الأخــبــــــار
  1. المالكي: نتنياهو يتهرب من لقاء عباس
  2. الوطنية تؤجل إطلاق 3Gللأربعاء التزاماً بالإضراب وتفعل الخدمة لمشتركيها
  3. العكر: اسعار الجيل الثالث ستنخفض بعد وقت قصير من انطلاقها
  4. تسليم جثمان الاسير الشهيد حسين عطالله على حاجز 109 شرق قلقيلية
  5. السويق العماني يفوز على هلال القدس بهدف واحد دون مقابل
  6. عريقات: بنس قاد حملة صليبية بالكنيست اثبتت ان امريكا جزء من المشكلة
  7. بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيتم قبل نهاية عام 2019
  8. اندلاع مواجهات في المغير شمال شرق رام الله بعد اقتحام القرية
  9. موغريني: سنعمل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لاستئناف المفاوضات
  10. موغريني: دعمنا المادي وغير المادي للفلسطينيين سيبقى مستمرا
  11. إصابة شاب ووالدته في اعتداء للمستوطنين بالمعرجات شمال اريحا
  12. العثور على جثة مواطن في خانيونس والشرطة تحقق
  13. مجدلاني يدعو المؤسسات الحقوقية لرفع دعاوى ضد بلدية الاحتلال بالقدس
  14. بنس لنتنياهو: اعترافنا بالقدس عاصمة لإسرائيل يساعد على تحقيق السلام
  15. اضراب تجاري يعم قطاع غزة احتجاجا على التدهور الاقتصادي الخطير
  16. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "عسقلان"
  17. زملط: الاعتراف بإسرائيل مشروط وتبادلي
  18. الطقس: منخفض جوي الثلاثاء وآخر أكثر قوة الخميس
  19. إسرائيل: الفلسطينيون يحاولون جمع تبرعات للأونروا لسد الفجوة الأمريكية
  20. الاحتلال يعتقل عضو المجلس التشريعي ووزير المالية الاسبق عمر عبد الرازق

عيسى يستقبل عضو شرف الهيئة الإسلامية المسيحية

نشر بتاريخ: 14/01/2018 ( آخر تحديث: 14/01/2018 الساعة: 13:50 )
القدس- معا- أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الأحد، على رفض قرار الرئيس الأمريكي اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، مؤكداً على أن القدس مدينة محتلة تخضع للقانون الدولي.

جاء ذلك خلال استقبال الأمين العام د. عيسى عضو شرف الهيئة الإسلامية المسيحية، ممثل الرئيس في الاتحاد الاوروبي للجاليات الرئيس الفخري للجاليات الفلسطينية، عضو مراقب لاجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور محمد عياش في مقر الهيئة بمدينة رام الله.

ووقف الطرفان على تداعيات قرار الرئيس الامريكي "ترامب"، مؤكدين على عروبة مدينة القدس وتاريخها العربي الاسلامي المسيحي، داعين الى تحقيق السلام العادل واحقاق حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة بتحقيق مصيره واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد د. محمد عياش على رفض معظم دول العالم للقرار الامريكي الاخير، حيث يعتبرون القدس عاصمة لدولتين.

وندد الطرفان بالإصرار الإسرائيلي على المساس بحرمة المقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، من خلال مواصلة الاقتحامات اليومية لباحاته ومصلياته وآداء الطقوس التلمودية.

وثمن الطرفان انعقاد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية داعيين لاتخاذ قرارات فاعلة بما يخص القدس.

وثمن د. عيسى ود. عياش المواقف الصلبة للقيادة الفلسطينية ممثلةً بالرئيس محمود عباس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017