الأخــبــــــار
  1. الشرطة والدفاع المدني ينقذان شاب حاول الانتحار بتعليق نفسه على عامود
  2. إسرائيل: دخلنا مواجهة مفتوحة مع إيران
  3. شرطة رام الله تقبض على مطلوب صادر بحقه أمر حبس بقيمة مليون شيكل
  4. الخرطوم تسمح لطائرة نتنياهو التحليق فوق جنوب السودان
  5. الاحتلال يجرف 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في قرية بتير غرب بيت لحم
  6. مصرع عامل 34 عاما جراء سقوط حجر عليه داخل محجر ببلدة شيوخ شمال الخليل
  7. توتر واستنفار في سجن عوفر بعد اقتحام قسم "15" ورش الأسرى بالغاز
  8. لجان الصيادين: الاحتلال يبلغ باعتقال صياد خلال عمله في بحر شمال غزة
  9. الاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد ويمنع فعالية
  10. قوات القمع تقتحم قسم 17 في سجن عوفر وتعتدي على الأسرى
  11. حسين الشيخ لمعا: يجب اجراء انتخابات برلمانية وتشكيل حكومة فصائلية
  12. انفجار سيارة في عسقلان على خلفية اجرامية
  13. روسيا: مقتل أربعة جنود سوريين في غارة إسرائيلية على دمشق
  14. قوات الاحتلال تعتقل 30 مواطنا وتعلن اصابة جنديين بالحجارة في الضفة
  15. سورية تعترض 38 صاروخا اسرائيليا خلال الهجوم على دمشق
  16. ارتفاع على درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع
  17. الأردن يعترض على إقامة مطار إسرائيلي قرب حدوده
  18. الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة
  19. غارات إسرائيلية ضد فيلق القدس وحزب الله والدفاعات السورية تتصدى
  20. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس

حمدونة: الاحتلال يلتف على المكانة القانونية للأسرى

نشر بتاريخ: 01/02/2018 ( آخر تحديث: 01/02/2018 الساعة: 11:41 )
غزة- معا- قال مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة اليوم الخميس، إن سلطات الاحتلال تحاول مصادرة المكانة القانونية للأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من خلال تجاوز قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ونزع حقوقهم الأساسية والانسانية التي أكدت عليها الاتفاقيات والمواثيق الدولية، وخاصة اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة، والتعامل معهم كسجناء يرتكبون مخالفات قانونية بهدف تشويه نضالاتهم.

وأشار د. حمدونة الى تعمد الاحتلال لاتباع سياسة التكييف القانوني لمصالحها السياسية والأمنية، وسنت الأوامر العسكرية لفرض السيطرة على حياة السكان الفلسطينيين الواقعين تحت الاحتلال بدون الالتزام بقواعد القانون الدولي الإنساني، التي من المفترض أن تشكل الإطار القانون الأساسي لترتيب تعامل دولة الاحتلال مع السكان الفلسطينيين وواقع حياتهم تحت الاحتلال، وذلك منذ أيلول 1967، حين فرضت المحاكم العسكرية الإسرائيلية سيطرتها على كافة جوانب الحياة للفلسطينيين.

وقال إن هناك إجماعا قانونيا وقيميا وأخلاقيا وإنسانيا يتفق عليه الجميع في معاملة الأسرى والمعتقلين في السجون والتأكيد على حقوقهم الإنسانية والآدمية، وفقاً للمادة الثالثة المشتركة في اتفاقيات جنيف الأربع، والتي تطالب بمعاملة إنسانية لجميع الأشخاص (الأسرى والمعتقلين) سواء، وعدم تعريضهم للأذى، وتحرم على الدولة الآسرة الإيذاء أو القتل، والتشويه، والتعذيب، والمعاملة القاسية، واللاإنسانية، والمهينة، واحتجاز الرهائن، والمحاكمة غير العادلة.

وشدد د. حمدونة على مكانة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين كطلاب حرية، استناداً لتوصية الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تقضي بوجوب تضمين جميع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان المعدة من قبل المنظمة، مادة تنص على حق الشعوب في تقرير مصيرها وأن تعمل الدول على احترام وتأمين ممارسة هذا الحق.

وطالب المؤسسات الحقوقية والدولية بالتعاون مع السلطة الفلسطينية لتثبيت المكانة القانونية للأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في المحاكم الدولية، وتثبيت حقوقهم الانسانية والأساسية التى تتجاوزها دولة الاحتلال يومياً على كل المستويات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018