الأخــبــــــار
  1. الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 12 مئوية
  2. البيت الابيض: بينس سيزور الشرق الأوسط كما هو مقرر
  3. السيسي يعلن ترشحه للرئاسة في مصر للمرة الثانية
  4. نصر الله:المؤشرات تؤكدوقوف اسرائيل وراء تفجير صيدا واصابة أحدكوادرحماس
  5. الصحة: اصابة مواطنين بجراح متوسطة برصاص الاحتلال بغزة
  6. فلسطين تخسر امام قطر 3-2 ضمن كأس اسيا تحت 23 سنة
  7. الاحتلال يعتقل فتاة بزعم حيازتها سكينا قرب الحرم بالخليل
  8. اصابة 3 شبان بجروح خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في كفر قدوم
  9. الاحتلال يعيد فتح مدخل بلدة سنجل شمال رام الله
  10. اسرائيل: اعتقال سائق فلسطيني بزعم محاولته دهس جندي في جسر اللنبي
  11. هآرتس: قطر تحاول التقرب من أمريكا بواسطة اسرائيل
  12. ترامب ينوي نقل مكتب فريدمان إلى القدس عام 2019
  13. الطقس: المنخفض ينحصر مساء و3 منخفضات أخرى الأسبوع القادم
  14. قراقع يطالب الازهر بحماية الاسرى ومقاطعة البرلمان الاسرائيلي
  15. مصرع طفل -عامين- اثر دهسه مساء الخميس بمخيم الشاطيء
  16. الخارجية الامريكية: واشنطن لن تصرف مساعدات غذائية للفلسطينيين
  17. الاحتلال يحاصر حزما ويغلق مداخلها
  18. الطقس: امطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية
  19. "مؤتمر الأزهر لنصرة القدس" يتخذ مجموعة من القرارات الداعمة لفلسطين
  20. إسرائيل تبدي أسفها للاردن عن حادثتي السفارة وزعيتر

الشعبية تحمل فرنسا مسؤولية معاناة الأسير الحموري

نشر بتاريخ: 11/01/2018 ( آخر تحديث: 12/01/2018 الساعة: 08:30 )
رام الله- معا- حملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منظمة فرع السجون السلطات الفرنسية المسؤولية عن استمرار معاناة الأسير المقدسي صلاح الحموري (32 عاماً)، والذي يعيش ظروفاً اعتقالية صعبة بعد قيام إدارة مصلحة السجون بنقله من سجن النقب الصحراوي إلى معتقل مجدو، تحت ذريعة التواصل هاتفياً مع عائلته وتحريضه على الإعلام.

وأكدت الجبهة أن الحكومة الفرنسية تواصل التنكر لمئات البرلمانيين والنقابيين والكتّاب والحركات الطلابية في فرنسا، الذين طالبوا الحكومة الفرنسية باتخاذ موقف جاد لإطلاق سراح الأسير المقدسي والذي يحمل الجنسية الفرنسية صلاح الحموري، أو على الأقل السماح برؤية زوجته وابنه.

ودعت الجبهة الحكومة الفرنسية إلى التدخل الجدي لإطلاق سراح الأسير المقدسي الحموري باعتباره يحمل الجنسية الفرنسية، وبأنه معتقل إداري لم توجه له أية تهم.

واعتبرت الجبهة أن الموقف الفرنسي الرسمي يسيء لنضالات الشعب الفرنسي قبل أي شيء وخصوصاً النضال في مواجهة جلادين الباستيل.

وطالبت المؤسسات الدولية وفي مقدمتها مؤسسة الصليب للضغط على الاحتلال من أجل إنهاء معاناة الأسير الحموري الذي يقبع في زنازين مجدو في ظروف اعتقالية قاسية وفي ظل البرد القارص.

ودعت الجبهة إلى مواصلة الضغط على الاحتلال من قبل المؤسسات الصديقة في فرنسا من أجل السماح لزوجة الأسير الحموري الفرنسية وابنه من زيارته، بعد أن قامت سلطات الاحتلال بمنعها من دخول الأراضي المحتلة ووضعها على قائمة الممنوعين بسبب نشاطاتها التضامنية مع القضية الفلسطينية وباعتبارها ناشطة في حملة المقاطعة الدولية للاحتلال "BDS".

وأكدت أن تاريخ الاستعمار الفرنسي الدموي في المنطقة لا يزال ماثلاً في وعي وضمير الأمة العربية وشعوب المنطقة، وبأن الدولة الفرنسية لا تزال تشكل قوة امبريالية معادية لحقوق الشعب الفلسطيني، وخير مثال على ذلك استمرار اعتقالها للمناضل جورج عبدالله منذ أكثر من 34 عاما ورفضها إطلاق سراحه رغم قرار المحكمة الفرنسية منذ عدة سنوات بالإفراج عنه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017