الأخــبــــــار
  1. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  2. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  3. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  4. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  5. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  6. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  7. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  8. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  9. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  10. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  11. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  12. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  13. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  14. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  15. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  16. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  17. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا
  18. الرئيس: نتمسك بالسلام ولكن سلامنا لن يكون بأي ثمن
  19. الرئيس:أمريكا اختارت أن تخالف القانون الدولي وتتحدى ارادة الشعوب
  20. الرئيس بمؤتمر الأزهر: القدس بأمس الحاجة لنصرتكم ولوقفتكم معها

الحكومة: اقتحام الاقصى وتأدية الطقوس واي قرار بحقه لن يغير من حقيقته

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 03/01/2018 الساعة: 14:27 )
رام الله - معا - جددت حكومة الوفاق الوطني مطالبتها المجتمع الدولي والأمتين العربية والإسلامية بتحرك فوري ازاء الإجراءات الاحتلالية الإسرائيلية المتصاعدة ضد المسجد الأقصى المبارك وعاصمتنا مدينة القدس العربية المحتلة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود ان تأدية مستوطنين طقوس زواج داخل المسجد الأقصى المبارك خلال اقتحامه يعتبر اعتداء فاحشا ومزدوجا ضد أقدس مقدسات العرب والمسلمين في مشارق الارض ومغاربها، ويعتبر استفزازا سافرا لمشاعر أبناء شعبنا اذ يتم الاعتداء على عاصمته المحتلة والمساس بمقدساتها ويتم منعه من الوصول اليها.

وشدد المتحدث الرسمي على ان مدينة القدس عاصمة دولة فلسطين الابدية وعاصمة قلوب وارواح العرب والمسلمين والمؤمنين والاحرار في كل مكان من العالم لم تخضع طوال تاريخها لاحتلال ولَم تستسلم لغزاة، بل بل قاومت وصمدت وظلت تتمسك بجوهرها وبوجهها العربي الذي ميزها منذ فجر التاريخ.

وأكد المتحدث الرسمي على ان لا طقوس الزواج ولا الاقتحامات ولا استيلاء الجنود على مقدساتنا يمكن ان يغير أو يبدل في دفاعنا عن مدينتنا المقدسة وعروبتها وكونها عاصمة دولتنا المستقلة، لان شعبنا العربي الفلسطيني وقيادته أشد تمسكا بمدينتهم وعاصمتهم وتراب وطنهم، وكل ما تفعله مجموعات المستوطنين يجري تحت حماية حكومة الاحتلال وهي بذلك تتحمل المسؤولية الكاملة لانها تسعى الى اثارة مزيد من التوتر والدفع بالمنطقة الى حرب دينية مريرة مرفوضة ومدانة لن نقبل بها وهي غريبة عن اهلنا وعن بلادنا التي عاشت على مر التاريخ تحت عناوين التآخي والمحبة والاحترام وضربت في ذلك مثلا يحتذى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017