الأخــبــــــار
  1. نشر منظومة "القبة الحديدية" بمنطقة تل ابيب في مركز إسرائيل
  2. قائد شرطة الاحتلال في القدس يقتحم المسجد الأقصى
  3. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  4. جيش الاحتلال يفجر علما فلسطينيا وضعه فلسطينيون جنوب قطاع غزة
  5. فرنسا: الأيام القادمة ستنشأ آلية تجارية بين الاتحاد الأوروبي وإيران
  6. اليوم- مصر تغلق معبر رفح بالاتجاهين للاحتفال بثورة يناير
  7. الخارجية تدين تدخل بعض الدول بالشؤون الداخلية لفنزويلا
  8. مؤسسات رام الله والبيرة تطالب بالغاء قرار حبس رئيسي البلدية
  9. حالة الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  10. وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد
  11. ترامب يعلن اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد
  12. الكابينت يسمح بدخول اموال قطر الى غزة
  13. الرئيس يتابع بقلق بالغ ويدين الاعتداءات على الأسرى
  14. بلدية نابلس تعلق الدوام اليوم تضامنا مع رام الله
  15. فشل الحوار بين الأسرى وإدارة معتقل "عوفر"
  16. فتح: نريد حكومة قوية تقودها فصائل منظمة التحرير
  17. الشرطة: 7 إصابات منها حرجة بحادث سير في طريق وادي النار شمال بيت لحم
  18. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف واسعة جنوب نابلس
  19. قوات القمع تقتحم قسم 2 في معتقل "مجدو" وإدارة السجن تنصب اجهزة تشويش
  20. العثور على جثة الصياد المصري المفقود ببحر الشيخ عجلين غرب غزة

حماس: لدينا تحفظات على "المركزي" والمصالحة تراوح مكانها

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 03/01/2018 الساعة: 15:47 )
غزة- معا- قالت حركة حماس إنها ما زالت تدرس المشاركة في اجتماع المجلس المركزي، المقرر انعقاده في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وأكد اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس لمراسلة "معا: "اذا كان هناك مشاركة، ستكون من خلال مداخلة تؤكد على الثوابت الوطنية، وسحب الاعتراف بالاحتلال الاسرائيلي، ووقف التنسيق الامني، وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي ودعم صمود وثبات الشعب الفلسطيني".

وشدد رضوان أن الاصل هو انعقاد الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي هو محل اجماع فلسطيني، مجددا دعوة حركته لانعقاد هذا الاطار.

وقال رضوان إن انعقاد المجلس المركزي يأتي تحت حراب الاحتلال- في اشارة الى مدينة رام الله-، مبينا ان المكان لا يكفل مشاركة فاعلة من كافة الاطر الفلسطينية.
وأضاف أن المطلوب عقد الاطار القيادي المؤقت وانعقاد هذا الاطار خارج فلسطين أو على أرض قطاع غزة المحاصرة.
وفي موضوع المصالحة، أكد رضوان أنها ما زالت تراوح مكانها لأن ما قدمته حركة حماس لم يقابل بخطوات مماثلة من حركة فتح أو السلطة الفلسطينية، متهما حكومة التوافق بأنها لم تقم بواجبها ومهماتها تجاه قطاع غزة رغم المرونة العالية التي قدمتها حركته.

واضاف: "ما زالت الازمات والحصار وقطع الرواتب وقطع الكهرباء كل الازمات الصحية والاجتماعية والبيئية مستمرة"، داعيا الى انهاء هذه الاشكاليات والتسريع بخطوات المصالحة لتحقيق الوحدة الوطنية لمجابهة قرار ترامب وقرارات الاحتلال الاسرائيلي بضم الضفة الغربية والحديث عن القدس عاصمة موحدة للاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018