد الفجوة الأمريكية
  14. الاحتلال يعتقل عضو المجلس التشريعي ووزير المالية الاسبق عمر عبد الرازق
  15. أبو مازن يوافق على الوساطة الأمريكية لكن ضمن الية دولية للسلام
  16. صحيفة أمريكية: لدى روسيا نظام دفاع جوي لا مثيل له
  17. سلوفينيا تقرر الاعتراف بفلسطين كدولة خلال الاسابيع المقبلة
  18. الجيش الاسرائيلي يعلن اعتقال فلسطينيين اجتازا جدار غزة
  19. نائب الرئيس الأمريكي يزور قاعدة أمريكية على الحدود السورية الأردنية
  20. التربية: إضراب الثلاثاء يستثني قطاع التعليم حتى الساعة 12 ظهرا

حماس: لدينا تحفظات على "المركزي" والمصالحة تراوح مكانها

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 03/01/2018 الساعة: 15:47 )
غزة- معا- قالت حركة حماس إنها ما زالت تدرس المشاركة في اجتماع المجلس المركزي، المقرر انعقاده في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وأكد اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس لمراسلة "معا: "اذا كان هناك مشاركة، ستكون من خلال مداخلة تؤكد على الثوابت الوطنية، وسحب الاعتراف بالاحتلال الاسرائيلي، ووقف التنسيق الامني، وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي ودعم صمود وثبات الشعب الفلسطيني".

وشدد رضوان أن الاصل هو انعقاد الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي هو محل اجماع فلسطيني، مجددا دعوة حركته لانعقاد هذا الاطار.

وقال رضوان إن انعقاد المجلس المركزي يأتي تحت حراب الاحتلال- في اشارة الى مدينة رام الله-، مبينا ان المكان لا يكفل مشاركة فاعلة من كافة الاطر الفلسطينية.
وأضاف أن المطلوب عقد الاطار القيادي المؤقت وانعقاد هذا الاطار خارج فلسطين أو على أرض قطاع غزة المحاصرة.
وفي موضوع المصالحة، أكد رضوان أنها ما زالت تراوح مكانها لأن ما قدمته حركة حماس لم يقابل بخطوات مماثلة من حركة فتح أو السلطة الفلسطينية، متهما حكومة التوافق بأنها لم تقم بواجبها ومهماتها تجاه قطاع غزة رغم المرونة العالية التي قدمتها حركته.

واضاف: "ما زالت الازمات والحصار وقطع الرواتب وقطع الكهرباء كل الازمات الصحية والاجتماعية والبيئية مستمرة"، داعيا الى انهاء هذه الاشكاليات والتسريع بخطوات المصالحة لتحقيق الوحدة الوطنية لمجابهة قرار ترامب وقرارات الاحتلال الاسرائيلي بضم الضفة الغربية والحديث عن القدس عاصمة موحدة للاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017