عـــاجـــل
مقتل رجل امن مصري واصابة 14 بهجوم شمال سيناء
الأخــبــــــار
  1. مقتل رجل امن مصري واصابة 14 بهجوم شمال سيناء
  2. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  3. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  4. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  5. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  6. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  7. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  8. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  9. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  10. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  11. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  12. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  13. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  14. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  15. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  16. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  17. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل
  18. سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله
  19. إصابة ضابط من وحدة المستعربين في "حرس الحدود" بعبوة على حدود قطاع غزة

متحف محمود درويش يستضيف مفكرا في ندوة حول "الأدب العالمي"

نشر بتاريخ: 30/01/2018 ( آخر تحديث: 30/01/2018 الساعة: 12:42 )
رام الله- معا- افتتح اليوم الثلاثاء متحف محمود درويش برنامج ندوات فكرية، باستضافة المفكر الهندي الدكتور رافي حبيبي في ندوة حول "الأدب العالمي"، قدمته وحاورته خلالها الإعلامية روان فرحات، وقدم الترجمة إلى العربية سامح خضر مدير عام المتحف.
وتطرق حبيبي خلال الندوة إلى ارتباط مفهوم الأدب العالمي بالعولمة واتجاه فهم العالم حسب المعايير الغربية، مستعرضاً أثر اللغة في تعريف عالمية الأدب.
وأثار مجموعة من الأسئلة حول ما هو التحول الذي يجب أن يطرأ لرؤية الأدب العالمي صيني أو عربي أو غير ذلك، مشيراً إلى تشابه المناهج المتبعة في الجامعات بأقسام اللغة الإنجليزية.
وأوضح أن الأدب العالمي هو انعكاس للعولمة التي تتحرك من الغرب إلى الشرق، وأن الهويات الأدبية على خلاف الهويات الإقصائية تتشكل عبر الاعتراف المتبادل بين المجتمعات، وأن إحدى مشاكل الاستعمار هي تراجع الموضوعية.
واقترح حبيبي خلال الندوة مجموعة من الاقتراحات منها تحديث أقسام اللغة الإنجليزية في الجامعات، وتعديل المناهج ليكون الأدب عالمياً بمفهوم الانفتاح على جميع الحضارات، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لفهم العالم وحركته، وكيفية فهم العالم كمجموعة من "الموضوعيات"، وإصدار أنطولوجيات تأخذ بعين الاعتبار تنوع المفاهيم العالمية، وتناول الأدب كمفهوم ديناميكي قابل للتغيير.
يذكر أن رافي حبيبي حاصل على حاصل على شهادة الدكتوراة في الأدب الإنجليزي من جامعة أوكسفورد بريطانيا بعنوان "الكتابات النثرية لتي اس اليوت وتراث الفلسفة الغربية"، وصدر له "هيجل والامبراطورية - نيويورك" والنقد الأدبي من أفلاطون حتى اليوم، وظلال الإسلام، والنقد الأدبي المعاصر والنظرية، وانطولوجيا شعر لغة الاردو في الترجمة، والفلسفة الغربية المبكرة لدى تي اس اليوت، كما أنه أستاذ زائر في عدد من الجامعات في الولايات المتحدة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018