الأخــبــــــار
  1. مقتل ثلاثة مواطنين في شجارين منفصلين بقطاع غزة
  2. نتنياهو يعلن انه سيلتقي كحلون في محاولة لعدم اسقاط الحكومة
  3. فوز فلسطين برئاسة الحملة العالمية للتعليم
  4. القوى الوطنية تدعو للنفير الجمعة المقبلة
  5. إصابتان بالرصاص الحي إحداها خطيرة خلال المواجهات في عوريف جنوب نابلس
  6. الاحتلال يهاجم مسيرة للصحفيين الفلسطينيين والدوليين عند حاجز قلنديا
  7. عدد من الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في عوريف جنوب نابلس
  8. وزارة الصحة تنفي لـ معا خبر تعيين بديل لمديرة التحويلات الطبية
  9. إصابة مزارع شرق المغازي وتوغل محدود لآليات الاحتلال شرق دير البلح
  10. أميركا تعترض على قرار أممي بإلغاء سلطة إسرائيل على الجولان
  11. الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات لصالح فلسطين
  12. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  13. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  14. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  15. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  16. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  17. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  18. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  19. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  20. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"

متحف محمود درويش يستضيف مفكرا في ندوة حول "الأدب العالمي"

نشر بتاريخ: 30/01/2018 ( آخر تحديث: 30/01/2018 الساعة: 12:42 )
رام الله- معا- افتتح اليوم الثلاثاء متحف محمود درويش برنامج ندوات فكرية، باستضافة المفكر الهندي الدكتور رافي حبيبي في ندوة حول "الأدب العالمي"، قدمته وحاورته خلالها الإعلامية روان فرحات، وقدم الترجمة إلى العربية سامح خضر مدير عام المتحف.
وتطرق حبيبي خلال الندوة إلى ارتباط مفهوم الأدب العالمي بالعولمة واتجاه فهم العالم حسب المعايير الغربية، مستعرضاً أثر اللغة في تعريف عالمية الأدب.
وأثار مجموعة من الأسئلة حول ما هو التحول الذي يجب أن يطرأ لرؤية الأدب العالمي صيني أو عربي أو غير ذلك، مشيراً إلى تشابه المناهج المتبعة في الجامعات بأقسام اللغة الإنجليزية.
وأوضح أن الأدب العالمي هو انعكاس للعولمة التي تتحرك من الغرب إلى الشرق، وأن الهويات الأدبية على خلاف الهويات الإقصائية تتشكل عبر الاعتراف المتبادل بين المجتمعات، وأن إحدى مشاكل الاستعمار هي تراجع الموضوعية.
واقترح حبيبي خلال الندوة مجموعة من الاقتراحات منها تحديث أقسام اللغة الإنجليزية في الجامعات، وتعديل المناهج ليكون الأدب عالمياً بمفهوم الانفتاح على جميع الحضارات، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لفهم العالم وحركته، وكيفية فهم العالم كمجموعة من "الموضوعيات"، وإصدار أنطولوجيات تأخذ بعين الاعتبار تنوع المفاهيم العالمية، وتناول الأدب كمفهوم ديناميكي قابل للتغيير.
يذكر أن رافي حبيبي حاصل على حاصل على شهادة الدكتوراة في الأدب الإنجليزي من جامعة أوكسفورد بريطانيا بعنوان "الكتابات النثرية لتي اس اليوت وتراث الفلسفة الغربية"، وصدر له "هيجل والامبراطورية - نيويورك" والنقد الأدبي من أفلاطون حتى اليوم، وظلال الإسلام، والنقد الأدبي المعاصر والنظرية، وانطولوجيا شعر لغة الاردو في الترجمة، والفلسفة الغربية المبكرة لدى تي اس اليوت، كما أنه أستاذ زائر في عدد من الجامعات في الولايات المتحدة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018