/* */
الأخــبــــــار
  1. بعثة الحج تؤجل تفويج الحجيج بسبب حالة الطقس
  2. هيئة الاسرى: القيادة ماضية بخدمة الاسرى وعوائلهم
  3. اسعاف فلسطيني اردني اسرائيلي يخمد نيرانا على الجسر
  4. عودة الفصائل من القاهرة الى غزة بعد مباحثات حول التهدئة والمصالحة
  5. مستشار الأمن القومي الأمريكي في إسرائيل لبحث عدة ملفات ضمنها غزة
  6. وزارة الصحة والنيابة العامة والضابطة الجمركية يغلقون مطعما في رام الله
  7. وفاة فتى متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين جراء سقوطه من علو في حلحول
  8. الخارجية: دولة فلسطين تتسلم تقرير الأمم المتحدة حول الحماية الدولية
  9. مصرع طفل بحادث سير شمال قطاع غزة
  10. الشرطة تضبط وتتلف 50 مركبة غير قانونية في الخليل
  11. الشرطة تقبض على شخص بحوزته 322 غم مواد يشتبه انها مخدرة في قلقيلية
  12. الخارجية: ماضون باستنفاذ الخط القانوني لوقف التغول الاستيطاني
  13. ادارة معتقلات الاحتلال تماطل في علاج 5 أسرى مرضى
  14. الشرطة تقبض على متسول وبحوزته 10 آلاف شيكل في الخليل
  15. مستوطنون يصيبون مواطنا وطفليه بجروح بعد مهاجمة سيارتهم جنوب نابلس
  16. مستوطنون يجرفون أراض زراعية في رأس كركر غرب رام الله والأهالي يتصدون
  17. مصرع مواطن بصعقة كهربائية وسط قطاع غزة
  18. مصر تعيد فتح معبر رفح في الاتجاهين اليوم الاحد لادخال العالقين
  19. عصابات تدفيع الثمن تخط شعارات عنصرية وتعطب اطارات سيارات في العيسوية
  20. قوات الاحتلال تعتقل شابين في الضفة الغربية

اصدار "الضفدعة النقاقة" لميسون أسدي

نشر بتاريخ: 26/01/2018 ( آخر تحديث: 26/01/2018 الساعة: 12:50 )
القدس- معا- أصدرت الكاتبة الفلسطينية ميسون أسدي قصة جديدة بعنوان "الضفدعة النقّاقة"، وهي مستوحاة من الأدب الشعبي العالمي.
وتقص الكاتبة قصصها على لسان الحيوان والطير، وتعد حكايتها للأطفال حول الحنكة والعقل والتبصّر والمنفعة والضرر في حياتنا وحياة صغارنا عن طريق الضفدعة وصديقاتها البطات. 

من خلال القصّة، يتعرّف الأطفال على حياة الضفدعة وهي حيوان برمائي، تشتهر بنقيقها الذي يمكن سماعه من مسافة بعيدة، وتتغذى على الحشرات، مثل الذباب والبعوض واليعسوب والفراش والنحل وغيرها، بالإضافة لبعض الديدان مثل دودة الأرض، والحلزونات.

ما يميز هذا الكتاب عن باقي قصص الكاتبة، بأن ميسون أسدي تعاونت لأول مرّة مع الفنان المصري المبدع إبراهيم البريدي، والذي يمتاز بأعماله عن باقي الفنانين، حيث يقوم بخياطة قصاقيص من القماش لينتج لوحات رائعة ومحبّبة للصغار والكبار ويحول قصاقيص القماش إلى ابداع خاص ومثير جدًّا.

ويقول الرسام إبراهيم البريدي" في مرسمي المتواضع أصنع احلامي واحلام طفولتي. صح المكان ضيّق، ولكن عندما أرسم إحدى لوحاتي وابدأ في التفاصيل، أصبح كأنني طائر أحلق فوق الكرة الأرضية، يختار ألوانه بحب الولد الطيب "هيما"، وهذه أوّل مرّة اخيّط قصاقيص القماش لكتاب أطفال علشان خاطر الكاتبة ميسون أسدي التي شرّفتني بزيارة القاهرة والالتقاء بها".

وتنتهي حكاية "الضفدعة النقّاقة" وهي تحمل حكمة جديدة، بمأثرة أخلاقية تُمثل ذخيرة ثقافية ومعلوماتية لكل قارئ تنفعه في حياته على اختلاف مواقفه وموقعه.

وقالت الكاتبة ميسون أسدي إن هذه الحكاية من حكايات "كليلة ودمنة" التي الفها الفيلسوف الهندي بيدبا ثم نقلها إلى الفارسية الحكيم والفيلسوف برزويه وترجمها إلى العربية ابن المقفع، وبيدبا وهو فيلسوف وحكيم هندي كتب مجموعة قصص في الحكمة والأخلاق، تنفيذاً لرغبة الملك الهندي دبشليم الذي أراد أن يكون له كتاب قيّم تتناقله الأجيال وتتحدث عنه، ومعظم هذه الحكايات على لسان الحيوانات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018