الأخــبــــــار
  1. الاعلان عن استشهاد شاب من القدس بزعم تنفيذ عملية طعن
  2. جيش الاحتلال يغتال أشرف نعالوه منفذ عملية بركان بنابلس
  3. الاحتلال يعتقل والد وشقيق الشهيد البرغوثي
  4. الاحتلال يعتقل 40 مواطنا من الضفة والقدس
  5. الطقس: انخفاض على الحرارة وامطار على مختلف المناطق
  6. الرئيس يستقبل وفدا من اللجنة القطرية بالداخل
  7. قوات الاحتلال تحاصر منزل عمر البرغوثي في كوبر
  8. مصرع شخص اثر انفجار شاحنة في كفر قاسم
  9. إصابة شابين برصاص الاحتلال في كوبر شمال رام الله
  10. الاحتلال يطلق النار على شاب بالقدس
  11. الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالقدس طالت 20 مواطنا
  12. جيش الاحتلال يعلن استشهاد الشاب صالح البرغوثي
  13. واشنطن رفضت طلب إسرائيل فرض عقوبات على لبنان
  14. "الإنتربول" تلغي ملاحقة القرضاوي
  15. الاحتلال يسلّم اخطارات بوقف البناء في أكثر من 20منزل في يعناتا بالقدس
  16. الاحتلال يعتدي على طلبة اللبن الشرقية ويعتقل طالبا
  17. اصابة طفل بجروح طفيفة جراء حادث دهس شرق بيت لحم
  18. أبو شهلا: سنحلُ كافة القضايا الخلافية حول الضمان خلال شهر ثم تطبيقه
  19. نادي الاسير: انتهاء مهلة الاحتلال لعائلة أبو حميد تمهيدا لهدم منزلها
  20. الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن

نائب بالبرلمان الاردني يتساءل-الى متى سيستمر التعامل مع ثيوفيلوس؟

نشر بتاريخ: 06/01/2018 ( آخر تحديث: 07/01/2018 الساعة: 08:35 )
عمان - معا - تساءل النائب في البرلمان الاردني خالد رمضان الى متى ستبقى السياسة الرسمية الاردنية والفلسطينية تتعامل مع البطريرك ثيوفيلوس الثالث، وسط مقاطعة عارمة لاستقبال موكبه على خلفية التفريط في ارض الوقف الأرثوذوكسي.
وقال النائب الاردني انه ورغم الرفض الشعبي لاستقباله، الا ان المسؤولين يضعون طين في آذانهم ويستمرون بالتعامل معه، ورغم مطالبنا بلجنة تحقيق وتقصي حقائق من البرلمان الاردني والمجلس التشريعي الا ان مراكز القرار تمنع ذلك، معتبرا انهم بعدم تشكيلهم لجنة تحقيق فانهم يعملون ضد الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية.
ووجه النائب رمضان رسالة الى المسيحيين المحتفلين بعيد ميلاد السيد المسيح في مدينة السلام قائلا "وانتم تحتفلون اليوم بعيد الميلاد المجيد...في ساحات مهدنا ومجدنا ،،،أيها الشعب العظيم الذي لا يعتزل تاريخه ولا دينه ولا مجده ،،،وإنما يعزل كل من سرب وباع ارضنا ارض اجدادنا ارض الوقف المسيحي الارثودكسي وكل الوقف مسيحيا كأن ام اسلاميا ،،،اليوم وانتم تحاصرون البطرك ،،لا لشخصه ووانما لممارساته في بيع وتسريب للأرض العربية الفلسطينية للصهاينة، اليوم نرفع الصوت عاليا معكم وبكم ومع مطالبكم وعلى الرسمية الاردنية والفلسطينية ان تستجيب لكم ولعشقكم لهذه الارض الطهور والتي تستمد شرعيتها التاريخية في العروبة من العرب المسيحين ،،،،ان العبث في هذه الشرعية هو عبث بفلسطين وتمرير وتساوق مع المخطط الصهيوني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018