الأخــبــــــار
  1. الشرطة والنيابة تحققان بظروف وفاة فتى 15 عاما من يطا جنوب الخليل
  2. نشر منظومة "القبة الحديدية" بمنطقة تل ابيب في مركز إسرائيل
  3. قائد شرطة الاحتلال في القدس يقتحم المسجد الأقصى
  4. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  5. جيش الاحتلال يفجر علما فلسطينيا وضعه فلسطينيون جنوب قطاع غزة
  6. فرنسا: الأيام القادمة ستنشأ آلية تجارية بين الاتحاد الأوروبي وإيران
  7. اليوم- مصر تغلق معبر رفح بالاتجاهين للاحتفال بثورة يناير
  8. الخارجية تدين تدخل بعض الدول بالشؤون الداخلية لفنزويلا
  9. مؤسسات رام الله والبيرة تطالب بالغاء قرار حبس رئيسي البلدية
  10. حالة الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  11. وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد
  12. ترامب يعلن اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد
  13. الكابينت يسمح بدخول اموال قطر الى غزة
  14. الرئيس يتابع بقلق بالغ ويدين الاعتداءات على الأسرى
  15. بلدية نابلس تعلق الدوام اليوم تضامنا مع رام الله
  16. فشل الحوار بين الأسرى وإدارة معتقل "عوفر"
  17. فتح: نريد حكومة قوية تقودها فصائل منظمة التحرير
  18. الشرطة: 7 إصابات منها حرجة بحادث سير في طريق وادي النار شمال بيت لحم
  19. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف واسعة جنوب نابلس
  20. قوات القمع تقتحم قسم 2 في معتقل "مجدو" وإدارة السجن تنصب اجهزة تشويش

النائب عودة يدعو للكشف عن ملفات فساد اسرائيل

نشر بتاريخ: 17/01/2018 ( آخر تحديث: 19/01/2018 الساعة: 08:40 )
القدس - معا - نشرت اليوم الأربعاء، صحيفة هآرتس لقاء مع د.يعقوب لوزبيك المسؤول عن أرشيف الدولة الذي هاجم مؤسسات الدولة بقوة قائلا إن الاسرائيليين ارتكبوا جرائم حرب، والشاباك تدخّل في جهاز التعليم العربي، والدولة تعاملت مع المواطنين العرب بأسلوب لا يشرِّف دولة ديمقراطية، وأكّد أن أكثر من مليون ملفّ للجيش ما زال مغلقًا حتى الآن! أما ملفات الشاباك والموساد فكلها مغلقة. على حدّ تعبير لوزبيك.

وقال النائب ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة: فقط الذي ارتكب جرائم يخشى من الشفافية ويسعى للتستّر والغموض والهروب. أما نحن أهل الوطن الذين ارتكبت المؤسسة الحاكمة جرائم ضدنا في العام ١٩٤٨ وبعدها، كما يوضح د. يعقوب لوزبيك، فنحن نريد كشف الحقيقة !

وقال عودة بأنه سيُلاحق هذا الأمر في كل المؤسسات المحلية والدولية، من أجل الحقيقة، من أجل شعبنا، ولأن كشف الحقيقة والاعتراف بها والعمل على تصحيح الغُبن التاريخي وفِي صُلبه الدولة الفلسطينية وحقوق اللاجئين والعدل تجاه الفلسطينيين الذين بقوا في وطنهم هي هي الأسس المتينة للعدل والمصالحة بين الشعبين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018