/* */
الأخــبــــــار
  1. نصر الله: باقون في سوريا حتى إشعار آخر
  2. المالكي ينفي لمعا عرقلة حصوله على تأشيرة لامريكا ويؤكد سفره مع الرئيس
  3. الافراج عن الاسيرة دارين طاطور بعد اعتقال دام شهرين
  4. فتح: تصريحات أبو زهري إمعان في التساوق مع الاحتلال
  5. مصرع طفل دهسا ببلدة اذنا غرب الخليل
  6. الدعاية الانتخابية للهيئات المحلية تنتهي منتصف ليلة الخميس
  7. الاحتلال يعتقل احد حراس المسجد الاقصى
  8. مستوطنون يحاولون السيطرة على قطعة أرض في حي الشيخ جراح بالقدس
  9. الاحتلال يعتقل شابين من بيت لحم
  10. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  11. الاحتلال يقرر هدم بناية عائلة أبو حميد في مخيم الامعري
  12. الاحتلال يواصل اغلاق مدخل عزون شرق قلقيلية
  13. نحو 88 رئيس دولة يشاركون باجتماعات الجمعية العامة
  14. اسرائيل تطلع روسيا على نتائج تحقيق سقوط الطائرة
  15. فصل الخريف يبدأ الأحد القادم
  16. الاحتلال يعتقل مواطن وزوجته ونجله بالخليل
  17. شهيد و3 اصابات برصاص الاحتلال شرق رفح.
  18. اصابة شاب بقنبلة غاز بمواجهات عزون شرق قلقيلية
  19. الجهاد لـمعا: لا بوادر لرفع الحصار عن غزة خلال وقت قريب
  20. شرطة رام الله تعثر على طفلة 14عاما من سكان يطا اختفت اثارها يوم الجمعة

حمدونة: خطر على الأسرى المرضى بسبب التسويف باجراء العمليات الجراحية

نشر بتاريخ: 11/01/2018 ( آخر تحديث: 11/01/2018 الساعة: 16:25 )
غزة- معا- ناشد مدير مركز الأسرى للدراسات د. رأفت حمدونة اليوم الخميس المؤسسات الحقوقية والانسانية والصليب الأحمر الدولى بالضغط على الاحتلال للاطلاع على أحوال الأسرى الفلسطينيين المرضى في السجون الاسرائيلية خاصة ممن يحتاجون للعمليات الجراحية السريعة ، ومن هم بقسم " مراج " بسجن الرملة ، لما يقع عليهم من خطر ومعاناة نتيجة للأوجاع والآلام الكبيرة .

وأشار د. حمدونة إلى اتباع سياسة الاستهتار الطبي بحق الأسرى من قبل إدارة مصلحة السجون بحق ذوي الأمراض المزمنة ، ولمن يحتاجون لعمليات جراحية ، الأمر المخالف للمبادىء الأساسية لمعاملة الأسرى التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1979 و 1990م على التوالي واللواتى أكدتا على حماية صحة الأسرى والرعاية الطبية للأشخاص المحتجزين ، واللواتى اعتبرتا أن أي مخالفة في هذا الجانب يرقى إلى درجة المعاملة غير الانسانية .

وأوضح د. حمدونة أن عدد كبير من الأسرى المرضى ينتظرون دور العمليات أحياناً لأشهر وأحياناً لسنوات ، وعند اجراءها يعانون من الاستهتار الطبى ، الأمر الذى راح ضحيته عدد كبير من الأسرى كالشهيد محمد هدوان ، ويوسف العرعير وغيرهما ، ممن نقلوا بعد اجراء العمليات من المستشفيات المدنية لمشفى " مراج " الرملة بظروف صعبة قبل الشفاء من الجراحة والمتابعة .

وأضاف د. حمدونة أن هنالك خطورة على الأسرى المرضى بسبب عدم توفير الرعاية والعناية الصحية ، والتسويف في اجراء العمليات الجراحية ، وعدم وجود طواقم طبية متخصصة ، وبسبب نقص الادوية اللازمة ، والفحوصات الطبية الدورية للأسرى ، وعدم السماح بادخال الطواقم الطبية من وزارة الصحة الفلسطينية.

وطالب د. حمدونة المؤسسات الدولية العاملة في مجال الصحة بانقاذ حياة الفلسطينيين المرضى في السجون الإسرائيلية واللذين وصل عددهم إلى قرابة ( 1800 ) أسير ممن يعانون من أمراض مختلفة ومنهم العشرات ممن يعانى من أمراض مزمنة كالغضروف والقلب والسرطان و الفشل الكلوي والربو وأمراض أخرى ، وأشار إلى أهمية الضغط على الاحتلال من أجل تحرير الأسرى المرضى في السجون ، وانقاذ حياتهم من العبث والاستهتار المتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية لعرضهم على طواقم طبية متخصصة قبل فوات الأوان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018