الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطنين اثنين في حادث سير شمال غربي رام الله
  2. الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس ليوم الثلاثاء القادم
  3. صافرات انذار تدوي مرتين "حوف اشكيلون" في "غلاف غزة"
  4. الاحتلال يمدد توقيف مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه ليوم الاربعاء
  5. نتنياهو: سنُعيد التفاوض مع الاردن بخصوص "الباقورة" و "الغمر"
  6. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  7. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل
  8. الاحتلال يلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة عوفر ويعقد جلسة بعد قليل
  9. انتزاع حكم ببراءة الأسيرة أريج حوشية والافراج عنها اليوم
  10. 3 قتلى بحادث سير على طريق جنين
  11. هيئات مقدسية تطالب ملك الأردن بالتحرك لتطبيق قرارات اليونسكو
  12. ردا على نتنياهو-الوزير عساف يعلن استمرار الاعتصام بالخان الأحمر
  13. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتزعم العثور على سلاح في الضفة
  14. الاسير المقدسي سمير أبو نعمة يدخل عامه الـ33 بسجون الاحتلال
  15. الحكومة: اعتقال محافظ القدس ومدير مخابراتها جريمة جديدة بحق الشعب
  16. غزة- اطلاق نار قرب مقر القضاء العسكري واعتقال مشتبه بهم
  17. الدفاع المدني يتعامل مع 292 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  18. الاحتلال يمدد اعتقال محافظ القدس لمدة 4 ايام وتحويله لمحكمة عوفر
  19. اسرائيل تعيد فتح معابر غزة بعد اغلاق لعشرة أيام
  20. هارتس تكشف : اسرائيل تقرر وقف هدم الخان الاحمر والبحث عن حلول بديلة

"الصوفي والقصر" في ملتقى السرد العربي بالقاهرة

نشر بتاريخ: 09/01/2018 ( آخر تحديث: 09/01/2018 الساعة: 16:18 )
رام الله - معا - يغادر الروائي الفلسطيني د.احمد رفيق عوض يوم الخميس الى القاهرة، تلبية لدعوة من ملتقى السرد العربي الدائم بالقاهرة، للمشاركة في الندوة الشهرية للملتقى بعنوان "الليلة المقدسية- قراءة في رواية القاص الفلسطيني الكبير د.احمد رفيق عوض"، حول روايته الاخيرة "الصوفي والقصر" يوم الاحد، 15 كانون ثاني.
وتأتي الندوة ومشاركة الدكتور عوض بالتنسيق مع الشاعرة الكبيرة سهير سليم، حيث يستقبل الملتقى القاص والاعلامي د.احمد رفيق عوض، الحاصل على جائزة الملك عبد الله الثاني للابرداع الروائي، وجائزة الثقافة الايطالية عن مسرحيته "المستوطنة السعيدة" التي ترجمت الى الانجليزي والايطالية بالتنسيق مع اتحاد المرأة الفلسطيني.
وكانت قد صدرت رواية "الصوفي والقصر، سيرة ممكنة للسيد البدوي"، عن دار الشروق في عمان، منتصف تموز 2017، وهي الرواية الثامنة للروائي الدكتور أحمد رفيق عوض.
وطوال 7 اشهر على صدور الرواية، تم مناقشتها وعقد ندوات ثقافية وادبية واسعة ومتعددة حولها من قبل كبار المثقفين والروائيين، الذين اشادوا بهذا التميز الذي يصدر كل مرة عن الدكتور عوض، ليضاف الى سلسلة الاعمال المميزة له بالثقافة والادب.

وعوض د.عوض كعادته الباب واسعا على مصراعيه للبحث والحفر في الأسئلة المقلقة والمحرجة والشائكة، مستغلا في ذلك سيرة المتصوف الشهير "والغامض" السيد البدوي الذي عاش في القرن الثالث عشر وأسس مدرسة صوفية شهيرة لها أتباع كثيرون يعدون بالملايين، وقد شهد هذا الصوفي فترة من أخصب فترات التاريخ العربي والإسلامي اربكا وارتباكا أيضا.

فقد شهد هذا الصوفي تسليم بيت المقدس مرتين دون قتال، ورأى بعينيه تحالف الأمراء المسلمون مع نظرائهم الفرنجة وقتالهم معا تحت رآية واحدة في مشهد ينبئ عن ظواهر تاريخية متجددة،تتكئ الرواية في مجملها على هذه الرتابة المفزعة.

الرواية تتناول بالتفصيل سيرة مفترضة لأحد أعمدة التصوف الإسلامي السنّي، وقد سارت الرواية بحذر شديد في لملمة خيوط هذه السيرة التي تراوحت ما بين التبجيل والإهانة، وما بين التقديس و التدنيس، حاولت الرواية كما حاول الروائي أن يكتب سيرة تنسجم مع ذاتها وتاريخها ومستقبلها لتصل إلى نهايات قد تخالف كثيرا مما قيل.

رواية "الصوفي والقصر"، رواية التصوف السني الظاهري، بدون غنوص ولا حلول ولا تجليات، التصوف يقدم في هذه الرواية نتيجة مكابدة " جسدية "مثلتها الرحلة الطويلة المتعبة فضلا عن مكابدة تبدوا وكأنها "هبة" أكثر منها " قدرة ذاتية".

وكان قد حصد الروائي د.احمد رفيق عوض، في نوفمبر 2017، على الجائزة العالمية للكتاب المسلمين في إيطاليا للكاتب والتي يطلق عليها اسم "جائزة الثقافة" عن مسرحيته "المستوطنة السعيدة" الصادرة باللغة الايطالية قبل عامين عن دار النشر شيتا دل سوله، وعن مجموع أعماله الادبية وإنشغاله بالمشهد الادبي والثقافي منذ سنوات طوال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018