الأخــبــــــار
  1. الخارجية: قرار إلحاق القنصلية الامريكية بالسفارة تواطؤ مع الاحتلال
  2. الطقس: غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  3. الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها
  4. ترامب يقول خاشقجي قتل على الأرجح وتركيا تبحث عن جثته
  5. عريقات:فلسطين ستقوم بإتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على خطوات امريكا
  6. مشروع قانون إسرائيلي: السجن 7 سنوات لنشطاء المقاطعة
  7. منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنا
  8. إسرائيل تعزز نشر قواتها المدرعة على حدود غزة
  9. ترامب لأبو مازن: خبأت لكم مفاجآت طيبة لا تتخيلونها في صفقة العصر
  10. حركة فتح تستقبل الوفد الأمني المصري في رام الله
  11. ماكرون يعلن أن فرنسا علقت الزيارات السياسية إلى السعودية
  12. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  13. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  14. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  15. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  16. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  17. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  18. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  19. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  20. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف

أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود

نشر بتاريخ: 11/01/2018 ( آخر تحديث: 11/01/2018 الساعة: 21:38 )
رام الله - معا - قال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة، ان المرحلة القادمة عنوانها الصمود، والتمسك بالثوابت الوطنية، وعلى رأسها مدينة القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين.

واضاف، "إن مدينة القدس مسكونة بالتاريخ والتقاليد والدين، ستكون الجواب لكل تحدي، وستكون مفترق طرق مع قوى دولية وإقليمية، ولمواجهة الاحتلال الذي يصر على مواصلة استيطانه واعتداءاته، في ظل الموقف الاميركي المنحاز ضد شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة".

وتابع أبو ردينه قائلا، "ان هناك محاولات لإعادة تشكيل المنطقة على حساب شعوبها واستقلال إرادتها، الامر الذي سيشكل خياراً وقراراً مصيرياً، خاصة وإننا الان نواجه نموذجا جديداً يتطور بسرعة، مخالف لكل ما ناضلت من أجله الامة العربية كافة".

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، "ان التحولات الجارية، والتي تحاول المس بأسس الهوية الوطنية الفلسطينية، تفرض على دورة المجلس المركزي القادمة تحديات كبيرة ودقيقة، لمواجهة هذه التحديات عبر تحقيق وحدة الموقف الوطني والقومي".

وأضاف، "هذه التحديات الخطيرة، تتطلب من جميع الاطراف والقوى، ضرورة التمايز لمواجهتها، حيث أن وحدة الهدف وقدسية المدينة، والصمود هي شعارات المرحلة القادمة، وذلك للحفاظ على القرار الوطني الفلسطيني المستقل، والذي شكل الرافعة الحقيقية للصمود التاريخي للشعب الفلسطيني من اجل الحفاظ على حقوقه الوطنية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018