الأخــبــــــار
  1. رئيس المخابرات المصرية يلغي زيارته لفلسطين المقررة غدا
  2. قوات الاحتلال تعتقل الاسير المحرر رزق صلاح من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  3. إسرائيل تنصب بطارية إضافية من منطومة القبة الحديدية في بئر السبع
  4. نتنياهو: ننظر بخطورة لهجمات غزة وإسرائيل سترد بقوة كبيرة إذا لم تتوقف
  5. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  6. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي أمجد عرفة ببلدة سلوان
  7. الاحتلال يعتقل صحفيا مقدسيا
  8. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  9. الكابينت الاسرائيلي يجتمع بعد ظهر اليوم لبحث التصعيد الاخير بالقطاع
  10. الحكومة تدين التصعيد الاسرائيلي ضد غزة
  11. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  12. مصادر: الوفد الأمني المصري ينجح باحتواء التصعيد في غزة
  13. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  14. الخارجية: التصعيد ضد القطاع جزء من مخططات تصفية القضية
  15. المقاومة: عدوان الاحتلال يهدف لنسف جهود مصر بكسر الحصار
  16. الاحتلال يعلن استهداف 20 موقعا بغزة ويحمل حماس مسؤولية صاروخ بئر السبع
  17. طائرات الاحتلال تستهدف للمرة الثالثة أرضا زراعية شرق خانيونس
  18. طائرات الاحتلال تقصف أرضا زراعية شرق خانيونس جنوب القطاع
  19. استشهاد شاب في قصف اسرائيلي استهدف شمال قطاع غزة
  20. الفصائل تنفي علاقتها بصاروخ بئر السبع الذي دمر بيتا وأوقع عدة إصابات

حماس: لدينا تحفظات على "المركزي" والمصالحة تراوح مكانها

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 03/01/2018 الساعة: 15:47 )
غزة- معا- قالت حركة حماس إنها ما زالت تدرس المشاركة في اجتماع المجلس المركزي، المقرر انعقاده في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وأكد اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس لمراسلة "معا: "اذا كان هناك مشاركة، ستكون من خلال مداخلة تؤكد على الثوابت الوطنية، وسحب الاعتراف بالاحتلال الاسرائيلي، ووقف التنسيق الامني، وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي ودعم صمود وثبات الشعب الفلسطيني".

وشدد رضوان أن الاصل هو انعقاد الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي هو محل اجماع فلسطيني، مجددا دعوة حركته لانعقاد هذا الاطار.

وقال رضوان إن انعقاد المجلس المركزي يأتي تحت حراب الاحتلال- في اشارة الى مدينة رام الله-، مبينا ان المكان لا يكفل مشاركة فاعلة من كافة الاطر الفلسطينية.
وأضاف أن المطلوب عقد الاطار القيادي المؤقت وانعقاد هذا الاطار خارج فلسطين أو على أرض قطاع غزة المحاصرة.
وفي موضوع المصالحة، أكد رضوان أنها ما زالت تراوح مكانها لأن ما قدمته حركة حماس لم يقابل بخطوات مماثلة من حركة فتح أو السلطة الفلسطينية، متهما حكومة التوافق بأنها لم تقم بواجبها ومهماتها تجاه قطاع غزة رغم المرونة العالية التي قدمتها حركته.

واضاف: "ما زالت الازمات والحصار وقطع الرواتب وقطع الكهرباء كل الازمات الصحية والاجتماعية والبيئية مستمرة"، داعيا الى انهاء هذه الاشكاليات والتسريع بخطوات المصالحة لتحقيق الوحدة الوطنية لمجابهة قرار ترامب وقرارات الاحتلال الاسرائيلي بضم الضفة الغربية والحديث عن القدس عاصمة موحدة للاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018