/* */
الأخــبــــــار
  1. شرطة اسرائيل تحقيق مع نتنياهو بملف "4000"
  2. أسرى سجن جلبوع يتصدون لقمع الاحتلال
  3. مصرع فتى من عزبة شوفة جنوب شرق طولكرم بحادث دهس
  4. إسرائيل: ما سيجري الجمعة على الحدود مع غزة هو "اختبار" لحماس
  5. فلسطينيون عالقون بالعريش يناشدون فتح معبر رفح
  6. مستوطنون يحطمون 200 شجرة زيتون في اللبن الشرقية جنوب نابلس
  7. البطش: اجتماعات الفصائل بالقاهرة ستستمر حتى السبت والأحد
  8. الليلة- مصرع طفلين وشاب بحوادث مختلفة في قطاع غزة
  9. المستوطنون يحطمون 40 مركبة ويهاجمون المنازل في نابلس
  10. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على درجات الحرارة
  11. مصرع مواطن بحادث سير ذاتي في مدينة غزة
  12. الرئيس يهاتف نظيره التركي ويؤكد وقوفه وشعبنا إلى جانب تركيا
  13. أمريكا: عقوبات اضافية على تركيا إذا لم تفرج عن قس
  14. وزير المخابرات المصري يلتقي نتنياهو في اسرائيل
  15. مقتل مستوطنة اثر حادث دهس قرب نابلس
  16. قناة10:سفير قطر العمادي التقى ليبرمان في مطار نيقوسيا بقبرص في ٢٢ ايار
  17. تلفزيون اسرائيل : الشاباك يحذر ان اي هدنة من دون ابو مازن يقوي الارهاب
  18. محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال 3 أسيرات من الخليل
  19. مصلحة السجون تصعّد من اعتداءاتها ضد الاسرى
  20. الدعوة لإقامة صلاة الجمعة في الخان الأحمر

سؤال في امتحان صيني يثير ضجة

نشر بتاريخ: 01/02/2018 ( آخر تحديث: 04/02/2018 الساعة: 08:29 )
بيت لحم- معا- ثار سؤال غريب ورد في امتحان للرياضيات في الصين حيرة التلاميذ، ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد.

فقد واجه التلاميذ في مدرسة ابتدائية في إقليم شونتشينغ الصيني بسؤال في امتحان للرياضيات هذا نصه: "إذا كانت سفينة تحمل على ظهرها 26 رأساً من الغنم و10 من الماعز، كم يبلغ عمر ربان السفينة؟".

السؤال صحيح

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، جاء هذا السؤال ضمن امتحان للصف الخامس الابتدائي أداه تلاميذ لا تتجاوز أعمارهم 11 سنة.

ونُشرت صور للسؤال ومحاولات التلاميذ الإجابة عنه في مواقع التواصل الاجتماعي الصيني هذا الأسبوع، مثيرة جدلاً واسعاً.

ولكن مسؤولين في قطاع التعليم في الإقليم أوضحوا لاحقاً أن السؤال لم يُصغ بطريق الخطأ، بل كان الغرض منه التأكيد على تشجيع "الوعي النقدي".

لم يتضح ما إذا كان السؤال أساسياً أم إنه كان اختيارياً.

إجابات متباينة

أجاب أحد التلاميذ بأن "الربان لا بد أن يبلغ من العمر 18 عاماً على الأقل؛ لأنه يتوجب أن يكون بالغاً من أجل قيادة السفينة".

وأجاب آخر: "عمر الربان 36 عاماً، والسبب أن 26 10 يساوي 36، وكان الربان يريد أن يعادل عدد الحيوانات بعدد سني عمره".

ولكن أحد التلاميذ لم يتمكّن من الإجابة عن السؤال بتاتا، إذ قال: "لا أعرف كم يبلغ عمر الربان. ليس بإمكاني حل هذا السؤال".

تفكير تحليلي

ولكن المشاركين في وسائل التواصل الاجتماعي الصينية لم يكونوا بهذا التواضع؛ إذ قال أحد المعلقين في موقع "ويبو" الصيني: "هذا السؤال لا يمتّ للواقع بصلة. هل يعرف المدرس (الذي وضع السؤال) الجواب؟".

وسأل مشارك آخر: "إذا كان في مدرسة 26 مدرساً، وكان 10 منهم لا يفكرون، فكم يبلغ عمر مدير المدرسة؟".

ولكن آخرين من المشاركين في مواقع التواصل الاجتماعي دافعوا عن المدرسة قائلين إن السؤال يشجع على التفكير التحليلي.

وقال أحد هؤلاء: "الغرض من الموضوع هو تشجيع التلاميذ على التفكير، وقد نجح السؤال في ذلك".

وقال آخر: "يجبر السؤال التلاميذ على تفسير طريقة تفكيرهم، ويتيح لهم المجال ليكونوا مبدعين. يجب أن يكون طرح مثل هذه الأسئلة أكثر رواجاً في الامتحانات".

الهدف من السؤال

في 26 يناير نشرت إدارة التعليم في إقليم شونتشينغ بياناً جاء فيه أن الغرض من الامتحان كان "استبيان الوعي النقدي وقدرة التلاميذ على التفكير بشكل مستقل".

وجاء في البيان أيضاً: "تشير بعض الاستطلاعات إلى أن تلاميذ المدارس الابتدائية في بلادنا يفتقرون إلى حس الوعي النقدي، وخاصة فيما يتعلق بالرياضيات".

يُذكر أن أساليب التعليم المتبعة تقليدياً في الصين تركز بشكل كبير على التكرار وتسجيل الملاحظات، وهو أسلوب يقول منتقدون إنه يقوض الإبداع والتفكير النقدي.

ولكن إدارة التعليم في شونتشينغ قالت إن الأسئلة على هذا المنوال "تتيح للتلاميذ فرصة تحدي الحدود والتفكير خارج الصندوق".

إجابة بارعة

ولكن، وكما هو متوقع، كان لا بد من وجود أولئك الذين لديهم الجواب الذي يعتقدون أنه الصحيح.

فقد قال أحد المشاركين في ويبو: "إن الوزن الاجمالي لـ 26 رأساً من الغنم و10 من الماعز يبلغ 7700 كيلوجرام في المتوسط".

ومضى قائلاً: "وفي الصين، يجب عليك أن تكون حاصلاً على إجازة لقيادة السفن لخمس سنوات على الأقل إذا كنت تريد أن تدير سفينة تبلغ حمولتها أكثر من 5000 كيلوجرام. وبما أن العمر الأدنى للحصول على إجازة قيادة هو 23 عاما، فلا بد أن يكون عمر الربان الأدنى 28 عاماً".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018