الأخــبــــــار
  1. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  2. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  3. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  4. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  5. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  6. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  7. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  8. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  9. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  10. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  11. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  12. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا
  13. الرئيس: نتمسك بالسلام ولكن سلامنا لن يكون بأي ثمن
  14. الرئيس:أمريكا اختارت أن تخالف القانون الدولي وتتحدى ارادة الشعوب
  15. الرئيس بمؤتمر الأزهر: القدس بأمس الحاجة لنصرتكم ولوقفتكم معها
  16. الرئيس بمؤتمر الأزهر العالمي: القدس عاصمتنا الأبدية التي ننتمي اليها
  17. المجلس الوطني يطالب البرلمانات الإسلامية مواجهة قرار ترامب
  18. شيخ الأزهر بالمؤتمر العالمي: كل احتلال الى زوال عاجلا ام اجلا
  19. هآرتس:جيش الاحتلال يدرس فرض سيادة عسكرية على احياء مقدسية خلف الجدار
  20. الأونروا تحذر من عواقب تقليص الدعم وتدعو لاوسع التفاف حول اللاجئين

جديد العلماء على المريخ

نشر بتاريخ: 12/01/2018 ( آخر تحديث: 12/01/2018 الساعة: 13:07 )
بيت لحم - معا - أثارت صور التقطها مسبار كيوريوسيتي التابع لوكالة ناسا، موجة ادعاءات بالعثور على دلائل واضحة على وجود حياة على كوكب المريخ.

وأثيرت هذه الفكرة بعد أن وجد الباحثون ما يبدو مثل الأحافير على الصخور على سطح الكوكب الأحمر، عقب سلسلة من الصور التي أرسلها مسبار كيوريوسيتي.

ويعتقد باري ديغريغوريو، وهو باحث في جامعة باكنغهام، أن هذه الصور التي التقطت، في 2 يناير 2018، تكشف عن وجود "حفريات أثرية" على سطح المريخ.

وأضاف ديغريغوريو أنها "تشبه بشكل ملحوظ التتبع الأحفوري للعصر الأردوفيسي، الذي قمت بدراسته وتصويره هنا على الأرض"، والعصر الأردوفيسي هو ثاني العصور الستة التي تنتمي إلى حقبة الحياة القديمة "الباليوزي" والتي غطت الفترة ما بين 485.4 إلى 443.4 مليون سنة مضت.
وتابع ديغريغوريو قائلا: "في حال لم تكن حفريات، فما هي التفسيرات الجيولوجية الأخرى التي ستأتي بها ناسا؟".

ووصفت ناسا الحفريات بأنها "رموز شبيهة بالعصا" حيث يبلغ طول كل واحدة منها حوالي ربع بوصة.

واستخدمت وكالة الفضاء الأمريكية كاميرا "ماهلي"(MAHLI)، وهي كاميرا صغيرة جدا مركبة على متن مسبار كيوريوسيتي، لالتقاط الصور عن قرب لهذه العينات.

ويعرف التتبع الأحفوري أو الآثار الأحفورية، بأنها بقايا الأشياء التي تخلفها المخلوقات الحية مثل أثار أقدام أحياء وأثار أرجل لحيوانات قديمة في الصخور، وجحور كانت الحيوانات القديمة تعيش فيها وغيرها.
ويعتقد العديد من النشطاء على شبكة الإنترنت أن هذه الرموز الظاهرة هي دليل على أن المخلوقات الفضائية كانت متواجدة سابقا على سطح المريخ.

إلا أن وكالة ناسا أشارت في تغريدة على تويتر إلى أن هذه الرموز ربما تكون بلورات أو أنها قد تكون معادن تسد الفراغات، وقال أشوين فاسافادا من مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا، إن "الحفريات الأثرية فريدة، نظرا لأننا لم نكن نعرف أنها موجودة.. أعتقد أننا يجب أن نعود إلى هناك"، مؤكدا أنه من غير الممكن الحكم على ماهية هذه الرموز على أنها تتبع أحفوري لمخلوقات فضائية على سطح المريخ.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017