الأخــبــــــار
  1. ‏حسين الشيخ: الرئيس بصحة جيده وهو يجري فحوص روتينية ولا صحة لما يشاع
  2. إصابة شاب برصاص الاحتلال في مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  3. "التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس
  4. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  5. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  6. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  7. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  8. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  9. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  10. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله
  11. اسرائيل تصدر تصاريح لـ 1200 مواطن من غزة
  12. اصابة 6 جنود اسرائيليين بجروح في انقلاب جيب عسكري على حدود غزة
  13. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا في الضفة الغربية
  14. الخارجية الأمريكية توافق على بيع أسلحة للسويد والكويت بـ 3 مليار دولار
  15. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  16. هجوم على السفارة الأمريكية في الجبل الأسود
  17. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  18. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  19. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط
  20. عشراوي: تشريعات اسرائيل غير قانونية وتخدم الاحتلال

سحر.. عندما يتحدث الفن عن معاناة صاحبته

نشر بتاريخ: 18/01/2018 ( آخر تحديث: 19/01/2018 الساعة: 09:01 )
غزة- تقرير معا- خمسة أيام قضتها الشابة سحر وشاح في تشكيل لوحة تعبر عن معاناتها الشخصية، فقد انعكست الحياة اليومية من حولها في لوحاتها التي عبرت عن واقع اليم يعيشه سكان قطاع غزة بشكل خاص وفلسطين بشكل عام.
وشاح وهي واحدة من الزوجات العالقات في قطاع غزة، خاطبت القيادات الفلسطينية والجزائرية من خلال لوحدة شكلتها أناملها الناعمة، الرسالة كانت بسيطة جدا يديها ويد زوجها الغائب عنها منذ ثلاث سنوات ونصف تلتقيان في كنف الجزائر الشقيق.
تدرك وشاح أن معاناتها ليست وحيدة في ظل استمرار إغلاق معبر رفح البري ووجود مئات العالقات مثلها هنا في غزة المحاصرة، إلا أن أملها مازال متعلقا بلوحات بسيطة قد تجمعها بزوجها الذي يدرس الطب في الجزائر.
تقول وشاح: "هذه اللوحة تعبر عن التقائي بزوجي في الجزائر لست اعلم متى يكون اللقاء ولكني أناشد كافة المسئولين في فلسطين والجزائر بان يسهلوا لقائي به في اقرب فرصة".

لوحات وشاح تعبر عن الواقع من حولها وعن القضية الفلسطينية فكانت القدس وفلسطين وعهد التميمي حاضرة بالإضافة الى الجزائر.

بدأت وشاح الفن صغيرة ولكنه لم يتح لها المجال للاستمرار في هذا الفن فاختارت تخصصا بعيدا عن هوياتها وعندما تخرجت في العام 2015 عادت للرسم وللأشغال اليدوية بأنواعها في ظل انعدام فرص العمل كما أن انتظارها للسفر دفعها لتمضية كثير من الوقت بين اللوحات الخشبية والمسامير.

مارست وشاح نوعا مختلفا من الفن فكانت المسامير جزءا مهما من لوحاتها التي تطرقها بنعومة داخل اللوحات الخشبية فهي استطاعت أن تطرق عالم النجارين بلوحات فنية مبدعة ومع ممارسة هذا الفن استطاعت أن تميز فيما بعد في جودة المسامير والألواح الخشبية المستخدمة.

تقول في هذا الصدد:"اعتمدت على نفسي في تطوير الفن ولم أحصل على أي دورات ولا علاقة له بتخصصي الجامعي " مبينة أنها سعت الى تطوير فكرة الرسم بالمسامير والخشب من خلال الانترنت.

بانتظار أن يلم شمل وشاح بزوجها في الجزائر تستمر في رسم اللوحات بمختلف أنواعها الفحم والألوان المائية وأهمها الرسم بالمسامير الذي يعتبر المفضل لديها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017