/* */
الأخــبــــــار
  1. نصر الله: باقون في سوريا حتى إشعار آخر
  2. المالكي ينفي لمعا عرقلة حصوله على تأشيرة لامريكا ويؤكد سفره مع الرئيس
  3. الافراج عن الاسيرة دارين طاطور بعد اعتقال دام شهرين
  4. فتح: تصريحات أبو زهري إمعان في التساوق مع الاحتلال
  5. مصرع طفل دهسا ببلدة اذنا غرب الخليل
  6. الدعاية الانتخابية للهيئات المحلية تنتهي منتصف ليلة الخميس
  7. الاحتلال يعتقل احد حراس المسجد الاقصى
  8. مستوطنون يحاولون السيطرة على قطعة أرض في حي الشيخ جراح بالقدس
  9. الاحتلال يعتقل شابين من بيت لحم
  10. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  11. الاحتلال يقرر هدم بناية عائلة أبو حميد في مخيم الامعري
  12. الاحتلال يواصل اغلاق مدخل عزون شرق قلقيلية
  13. نحو 88 رئيس دولة يشاركون باجتماعات الجمعية العامة
  14. اسرائيل تطلع روسيا على نتائج تحقيق سقوط الطائرة
  15. فصل الخريف يبدأ الأحد القادم
  16. الاحتلال يعتقل مواطن وزوجته ونجله بالخليل
  17. شهيد و3 اصابات برصاص الاحتلال شرق رفح.
  18. اصابة شاب بقنبلة غاز بمواجهات عزون شرق قلقيلية
  19. الجهاد لـمعا: لا بوادر لرفع الحصار عن غزة خلال وقت قريب
  20. شرطة رام الله تعثر على طفلة 14عاما من سكان يطا اختفت اثارها يوم الجمعة

دار الكلمة الجامعية تفتتح شهر سينما الثورة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 12/01/2018 ( آخر تحديث: 12/01/2018 الساعة: 20:56 )

بيت لحم -معا- افتتحت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، وكجزء من الفعاليات السينمائية لنادي سينما دار الكلمة شهر سينما الثورة الفلسطينية، بعرض فيلم بعنوان "خارج الإطار" للمخرج مهند اليعقوبي وذلك بمسرح دار الكلمة الجامعية.

واختار نادي سينما دار الكلمة شهر كانون الثاني ليكون عنوانه سينما الثورة الفلسطينية ويعرض خلال هذا الشهر مجموعة من الأفلام الوثائقية والدرامية التي انتجت من عام 1967 وحتى عام 1982.

وعرض الفيلم بحضور المخرج مهند اليعقوبي وعدد من السينمائيين والفنانين، الى جانب طلبة دار الكلمة الجامعية من مختلف الدوائر والتخصصات بالإضافة الى عدد من الجمهور المحلي.

وقال الأستاذ سائد انضوني رئيس برامج انتاج الأفلام: "يأتي هذا العرض ضمن برنامج نادي سينما دار الكلمة كجزء من شهر سينما الثورة الفلسطينية والذي من خلاله سيتم عرض مجموعة متنوعة من افلام صنعت من قبل مخرجين فلسطينيين ما بين العام ١٩٦٧و ١٩٨٢ وخدمت هذه السينما الثورة الفلسطينية بشكل مباشر وقدمت صورة مغايرة للفلسطيني عما كان ينشر في وسائل الاعلام الغربية في ذلك الوقت، ومن خلال ادراكنا لاهمية السينما والصناعة البصرية في بناء الثقافة فقد عملنا برنامج خاص لهذا الشهر يركز على المنتجات السينمائية في فترة نشوء الثورة الفلسطينية الحديثة، ويأتي ذلك في خدمة طلبة الجامعة والمجتمع المحلي لاعطائهم حيزا معرفيا وبيئة مناسبة للحوار والتعلم".

وذكر المخرج مهند اليعقوبي: "كان العرض الاول لفيلم خارج الاطار او ثورة حتى النصر في بيت لحم رائعا و ذو اهمية خاصة، ليس فقط بعدد الحضور، وليس فقط لان بيت لحم/ساحور/ جالا من اكثر المدن القريبة الى القلب، بل بنوعية الجمهور ورمزية مكان العرض، حيث ان عرض الفيلم في سياق اكاديمي للطلاب و الباحثين عادة ما تكون من التجارب الغنية والتي تقود الى نقاشات مثمرة وبناءة في مجال انتاج الصورة الفلسطينية، خاصة ان هذا الفيلم ليس قصة او حكاية، بل هو مقتطفات من ارشيف عن ثورة لم تنته بعد، عن رواية شعب في طريقه الى الحرية"

وأضاف: "آمل ان تلهم مشاهدة هذ الفيلم طلاب السينما والباحثين لعمل المزيد من البحث والتحري ليس فقط عن افلام سينما الثورة الفلسيطينية المفقودة والمششتة حول العالم، بل عن اسباب غياب ذاكرة وصورة هذه الثورة من الوعى الجمعي الفلسطيني، والعمل على تحليل هذه العوامل ليس فقط بالشكل السينمائي، و لكن مع الاخذ بعين الاعتبار العوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية وراء هذا الاهمال لذاكرة نضالية"

وفيلم خارج الإطار هو تأمل في نضال الشعب الفلسطيني لإنتاج صورة وتمثيل ذاتي وفقا لشروطه الخاصة وذلك في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، مع تأسيس وحدة أفلام فلسطين كجزء من منظمة التحرير الفلسطينية،حيث يكشف الفيلم عن ارث سينمائي مُخزن في أرشيفات في جميع أنحاء العالم بعد بحث وتحري لم يسبق لهما مثيل.

ويبدأ الفيلم بتمثيلات شعبية لفلسطين الحديثة ويتتبع أعمال صانعي الأفلام المناضلين في محاولة لاستعادة الصورة والرواية من خلال السينما الثورية والنضالية في إعادة إحياء الذاكرة المنسية للنضال، ويعيد فيلم خارج الإطار إلى الحياة ما هو ضمن الإطار، ولكنه في الوقت ذاته ينسج تفكيرا نقديا من خلال البحث عن ما هو خارجه أو ما هو خارج الإطار.

ودار نقاش فعال وثري بين الحضور والمخرج حول أحداث الفيلم والرسالة التي يحملها الفيلم، وفد اتسم النقاش بالحيوية والتفاعل الإيجابي، والحوار البناء بين الحضور والمخرج، وقد أدار النقاش الأستاذ سائد أنضوني.

ومن الجدير بالذكر أن مهند اليعقوبي مخرج ومنتج وأحد مؤسسي إديمز فيلم للإنتاج الذي يتخذ من رام الله مقرا له، يقوم اليعقوبي بتدريس دراسات السينما، وهو أيضا أحد مؤسسي مجموعة “تحريض للافلام”، للقيام بالبحوث وتنظيم المعارض الجماعية، التي تركز على ممارسات السينما النضالية.

ويعتبر فيلم "خارج الإطار" هو أول عرض لنادي سينما دار الكلمة في عام 2018، حيث جاءت فكرة نادي سينما دار الكلمة من بعض طلبة انتاج الأفلام في دار الكلمة الجامعية، بعد طرحهم لبعض التساؤلات حول السينما، والذي يحمل رسالة خلق وعي ثقافي فني سينمائي ، وتأسيس قاعدة جمهور للأفلام ذات طابع فني وسينمائي ذو مستوى عالٍ.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018