الأخــبــــــار
  1. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  2. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  3. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  4. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال
  5. اللجنة الوزارية تصادق على قانون اقتطاع رواتب الأسرى من أموال السلطة
  6. الخارجية: غياب شريك السلام يفرض على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته
  7. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  8. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة
  9. جيش الاحتلال يعلن قصف 18 موقعا في قطاع غزة
  10. درعي يصادق على إقامة مدينة للمستوطنين قرب قلقيلية
  11. العثور على جثماني شهيدين في قصف اسرائيلي شرق رفح ليلا
  12. اسرائيل: حماس ابلغت مصر بانها غير معنية بتصعيد الاوضاع مع غزة
  13. اصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال حاولا التسلل قرب رفح
  14. اسرائيل تعلن سقوط صاروخ قرب منزل في شعار هنغيف المحيط بغزة
  15. جيش الاحتلال يعلن ان طائراته قصفة 6 مواقع بينها نفق لحماس في غزة
  16. القسام تعلن استخدام المضادات الارضية صوب طائرات الاحتلال
  17. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا للمقاومة شرق غزة
  18. نتنياهو: الحادث على الحدود مع غزة خطير وسنرد بالشكل المناسب
  19. مسؤول عسكري إيراني: حزب الله تحول من منظمة فدائية إلى جيش قوي
  20. اصابة 4 جنود 2 بحالة حرجة في انفجار عبوة بدورية جنوب غزة

ليس وحدك َ

نشر بتاريخ: 01/02/2018 ( آخر تحديث: 01/02/2018 الساعة: 10:37 )
الكاتب: سليم النفار
شعر: سليم النفار

لا ، ليس وحدكَ ،

مَن ْ يُفكِّر ُفي طريق ٍ للخلاص ْ

لا ، ليس وحدكّ ،

مَن ْ رأى :

ليلَ المدينة ِ صارخا ً

في كلِّ فاصلة ٍ ،

فواصلُها :

تنوح ُ تحت َ أشتات ِ الرصاص ْ

لا مُهديا ً فرحا ً ،

ولا وجعا ً يؤوب ُ بها ،

كأن َّ الليل َ أقدار ٌ ،

على باب ٍ لها قناص ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

منْ تناثرَ في الهوى

بين الحظوظ العاثرة ْ

تركَ الحبيبة َ والصديقة َ ،

والحديقة َ في دروب ٍ كالحة ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من تناسى القبر مفتوحا ً ،

لأفواج ٍ تراها راحلة ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

يا ابنَ أرض ٍ حائرة ْ

قد عذَّبوا نَفَسا ً ،

يُقَاوم ُ في ضلوعِك ْ

وتأفّفوا غضبا ً ،

على ما لاح َ من ْ :

صبر ٍ هنا يَسْعى ،

وتسعى في طموحِك ْ

فتجمهروا في غير مسعى ،

قرّروا منك َ الملاص ْ

يمّا ً عميقا ً ،

لا نجاة َ ولا غريقا ً ،

فامتطي سَلسَ الشموس ِ الساطعة ْ

لا ريحُ طروادة ْ ،

ترى سفنك ْ ،

ولا أحزان ُ نفس ٍ ثائرة ْ

لا ، ليس وحدك َ ،

من يرى هذا النُّعاس ْ

ماذا ترى ...

أترى بلادا ً في ضمار ٍ غائرة ؟

كانت ْ هناك ْ

مَن ْ يا تُرى كانت ْ هناك ْ :

خيلُ القفارْ

شمسُ النهار الآفلة ْ

أم ْ طلَّة ُ الفجرْ ،

في ردهة ِ الكون ِ المُداس ْ ؟

لا ، ليس وحدكَ ،

من يفتش عن غِلال ِ العمر ِ ،

في درب ٍ ضباب ْ

لا ، ليس وحدكَ ها هنا

يُعلي البيارق َ ،

في سفوح ٍ لا تُجاب ْ

في كلِّ حادثة ٍ بنا

تعلو الحكايا والتفاسير العِجابْ

وهزيمة ٌ تمضي ، ولا تمضي ْ ،

ونعتقد ُ الهزائم َ من غياب ْ

لا ، لم تعلّمَنا التجارب ُ أنَّ فينا ،

ألفُ " بروتس "

يتلطَّى خلفَ جُبَّته ِ ،

لتنكسرَ القباب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من يرى :

سلفاً على سلفٍ ،

تهاوى في الرغاب ْ

لا ، ليس غايته ُ نشيد ٌ ،

أو صعيد ٌ ،

إنّما نَفْس ٌ ترى :

نَفَساً يموء ُ ،

و تُرْخَى في عباءته ِ الكلاب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من يؤذن ُ للهداية ِ في انشطار الروحِ ،

في هذا الخراب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

في اتحاد الظلم ِ مظلوما ً ،

ولا تُهدي جنودك َ أيَّ نوع ٍ من حراب ْ

كم ْ يا تُرى

سترى خرائب َ روحنا

وتُزيح ُ أبصارا ً عن الفعل ِ المُهاب ْ ؟؟

من ْ أنت َ يا ذا الذي

يُعطَى مقاليد َ الركاب ْ ؟

وتقول ُ يا وحدي ْ ،

فهل ْ كفّت ْ جموع ُ الناس عن ْ

نَفَر ٍ

وعن رجل ٍ ،

يرى ما لا ترى

في هذه البلوى ،

وما ينداح ُ من جلل ٍ ...

على طلل ٍ صعاب ْ ؟؟

لا ، ليس وحدك َ ،

من يرى

لا ، ليس وحدك َ ،

ها هنا

فاحمل ْ فوانيسَ الأمل ْ

في كلِّ زاوية ٍ ،

أرى مُهجا ً تُضيءُ بها المُقل ْ

لابدَّ آتية ٌ بنا

أو ربَّما

تأتي ْ بهم ْ

أحلامنا ... تلكَ التي

لا ، لم يساورها الملل ْ

فهنا مُضمخة ٌ أغانينا ،

بآهات ٍ

وآمال ٍ تنادينا ...

فهل ْ ننسى تُرى

يا حادي الأحلام فينا ؟

لا ، ليس وحدكَ ،

من يرى

فالأرض ُ كل ُّ الأرض ِ ،

تتبعكَ ... وتُسمعك َ الصدى

قُلها ،

فأنتَ الفصلُ في هذا المدى

ما كانت الدنيا هنا

بأذلِّ حاضرها ،

سوى ذاك َ السُّدى

لا ، ليس وحدك َ ،

ها هنا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017