الأخــبــــــار
  1. ارتفاع الموج في البحر المتوسط قد يصل لـ7 أمتار الليلة
  2. إسرائيل تبدي أسفها للاردن عن حادثتي السفارة وزعيتر
  3. الوزير طبيلة يمنح المركبات التجارية القديمة 6 أشهر لتصويب أوضاعها
  4. طقس العرب: توقع تساقط الثلوج فوق 1000 متر منتصف الليل
  5. حماس: خلية جنين ليست الأولى ولن تكون الأخيرة
  6. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة
  7. الاحتلال يعتقل محمد خضر موسى سلامة وشقيقه بلال من شارع الصف في بيت لحم
  8. محكمة مصرية تحكم بالإعدام لثمانية والمؤبد للقرضاوي بتهمة اغتيال ضابط
  9. نتنياهو: سنحاول إنشاء رحلات مباشرة بين الهند وإسرائيل
  10. الطقس: منخفض عميق مصحوب بأمطار غزيرة ورياح شديدة
  11. نتنياهو يعلن اعادة صفقة الصواريخ مع الهند
  12. بلجيكا تدعم "الأنروا"بـ 23 مليون دولار
  13. ترامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام
  14. اصابة اثنين من الكوماندوز خلال اشتباكات في جنين
  15. الاحتلال يهدم منزلين في محافظة جنين
  16. بلجيكا تدعم "الأنروا"بـ 23 مليون دولار
  17. مستعربون يغتالون مواطنا في جنين واصابة جنديين
  18. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  19. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  20. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1

نائب بالبرلمان الاردني يتساءل-الى متى سيستمر التعامل مع ثيوفيلوس؟

نشر بتاريخ: 06/01/2018 ( آخر تحديث: 07/01/2018 الساعة: 08:35 )
عمان - معا - تساءل النائب في البرلمان الاردني خالد رمضان الى متى ستبقى السياسة الرسمية الاردنية والفلسطينية تتعامل مع البطريرك ثيوفيلوس الثالث، وسط مقاطعة عارمة لاستقبال موكبه على خلفية التفريط في ارض الوقف الأرثوذوكسي.
وقال النائب الاردني انه ورغم الرفض الشعبي لاستقباله، الا ان المسؤولين يضعون طين في آذانهم ويستمرون بالتعامل معه، ورغم مطالبنا بلجنة تحقيق وتقصي حقائق من البرلمان الاردني والمجلس التشريعي الا ان مراكز القرار تمنع ذلك، معتبرا انهم بعدم تشكيلهم لجنة تحقيق فانهم يعملون ضد الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية.
ووجه النائب رمضان رسالة الى المسيحيين المحتفلين بعيد ميلاد السيد المسيح في مدينة السلام قائلا "وانتم تحتفلون اليوم بعيد الميلاد المجيد...في ساحات مهدنا ومجدنا ،،،أيها الشعب العظيم الذي لا يعتزل تاريخه ولا دينه ولا مجده ،،،وإنما يعزل كل من سرب وباع ارضنا ارض اجدادنا ارض الوقف المسيحي الارثودكسي وكل الوقف مسيحيا كأن ام اسلاميا ،،،اليوم وانتم تحاصرون البطرك ،،لا لشخصه ووانما لممارساته في بيع وتسريب للأرض العربية الفلسطينية للصهاينة، اليوم نرفع الصوت عاليا معكم وبكم ومع مطالبكم وعلى الرسمية الاردنية والفلسطينية ان تستجيب لكم ولعشقكم لهذه الارض الطهور والتي تستمد شرعيتها التاريخية في العروبة من العرب المسيحين ،،،،ان العبث في هذه الشرعية هو عبث بفلسطين وتمرير وتساوق مع المخطط الصهيوني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017