الأخــبــــــار
  1. 100 منظمة أهلية تطالب الرئيس صرف رواتب موظفي غزة
  2. موافقة مصرية على ادخال جثمان الشهيد البطش الى القطاع
  3. مجلس الوزراء يقرر اعتبار 01/05/2018 عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال
  4. أبوردينة:أية خطة بديلة عن قيام دولة وعاصمتها القدس بمقدساتها لن تُقبل
  5. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع
  6. مصرع مواطنة من جباليا إثر حادث مروري على دوار زمو شمال غزة
  7. الاحتلال يعترف بإصابة مجندة بالرصاص خلال هدم منزل الشهيد قنبع في جنين
  8. الصحة بغزة تؤجل 4000 عملية مجدولة بسبب العدد الكبير من الإصابات
  9. الاحتلال يعتقل عميد شؤون الطلبة في جامعة بيت لحم محمود محمد حماد
  10. الاحتلال يعتقل شابين ويصادر اسلحة في ابوديس
  11. الاحتلال يعتقل شابين اجتازا الشريط الحدودي بغزة
  12. طائرات ورقية مشتعلة تتسبب بحرائق في حقول القمح بمحيط غزة
  13. الاحتلال يعتقل 4 فلسطينين اجتازوا السياج الالكتروني من جهة قطاع غزة
  14. الجيش الإسرائيلي يقصف مدفعا سوريا ردا على سقوط قذيفة هاون بالجولان
  15. نيابة وشرطة بيت لحم تضبطان وتغلقان مصنع كريمات ومواد تجميل غير مرخص
  16. موسكو وبكين ستتصديان لجميع محاولات تعديل الاتفاق النووي الإيراني
  17. الاحتلال يقتحم مدرسة اللبن الساويه ويطلق قنابل الغاز والصوت بداخلها
  18. منصور: مقاطعة الشعبية "للوطني" التزام بمقررات حوار القاهرة
  19. شهيد وثلاث إصابات في انفجار ببيت لاهيا شمال قطاع غزة
  20. صحيفة روسية: روسيا تنقل صواريخ S-300 إلى سوريا قريبًا ومجانا

احمد بحر يتحدث عن شروط مسبقة لعقد المركزي

نشر بتاريخ: 10/01/2018 ( آخر تحديث: 10/01/2018 الساعة: 13:23 )
غزة - معا - دعا د.أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي لسحب الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال كشرط أساسي قبل عقد جلسات المجلس المركزي لمنظمة التحرير.

وأكد بحر أن انعقاد المجلس المركزي في ظل قرارات ترامب ونتنياهو بشأن القدس قبل سحب الاعتراف باسرائيل ووقف التنسيق الأمني لا معنى ولا قيمة سياسية أو وطنية له على الإطلاق.

وشدد بحر على ضرورة تهيئة الأرضية الوطنية لإنجاح جلسات المجلس المركزي عبر قرارات وطنية قوية وحقيقية وجريئة ضد الاحتلال والإدارة الأمريكية وعدم إخضاع الساحة الفلسطينية لمنطق التلاعب بالألفاظ والشعارات التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

واعتبر بحر اجتماعات المجلس المركزي بمثابة فرصة أخيرة للرئيس محمود عباس والسلطة الفلسطينية وحركة فتح لاعادة صياغة برنامج العمل الوطني التوافقي عبر الخروج من نفق وأسر اتفاقات أوسلو وقطع كل أشكال العلاقات السياسية والأمنية مع الاحتلال وتفعيل برنامج المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال وتطبيق أسس ومبادئ الشراكة الوطنية وتطبيق اتفاقات الوحدة والمصالحة الفلسطينية ووقف العقوبات اللاإنسانية على قطاع غزة.

ودعا بحر الكل الوطني الفلسطيني لالتقاط الفرصة التاريخية السانحة للدفاع عن الحقوق والثوابت الوطنية والذود عن حمى القدس والمقدسات عبر إجبار السلطة وفتح على العودة إلى أحضان شعبها والتقيد ببرنامج الإجماع الوطني التحرري الذي ضحى من أجله مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018